زلزال بقوة 7.6 درجة قبالة كاليدونيا الجديدة قرب فرنسا وتحذير من حدوث تسونامي
السبت, 15 ديسمبر 2018

زلزال قوي يهز المحيط الهادي.. وموجات تسونامي وصفت بـ«الخطيرة» تبدأ في الظهور قرب فرنسا

عربي بوست، وكالات

قال مركز التحذير من أمواج المد العاتية (تسونامي) بالمحيط الهادي إن زلزالاً قوياً وقع تحت البحر بقوة 7.6 درجة قبالة ساحل كاليدونيا الجديدة في جنوب المحيط الهادي، الأربعاء 5 ديسمبر/كانون الأول 2018، وحذر المركز من احتمال حدوث موجات مد خطيرة في المنطقة.

وأفادت وكالة الأنباء الفرنسية عن خبراء رصدهم لأمواج تسونامي بعد الزلزال.

ووفقاً للمعلومات الأولية، فإن الزلزال وقع على عمق عشرة كيلومترات وعلى مسافة 155 كيلومتراً إلى الجنوب الشرقي من جزر لويالتي قبالة الساحل الشرقي لكاليدونيا.

وقال مركز التحذير من تسونامي: «من المحتمل حدوث أمواج مد خطيرة (تسونامي) بسبب هذا الزلزال في نطاق ألف كيلومتر من مركز الزلزال على طول سواحل فانواتو وكاليدونيا الجديدة».

ومنطقة كاليدونيا الجديدة هي تجمع خاص تابع لفرنسا يقع في أوقيانوسيا جنوب غرب المحيط الهادي.

كما أنها تبعد أيضاً  1210 كم (750 ميلاً) إلى الشرق من أستراليا وعلى بُعد 16,136 كم (10,026 ميلاً) إلى الشرق من الأراضي الفرنسية.

أما فانواتو أو رسمياً جمهورية فانواتو، فهي دولة تقع على جزيرة جنوب المحيط الهادي. وهي عبارة عن أرخبيل من أصل بركاني على بعد 1,750 كم تقريباً شمال شرق أستراليا و500 كم شمال شرق كاليدونيا الجديدة.

 

اقتراح تصحيح
اقتراح تصحيح
زلزال قوي يهز المحيط الهادي.. وموجات تسونامي وصفت بـ«الخطيرة» تبدأ في الظهور قرب فرنسا

قصص ذات صلة