الأربعاء, 23 يناير 2019

قرار رسمي مغربي بالتراجع عن استضافة كأس أمم إفريقيا 2019.. بلد وحيد أصبح مرشّحاً لخلافة الكاميرون

عربي بوست

فاجأ وزير الشباب والرياضة المغربي، رشيد الطالبي، الجميع بإعلانه عدم نية بلاده التقدم رسمياً لاستضافة كأس أمم إفريقيا 2019، بدلاً من الكاميرون، لتصبح جنوب إفريقيا المرشح الأبرز لتنظيم البطولة.

وكان الاتحاد الإفريقي لكرة القدم «CAF» أعلن سحب تنظيم كأس الأمم الإفريقية من الكاميرون، خلال اجتماع عُقد الشهر الماضي (نوفمبر/تشرين الثاني 2018)، في العاصمة الغانية أكرا، لعدم جاهزيتها لاحتضان البطولة.

وبرر «الكاف» قراره، بتأخر الكاميرون في إنجاز أعمال البنية التحتية والملاعب، خصوصاً أن البطولة ستقام في شهر يونيو/حزيران 2018، كما أن الأوضاع الأمنية في البلاد ليست مطمئنة.

المغرب يتراجع عن استضافة كأس أمم إفريقيا 2019

واتجهت الأنظار بعد الإعلان صوب المغرب الذي كان مرشحاً بقوة لتنظيم البطولة، لا سيما بعد حديث رئيس الاتحاد المغربي لكرة القدم، فوزي لقجع، عن مساعي بلاده لاستضافة البطولة.

لكن رشيد الطالبي، وزير الشباب والرياضة، حسم الأمر بتأكيده أن المملكة المغربية لن تتقدم بملفها للاتحاد الإفريقي، وتراجعت عن الترشح لاستضافة البطولة.

الاتحاد المغربي كلّف مكتب دراسات إعداد ملف الاستضافة

وجاء قرار الطالبي، بعد أيام من تأكيد تقارير مغربية أن الاتحاد المحلي كلّف مكتب دراسات أجنبي إعداد الملف الذي سيتقدم به لاستضافة البطولة الإفريقية.

وذكر موقع «جريدة 24» المغربي أن المكتب الأجنبي سيتكفل بكل الأمور المتعلقة بالملف المغربي، من إظهار إمكانات المغرب من ناحية الملاعب والبنية التحتية كالفنادق والطرق.

وأضاف أن الاتحاد المغربي ينتظر تقرير المكتب الأجنبي، حتى يتقدم رسمياً بملف ترشحه أمام الاتحاد الإفريقي، حيث يرغب في الوقوف على كل كبيرة وصغيرة، لضمان نجاح ملفه.

الاتحاد الإفريقي سيعلن اسم البلد المنظّم مطلع 2019

ومن المقرر أن يعلن «الكاف» عن الدولة المضيفة للبطولة بدلاً من الكاميرون، في التاسع من يناير/كانون الثاني 2019، مع العلم أن الحد الأقصى لقبول طلبات الاستضافة من الدول الراغبة، مساء الجمعة 14 ديسمبر/كانون الأول 2018.

وبعد انسحاب المغرب، باتت جنوب إفريقيا أبرز المرشحين لاستضافة البطولة، علماً أنها استضافت نسخة عام 2013 بدلاً من ليبيا، إثر انسحاب الأخيرة من الاستضافة، بسبب الأوضاع الأمنية المتدهورة فيها حينذاك.

وسبق أن لجأ الاتحاد الإفريقي لكرة القدم إلى المغرب، لتنظيم كأس إفريقيا للاعبين المحليين مطلع العام الحالي (2018)، بعد تعذر عملية التنظيم على كينيا.

المغرب استضاف بطولة واحدة.. واعتذر عن نسخة 2015

وسبق أن استضاف المغرب بطولة كأس الأمم الإفريقية مرة واحدة عام 1988، وكان من المقرر أن يستضيف نسخة 2015 قبل أن يعتذر عن ذلك؛ خوفاً من انتشار وباء «إيبولا»، وجرى نقل البطولة إلى غينيا الاستوائية.

يُذكر أنّ النسخة القادمة من كأس أمم إفريقيا في عام 2019 ستشهد، ولأول مرة، مشاركة 24 منتخباً بدلاً من 16.

 

اقتراح تصحيح
اقتراح تصحيح
قرار رسمي مغربي بالتراجع عن استضافة كأس أمم إفريقيا 2019.. بلد وحيد أصبح مرشّحاً لخلافة الكاميرون