مصريون يؤدون الصلاة دون إمام بسبب خطأ بسيط.. والأوقاف تحيل المسؤول للتحقيق
الثلاثاء, 18 ديسمبر 2018

جمعة بلا خطيب! مصريون يؤدون الصلاة دون إمام بسبب خطأ بسيط.. والأوقاف تحيل المسؤول للتحقيق

عربي بوست

في واقعة غريبة، أدى مئات المصلين المصريين صلاة الجمعة، 7 ديسمبر/كانون الأول 2018، دون خطيب بعدما تغيب عنهم خطيب المسجد، في حين خشي الحاضرون صعود أحدهم المنبر؛ مخافة المساءلة القانونية.

وبحسب موقع صحيفة الوطن المصرية، أدى المصلون في مسجد «الحاج مهدي» بقرية ميت سويد في محافظة الدقهلية صلاة الجمعة دون خطبة، بعد غياب خطيب المسجد، ورفض أي مواطنٍ صعود المنبر، حتى لا يعرض نفسه للمساءلة القانونية.

وقال أحد المصلين  للصحيفة المصرية: «ذهبنا إلى المسجد لصلاة الجمعة، ولم يحضر الخطيب، وكان المسجد ممتلئاً عن آخره؛ فهو من أكبر مساجد القرية، وفي الوقت نفسه تصادف وجود جنازة، وهو ما جعل المسجد يمتلئ بالمصلين عن آخره».

وأضاف  أن أحد الأهالي تقدم وصلى بنا ركعتين، وغادر المصلون المسجد في حالة غضب شديد.

وقال مسؤول بإدارة الأوقاف المصرية لصحيفة الوطن، إنه حدث خطأ غير مقصود من الخطيب، بسبب أن بدّل المسجد مع زميل له، إلا أن زميله لم يتمكن من الوصول إلى المسجد وتوجه إلى مسجد آخر وهو «المسجد الكبير» بالقرية، ولم يدرك الخطأ إلا بعد أن وجد إمام المسجد يصعد المنبر، فعلم أنه وقع في خطأ ولم يتمكن من مغادرة المسجد لبدء الخطبة.

وأضاف أن عقوبة التخلف عن الخطبة من دون عذر هي خصم 3 آلاف جنيه منه، لعدم بدل صعود المنبر عن 3 أشهر، والإحالة للتحقيق.

وقال وكيل وزارة الأوقاف بمحافظة الدقهلية، لصحيفة مصرية، إن نتيجة التحقيق في الواقعة أسفرت عن توقيع جزاء عليه بخصم 5 أيام من راتبه، وحرمانه من بدل صعود المنبر 3 أشهر ونقله إلى مسجد آخر.

كما تعرّض مفتش المنطقة لخصم يومين من راتبه، ووصف هذه العقوبات بـ «المغلظة».

وأفتى بعض الأهالي لهم بأن يصلوا الجمعة ركعتين فقط، وهو ما حدث فعلاً، وانصرفوا وسط حالة من الغضب، لغياب الخطيب وعدم وصول بديل له إلى المسجد.

اقتراح تصحيح
اقتراح تصحيح
جمعة بلا خطيب! مصريون يؤدون الصلاة دون إمام بسبب خطأ بسيط.. والأوقاف تحيل المسؤول للتحقيق