واليس سمبسون: الأميركية التي تسببت في تخلي أمير بريطاني عن عرشه لوالد إليزابيث
الثلاثاء, 11 ديسمبر 2018

في منزل هاري وميغان الجديد قصة لا يعرفها كثيرون.. عاشت به أميركية أخرى تزوّجت من أمير بريطاني، وكانت السبب في تخليه عن عرشه لوالد إليزابيث

عربي بوست

يعكس منزل ميغان ماركل الجديد في منتزه فروغمور بقلعة وندسور دلالات تاريخية، ليس فقط لأنه المكان الذي أقيم فيه حفل عشاء زفافهما، بل لأنه مرتبط بمواطنة أميركية أخرى سبق لها الزواج من أحد أفراد العائلة الملكية في بريطانيا.

واليس سمبسون هي هذه المواطنة التي تزوجت من الأمير إدوارد الثامن، وكانت السبب وراء تخلي زوجها عن عرشه لأن عائلته والبرلمان البريطاني لم يكونا راضيين عن زواجه منها، وفق ما ذكر موقع People البريطاني.

 

الأميركية التي تسببت في تخلي أمير بريطاني عن عرشه

وقد دفنت سمبسون، التي أوقعت إدوارد الثامن في حبها، إلى جانب زوجها في المقبرة الملكية.

وماتت سمبسون، التي عرفت لاحقاً باسم دوقة وندسور، في مدينة باريس عام 1986 عن عمر يناهز 89 عاماً، وذلك بعد وفاة زوجها بحوالي 9 أعوام.

وتسببت واليس سمبسون بأزمة في صفوف العائلة الملكية، حيث غيّرت سلسلة تعاقب الأمراء وبات والد الملكة إليزابيث الملك بشكل غير متوقع وجعل إليزابيث وريثته.

ولكن على الرغم من هذه الأزمة، شاركت الملكة إليزابيث إلى جانب الأمير فيليب والأمير تشارلز والأميرة ديانا بمراسم دفن سمبسون في كنيسة القديس جورج.

ولم يكتف أفراد العائلة الملكية بحضور الجنازة وحسب، بل عمدوا إلى مرافقة التابوت إلى مكان الدفن.

ونشرت صحيفة New York Times الأميركية مقالاً ذكرت فيه أن «إكليلاً من الزهور الصفراء والبيضاء وضع فوق نعش واليس سمبسون، وقيل إن الملكة أعدته بنفسها.

وفي الأسفل يمكن رؤية لوحة تتضمن نقشاً بسيطاً «واليس، دوقة ويندسور، 1896 ـ 1986″، وهو ما يشير إلى رفض الملكة مخالفة قرار والدها الملك جورج السادس تجريد صفة «صاحبة السمو الملكي» من الدوقة».

دُفنت سمبسون وزوجها إدوارد خلف الضريح الذي يوجد فيه قبري الملكة فيكتوريا والأمير ألبرت، فضلاً عن ثلاثة من أطفال الملكة فيكتوريا، وهم الأميرة هيلينا والأمير آرثر والأميرة لويز، بالإضافة إلى العديد من أعضاء العائلة الملكية.

وفي حدائق فروغمور المجاورة، يمكن إيجاد ضريح والدة الملكة فيكتوريا، دوقة كينت.

مما يتكوّن منزل ميغان ماركل وهاري الجديد في وندسور؟

يتكون المنزل الجديد الذي سينتقل إليه الثنائي الملكي ميغان وهاري في وقت مبكر من السنة المقبلة من 10 غرف نوم، كما أن الحديقة المحيطة بالمنزل تتضمن العديد من النباتات الجميلة.

ولا يزال هذا المنزل الريفي بحاجة إلى بعض التجديدات، حيث أنه مقسم حالياً إلى 5 وحدات باعتباره منزلاً لموظفي القصر.

وذكرت صحيفة The Sun أن المنزل، وبعد التحديث، سيحتوي على حضانة ومساحة لصالة ألعاب رياضية خاصة فضلاً عن قاعة لممارسة اليوغا، فلطالما عُرفت ميغان بأنها من أشد المعجبين بهذه الممارسة.

وتقع قلعة ويندسور على بعد 30 ميلاً غربي مدينة لندن، وهي تعتبر «مكاناً خاصاً» بالنسبة للزوجين، وفقاً لما صرح به المتحدث الرسمي باسمهما، حيث سبق لهما الزواج في هذا المكان في شهر مايو/أيار 2018.

ويقع منتزه فروغمور بالقرب من المنزل الريفي للزوجين، الذي احتضن الاحتفال المسائي بزفاف الزوجين، فضلاً عن كونه شاهداً على خطوبتهما منذ حوالي عام.

وأعلن مكتب دوق ودوقة ساسيكس أن «قلعة ويندسور تمثل مكاناً خاصاً للغاية لأصحاب السمو الملكي، وهم ممتنون لكون مقر إقامتهم الرسمي سيكون في هذه الملكية. وسيكون المكتب الرئيسي للدوق والدوقة في قصر كنسينغتون في لندن، كما جرت العادة».

 

 

اقتراح تصحيح
اقتراح تصحيح
في منزل هاري وميغان الجديد قصة لا يعرفها كثيرون.. عاشت به أميركية أخرى تزوّجت من أمير بريطاني، وكانت السبب في تخليه عن عرشه لوالد إليزابيث

قصص ذات صلة