السبت, 19 يناير 2019

منذ ربع قرن يتمسك هذا الرجل ببيع أشرطة «الكاسيت» القديمة.. حكى سبب عدم تحوله للأقراص الرقمية

عربي بوست، الأناضول

رغم التطور الكبير في عالم الإنترنت والموسيقى الرقمية، فإن المواطن التركي محمد كوج أوغلو، ما زال يبيع الأشرطة السمعية القديمة «الكاسيت»، في متجره بالعاصمة أنقرة.

ويتمسك كوج أوغلو (50 عاماً) ببيع «الكاسيت»، منذ 25 عاماً وحتى يومنا هذا، رغم التطور الكبير في مجال الموسيقى، وظهور أدوات متقدمة كالأقراص المدمجة «CD»  و»MP3″ وأجهزة تشغيل حديثة.

   

وفي مقابلة مع الأناضول، يقول كوج أوغلو، إنه بدأ ببيع أشرطة الكاسيت في تسعينات القرن الماضي على عربة متنقلة، ثم تمكن من فتح متجر صغير في ميدان «أولوس» وسط العاصمة.

ويضيف أنه قام بتجميع الكثير من «الكاسيتات» لمختلف الفنانين الأتراك، حتى بلغ عدد الأشرطة التي امتلكها نحو 150 ألف شريط.

ويوضح أنه عقب ظهور الأجهزة الموسيقية الحديثة، توجَّه العديد من أصحاب محلات الكاسيت نحو إغلاق محالهم والبحث عن عمل جديد، بسبب ضعف الطلب على الأشرطة.

ويتابع: «لدي هواية تجميع الكاسيت، ولم أفكر في إغلاق محلي رغم توقف الطلب عليها لمدة كبيرة، إلا أنني أستمرّ إلى الآن في بيع القليل من الأشرطة مقارنة بالسابق، فأنا أقوم بعملي هذا من باب تقديم الخدمة الثقافية للناس».

ويشير كوج أوغلو إلى أن لديه زبائن يأتونه من مختلف الولايات التركية من عشاق الموسيقى الذين يرغبون في استماع الأغاني القديمة عبر أشرطة الكاسيت.

فيما يلفت إلى وجود مجموعات موسيقية كاملة لأشهر المطربين الأتراك، أمثال زكي موران، وإبراهيم تاتليسيس، ومسلم غورساس، إضافةً إلى وجود الأسطوانات القديمة.

وذكر كوج أوغلو، أن شخصاً أتاه من منطقة الأناضول يبحث عن أحد الأشرطة القديمة منذ 15 عاماً، وعندما عثر عليه في متجري شعر بسعادة لا توصف، وأنه أهداه الشريط.

اقتراح تصحيح
عربي بوست، الأناضول
أردوغان يعلن إقامة منطقة أمنية في شمال سوريا
اقرأ المزيد
Generated with Avocode.Shape 770
اقتراح تصحيح
منذ ربع قرن يتمسك هذا الرجل ببيع أشرطة «الكاسيت» القديمة.. حكى سبب عدم تحوله للأقراص الرقمية