واصلت الليرة التركية انخفاضها والتي زاد من حدته تأزم العلاقات بين تركيا وأميركا وقرارات ترمب
الجمعة, 17 أغسطس 2018

العالم اليوم انشغل بتدهور الليرة حتى إن ترمب «افتخر» بقوة الدولار أمامها.. إليك أهم التقارير التي تشرح لك لماذا تدهورت العملة التركية

تعرضت الليرة التركية لانهيار غير مسبوق خلال الأيام الماضية، وصل لذروته الجمعة 10 أغسطس/آب 2018، خاصة بعد الأزمة بين تركيا و أميركا، والتصريحات الأخيرة للرئيس الأميركي دونالد ترمب الذي اتخذ قرارات أسهمت في مضاعفة انخفاض الليرة التركية إلى أدنى مستوياتها منذ 10 سنوات.

وتحت وطأة المخاوف بشأن الاقتصاد والتوترات مع الولايات المتحدة، هوت العملة التركية 20%، لتلامس مستوى قياسياً منخفضاً جديداً عند 7 ليرات مقابل الدولار، وهو أكبر انخفاض في يوم واحد منذ أن حررت تركيا سعر الصرف في 2001.

ولكي تفهم جيداً قصة تدهور العملة التركية، «عربي بوست» يقدم لك مجموعة من التقارير التي ستساعدك على ذلك.

 

الأساطير والحقائق حول تراجع الليرة.. كل ما تريد معرفته عن أسباب تدهور العملة التركية

خسرت العملة التركية أكثر من ثُلث قيمتها منذ بداية العام، وسط ضغوط متزايدة على الحكومة لرفع سعر الفائدة، والخلافات بين تركيا وأميركا . وتوقع بنك غولدمان ساكس الأميركي أن يستمر تراجع الليرة ، ليصل إلى 7.1 ليرة مقابل الدولار. هذا التقرير يرصد كل الأسباب التي ذكرها المسؤولون في أنقرة، والمراقبون حول العالم لتفسير ظاهرة انهيار نادرة لعملة قوية تمثل اقتصاداً ناجحاً، وحجم الضغوط عليها داخلياً وخارجياً في اللحظة الراهنة.

____

«ليرتهم تنزلق أمام دولارنا القوي».. ترمب يتخذ إجراءً جديداً للضغط على الاقتصاد التركي

قال الرئيس الأميركي دونالد ترمب الجمعة 10 أغسطس/آب 2018، إنه أمر بمضاعفة تعريفات الصلب والألومنيوم التركيَّين، ما يزيد من الضغوط على الاقتصاد التركي المضطرب ، وسط خلاف دبلوماسي مع واشنطن. وكتب ترمب على «تويتر»: «لقد سمحت للتو بمضاعفة التعريفات الجمركية على الصلب والألومنيوم من تركيا في حين تنزلق عملتهم، الليرة التركية ، متراجعةً بسرعة مقابل دولارنا القوي جداً. علاقاتنا مع تركيا ليست جيدة في هذا الوقت».

____

أردوغان يدعو الأتراك لـ«الكفاح الوطني» في مواجهة الحرب الاقتصادية ضد بلده: حوِّلوا عملاتكم الأجنبية لدعم الليرة

اعتبر الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، اليوم الجمعة 10 أغسطس/آب 2018، أن بلاده تواجه «حرباً اقتصادية»، من خلال التأثير على قيمة الليرة التركية التي تشهد انحداراً غير مسبوق أمام العملات الأجنبية الأخرى، خصوصاً الدولار واليورو. وحضَّ أردوغان الأتراك على تحويل أموالهم بالعملات الأجنبية لدعم الليرة التركية، معلناً «الكفاح الوطني» في وجه «الحرب الاقتصادية» التي تشن على أنقرة، على حد قوله.

____

تدهور الليرة التركية يؤثر سلباً على الاقتصادات الأوروبية أيضاً.. ثروات غربية طائلة في أنقرة

أثارت المخاوف بشأن الاقتصاد التركي ومخاطر انتقال العدوى إلى أوروبا القريبة، قلق المستثمرين يوم الجمعة 10 أغسطس/آب 2018، بعد أن تراجعت الليرة إلى مستوى قياسي منخفض مقابل الدولار الأميركي، حسب تقرير لـ CNN الأمريكية. انخفضت العملة التركية بنسبة 17% مقابل الدولار، ما يعكس مجموعة من المخاوف، من ضمنها التوترات مع الولايات المتحدة وعدم رغبة السلطات التركية في رفع أسعار الفائدة.

____

الكثير يتساءلون عن خيارات تركيا لإيقاف سقوط الليرة المدوي وفقدانها لقيمتها.. إليك الإجابة بالتفصيل

أسباب تدهور الليرة

فقدت الليرة التركية أكثر من 30% من قيمتها مقابل الدولار هذا العام 2018، وبسبب ذلك يُعبِّر المستثمرون عن قلقٍ متزايد إزاء استمرار سقوط العملة. وأمام هذا الانحدار المدوي لقيمة الليرة، فإن أحد أبرز الأسئلة المطروحة حول أزمة العملة التركية، ما الذي يمكن أن تفعله الحكومة لإيقاف تدهور العملة؟

صحيفة The Financial Times البريطانية، أجابت على هذا التساؤل في تقرير نشرته، أمس الخميس 9 أغسطس/ آب 2018، وحددت 5 إجراءات من شأنها تحسين قيمة الليرة فيما لو أقدمت الحكومة التركية على تطبيقها.

_____

توقعات بوصول الدولار إلى 7 ليرات تركية.. إليك كل ما تود معرفته عن أسباب تدهورها السريع ومتى يتوقف نزيفها

مع غياب أي أفق لحل جوهري للخلافات التركية الأميركية، يتوقع مراقبون أن يستمر انخفاض الليرة التركية ليصل إلى 7 ليرات مقابل الدولار الواحد. وتوقع بنك غولدمان ساكس الأميركي أن يستمر انخفاض البئر التركية، ليصل إلى 7.1 ليرة مقابل الدولار، مما يهدد بتآكل رؤوس الأموال الاحتياطية المخزنة لدى البنوك لأوقات الأزمات.

_______

المشكلة لم تعد محلية، مصارف أوروبية تأثرت أسهمها في البورصة.. الليرة التركية تتسبب في رفع أسعار الذهب عالمياً

انعكست أزمة تدهور الليرة التركية على أسهم مصارف أوروبية كبرى منها «دويتشه بنك» و»كومرتز بنك» الألمانيين و»يونيكريديت» و»إينتيسا سانباولو» الإيطاليين مروراً بـ»سانتاندير الإسباني، فسجلت تراجعاً في تداولات قبل ظهر الجمعة. وقال مايكل هيوسون المحلل لدى «سي إم سي ماركتس»  تعليقا على تدهور الليرة التركية إن «المستثمرين كانوا يعتبرون الأزمة النقدية في تركيا مشكلة محلية. لكن يبدو أن سرعة تدهور (الليرة) تعزز المخاوف من احتمال انكشاف مصارف أوروبية على النظام المصرفي التركي».

________

«البنك المركزي مستقل».. تركيا تحسم الجدل وتعلن المبادئ الجديدة للنظام الاقتصادي في البلاد

البنك المركزي التركي كان محور حديث وزير الخزانة التركي في مؤتمره الصحفي اليوم والذي تحدث فيه عن أزمة انخفاض قيمة الليرة أمام الدولار الأميركي وحرصاً منه على توجيه إشارات إيجابية إلى الأسواق، شدد وزير الخزانة والمالية الجديد، بيرات ألبيراق، على «أهمية استقلالية البنك المركزي» التركي.

 

 

اقتراح تصحيح
اقتراح تصحيح
العالم اليوم انشغل بتدهور الليرة حتى إن ترمب «افتخر» بقوة الدولار أمامها.. إليك أهم التقارير التي تشرح لك لماذا تدهورت العملة التركية