الأربعاء, 23 يناير 2019

«الزفاف الأسطوري» الذي يحضره وزير سعودي وهيلاري كلينتون.. تفاصيل مبهرة عن زواج ابنة ثاني أغنى رجل بالشرق الأوسط

عربي بوست

كل الطرق تؤدي إلى أودايبور في الهند هذه الأيام، بسبب حفل زفاف، لكنه ليس كحفلات الزواج التي نعرفها، والمألوفة في بلادنا العربية، فالحضور جاءوا من شتى أنحاء العالم بعشرات الطائرة الخاصة، وجميع الفنادق الفاخرة في المدينة محجوزة، فمن هما صاحبا هذا العرس الأسطوري؟

بالنظر إلى هذه التجهيزات المذهلة، تعرف أن العروس والعريس من الطبقة الثرية في الهند، فالعروس هي إيشا أمباني (27 عاماً)، ابنة موكيش أمباني، أغنى رجل في البلاد، ويتمتع بصافي ثروةٍ مقدارها 44.7 مليار دولار.

من هو أمباني؟

وُلد موكيش أمباني، والد العروس، في اليمن، ويعد الآن أحد أقطاب الأعمال بالهند، وهو رئيس مجلس الإدارة والرئيس التنفيذي للتكتل الهندي، وصاحب الشركة الرئيسية لتكتل مجموعة ريليانس الهندية للمواد والطاقة، التي تعد أكبر شركة هندية من حيث قيمتها السوقية وثاني أكبر شركة هندية من حيث الأرباح.

واعتباراً من 2012، أصبح هذا الرجل ثاني أغنى رجل في آسيا.

أما العريس، فهو أناند بيرامال (33 عاماً)، وُلد في مومباي العاصمة المالية للبلاد، وسيتم زواجه بإيشا يوم الأربعاء 12 ديسمبر/كانون الأول 2018.

انطلاق مراسم الزواج

وعلى الرغم من أن إيشا، ابنة موكيش أمباني، ستتزوج أناند بيرامال، يوم الثلاثاء 11 ديسمبر/كانون الأول 2018، في مومباي، فإن الاحتفالات بدأت منذ مطلع الأسبوع، في مدينة أودايبور الصحراوية، بولائم وغناء ورقص وطقوس أخرى قبل الزفاف.

وعن تفاصيل الزواج، فقد تضمنت دعوات حضور الزفاف مجوهرات وأحجاراً كريمة داخل صناديق مزينة بالورود، وذكرت مجلة إنديا توداي أن الدعوة الواحدة تكلفت 300 ألف روبية (4236 دولاراً).

وبدأت عشرات الطائرات المستأجرة التي تحمل شخصيات مشهورة، من بينها وزيرة الخارجية الأميركية السابقة هيلاري كلينتون، بالوصول إلى مطار هادئ في غرب الهند، السبت 8 ديسمبر/كانون الأول 2018، لحضور الاحتفالات المبهرة التي تسبق زفاف ابنة أغنى رجل في الهند.

وسيشهد المهرجان، الذي يستمر حتى يوم الأربعاء 12 ديسمبر/كانون الأول 2018، حضور نجوم من بوليوود، وشخصيات بدوائر الأعمال والدوائر السياسية في البلاد.

وعند التركيز أكثر على تفاصيل الحفل، ترى أن جميع الفنادق ذات الخمس نجوم في المدينة أصبحت محجوزة بالكامل، كما تم تخصيص أكثر من 1000 سيارة فاخرة لنقل الضيوف من مطار أودايبور وإليه.

وقال مصدر مطلع على تفاصيل تجهيزات الحفل، طلب عدم نشر اسمه، إنه تم تعزيز إجراءات الأمن للمدعوين البارزين، الذين بدأوا في الوصول إلى المدينة.

وكانت سيارات «سيدان» فاخرة في انتظارهم، يقودها سائقون يرتدون زياً أبيض وعمامة ملونة.

تم الترحيب بالضيوف بغداء فخم في الفنادق الخاصة بهم. وضمت قائمة الطعام أفضل الأطعمة بالنكهات الهندية والغربية.

 

وشهدت فترة ما بعد الظهيرة ارتداء الضيوف أرقى الملابس الهندية، ضمن فعاليات حفل الاستقبال الكبير، وشرب الشاي في فندق أوديفيلاز.

وقامت عائلتا أمباني وبيرامال بتجهيز جو ملكي للترحيب بضيوفهما. كما شهدت إحدى القاعات طقساً دينياً هندوسياً، في حين كانت بحيرة بيشولا الخلابة بالخلفية، وقد ظهرت صور التحضيرات لهذا الطقس على شبكات التواصل الاجتماعي.

وبعد هذه الفعاليات، تم إعداد عشاء للحضور، تحت سماء أودايبور المرصعة بالنجوم.

أما في يوم الأحد 9 ديسمبر/كانون الأول 2018، ستقيم عائلة أمباني وبيرامال كرنفالاً لضيوفها. وسيكون للضيوف خيار المشاركة في الألعاب والأنشطة الثقافية.

كما سيكون هناك عرض للأزياء، مع المصمم العالمي البريطاني مانيش مالهوترا.

وفي هذا اليوم، بإمكان الضيوف التسوق في Swadesh Bazaar، وسيكون لباس الحضور في النهار غير رسمي، كما نُصح الضيوف بارتداء «أحذية مريحة» لجميع الفعاليات، لأن الاحتفالات ستتطلب الكثير من المشي والرقص.

أما في المساء، فستكون هناك موسيقى ورقص من قِبل فناني الأداء، قبل أن يتم اصطحابهم إلى القصر، لقضاء سهرة غير عادية.

قائمة طويلة من الحضور

وتحيي المغنية الأميركية الشهيرة بيونسيه حفلاً خاصاً ضمن فعاليات الحفل، وسط استعدادات باذخة، وقائمة طويلة من المدعوين.

وكان من أبرز حاضري هذا الحدث الكبير في الهند، وزيرة الخارجية الأميركية السابقة هيلاري كلينتون، التي وصلت بالفعل والتقطت صوراً مع والد العروس ووالدتها.

وزير النفط السعودي خالد الفالح يصل إلى الهند للمشاركة في الزفاف/ رويترز

وتقول تقارير إعلامية هندية إن هناك صلة بين عائلة كلينتون وأمباني تعود لأكثر من 18 عاماً، وقد التقوا عدة مرات بالهند وفي الخارج.

ومن بين كبار الشخصيات العربية الحاضرة للحفل وزير النفط السعودي رئيس مجلس إدارة أرامكو السعودية، خالد الفالح.

كما وصل كثيرون آخرون من رجال الصناعة والساسة والرياضيين ونجوم بوليوود البارزين إلى أودايبور، للانضمام إلى ما وُصف محلياً بأنه «الزفاف الهندي الكبير الضخم».

وبإمكان المدعوين تحميل تطبيق يفصّل لهم فعاليات الحفل.

وتابع كثيرون بالهند، التي يعيش ملايين فيها في فقر مدقع، هذه الاستعدادات من كثب.

اقتراح تصحيح
اقتراح تصحيح
«الزفاف الأسطوري» الذي يحضره وزير سعودي وهيلاري كلينتون.. تفاصيل مبهرة عن زواج ابنة ثاني أغنى رجل بالشرق الأوسط