السبت, 19 يناير 2019

فيديو لانتشال رضيع حيّ بعد 35 ساعة تحت الأنقاض في درجة حرارة 17 تحت الصفر بروسيا

عربي بوست، رويترز

قال مسؤولو الطوارئ في روسيا، الثلاثاء 1 يناير/كانون الثاني 2019، إنه جرى انتشال رضيع روسي تحت الأنقاض حياً، بعد قضائه 35 ساعة في أجواء شديدة البرودة، تحت أنقاض عقار سكني انهار جزئياً جرّاء انفجار، واصفين الأمر بالمعجزة.

ويُعتقد أن الانفجار ناجمٌ عن تسرُّب غاز، وألحق أضراراً بما يصل إلى 48 شقة سكنية في المبنى المؤلف من عشرة طوابق في مدينة ماجنيتاجورسك الصناعية، الإثنين، مما أسفر عن مقتل سبعة أشخاص، كما لا يزال هناك 36 مفقوداً.

وأظهرت لقطات مصوّرة من وزارة الطوارئ المحلية عامل إنقاذ ينتشل الرضيع ويدثّره ببطانية، قبل أن يبدأ في الركض نحو سيارة إسعاف.

وتبلغ درجة الحرارة في مدينة ماجنيتاجورسك 17 درجة تحت الصفر. ويوجد بالمدينة واحد من أكبر مصانع الصلب الروسية في منطقة الأورال، على بعد نحو 1700 كيلومتر إلى الشرق من موسكو.

انتشال رضيع روسي تحت الأنقاض

ونقلت وكالة تاس للأنباء، عن مركز إقليمي للطوارئ، القول إن الطفل البالغ من العمر 11 شهراً كان راقداً في سريره وملفوفاً بطبقات من الملابس، وهو ما أسهم في إنقاذ حياته. وقال الأطباء إنه تعرَّض لإصابة في الرأس.

وذكرت وكالة إنترفاكس، نقلاً عن مسؤولي الطوارئ، أن عامل إنقاذ عثر على الرضيع عندما سمعه يبكي، وأنه «جرى ترتيب عملية واسعة النطاق على الفور». وكان انتشال رضيع روسي تحت الأنقاض صعباً بسبب عدم استقرار الأنقاض، مما شكَّل خطراً على المنقذين.

ونقلت إنترفاكس عن المسؤولين قولهم: «مئات الأشخاص كانوا ينتظرون ظهور الطفل المصاب من تحت الأنقاض، مثل انتظارهم معجزة، والمعجزة حدثت… اغرورقت أعين رجال الإنقاذ بالدموع».

وأضافت الوكالة أن والدة الرضيع لا تزال على قيد الحياة، وأنها وصلت بالفعل إلى المستشفى.

بعد انفجار غازي تسبَّب في مقتل 7 أشخاص

وذكرت وكالات أنباء أن هناك أشخاصاً ربما ما زالوا محاصرين بين أنقاض عقار سكني انهار جزئياً بسبب انفجار غازي الإثنين، مما أدى لمقتل سبعة أشخاص على الأقل وفقدان العشرات.

وقالت وزارة الطوارئ للوكالة، إن الانفجار الذي يُشتبه بأنه بسبَّب تسرُّب للغاز دمَّر 48 شقة في المبنى المؤلف من تسعة طوابق في مدينة ماجنيتاجورسك، وهي مدينة صناعية تبعد نحو 1700 كيلومتر شرقي موسكو في منطقة الأورال.

وأذاع التلفزيون الرسمي لقطات أظهرت تفقُّد الرئيس فلاديمير بوتين -الذي توجَّه جواً إلى ماجنيتاجورسك- المصابين في مستشفى، واجتماعه مع مسؤولين محليين.

وجاءت زيارة بوتين، قبل انتشال رضيع روسي تحت الأنقاض ، بينما كان لا يزال عمال إنقاذ يبحثون عن أحياء تحت أنقاض المبنى، في أجواء تصل فيها البرودة إلى 22 درجة تحت الصفر.

ونقلت وكالات أنباء عن وزير الطوارئ يفجيني زينيتشيف قوله أثناء اجتماع مع بوتين في ماجنيتاجورسك، مساء الإثنين: «من المحتمل أن عدداً يتراوح بين 36 و40 شخصاً ما زالوا تحت الأنقاض».

وبعد تقارير في وقت سابق، اليوم، عن مقتل أربعة أشخاص قال زينيتشيف، إنه جرى العثور على ثلاث جثث أخرى. ونقلت الوكالات عن الوزير قوله «عثرنا على ثلاث جثث أخرى، لكن لم نتمكن من انتشالها (من تحت الأنقاض)». وأضاف: «نعمل بحرص بسبب خطر احتمال انهيار المبنى».

اقتراح تصحيح
اقتراح تصحيح
فيديو لانتشال رضيع حيّ بعد 35 ساعة تحت الأنقاض في درجة حرارة 17 تحت الصفر بروسيا