الأحد, 20 يناير 2019

ميغان ماركل تمنع الأمير هاري من شُرب الخمور والشاي والقهوة

عربي بوست، ترجمة

لا يخفى على أحد أن دوقة ساسكس ميغان ماركل أحدثت تغييراً كبيراً في العائلة الملكية.

فقد جلبت هذه المرأة البالغة من العمر 37 عاماً طابعاً جديداً وعصرياً إلى العائلة، ويبدو أن جهودها لتشجيع التغيير لا تنحصر فقط في اختيارات الملابس وطلاء الأظافر.

وفقاً لصديق مقرَّب من الزوجين، نجحت ميغان ماركل في إقناع زوجها بالتخلي عن الكحول والشاي والقهوة مثلها أثناء حملها.

إذ أفادت تقارير صحافية Sunday Express بأن دوق ساسكس اختار بدلاً من تسميم جسده بشرب الخمر والكافيين، شرب المياه المعدنية العادية.

ويبدو أن القرار آتى ثماره، فقد قيل إن عائلته «لاحظت الفرق» خلال عطلة عيد الميلاد في  قصر ساندرينغهام في نورفولك.

وقال المصدر لصحيفة Express إنهم يرون أنه «إنجاز كبير» لهاري.

وأوضحوا: «بالنظر إلى أنه كان يشرب الخمر بشراهة منذ أن كان شاباً صغيراً، فهذا يعد إنجازاً كبيراً. لقد كان دائم الحركة والسفر، يبحث دائماً عن الإثارة. لقد كان مسلياً ومرحاً لكنه كان مشغولاً باستمرار».

وأضافوا قائلين: «لا يجعله نظامه الجديد أكثر ضيوف الحفلات مرحاً في العالم، لكنه بالتأكيد أكثر هدوءاً واسترخاءً».

وأوضح صديق آخر أنه يعتقد أنه أصبح أكثر سعادة بسبب التغييرات التي أحدثتها ميغان.

وقالوا أيضاً: لم تفعل ميغان سوى أن أرشدته إلى طريقة أخرى للعيش، وقد أعجبته كثيراً. إنه يأكل جيداً، ولا يسمم جسده، ويمارس تمارينه الرياضية، ويمارس قليلاً من اليوغا، وهو أكثر سعادة.

لذا من المحتمل أن تختلف خُطط عشية رأس السنة هذا العام اختلافاً كبيراً عن العام الماضي، الذي انطلق فيه الزوجان إلى مونت كارلو وموناكو واحتفلا احتفالاً صاخباً.

ويعتقد أنهما سيستمتعان معاً هذه السنة بعطلة تتضمن كثيراً من الراحة والاسترخاء، قبل أن يستقبلا طفلهما الأول في ربيع عام 2019، وفق صحيفة The Mirror البريطانية.

اقتراح تصحيح
اقتراح تصحيح
ميغان ماركل تمنع الأمير هاري من شُرب الخمور والشاي والقهوة

قصص ذات صلة