شرطة نيويورك تعثر على زوجين فقدا خاتم زواجهما في شبكة تهوية لمترو أنفاق تايمز سكوير
الثلاثاء, 11 ديسمبر 2018

أراد خطبة فتاة وسط نيويورك فسقط الخاتم في بالوعة تايمز سكوير.. قصة عروسين تستنفر الشرطة، والآلاف يتضامنون معهما

عربي بوست، ترجمة

قبل منتصف الليل مباشرةً، قرر رجل يقف على رصيف مشاة بالقرب من حديقة الزيتون في ميدان تايمز سكوير بولاية نيويورك الأميركية أنَّ هذا المكان رومانسيٌ بما يكفي، لكي يتقدَّم رسمياً لطلب الزواج من صديقته.

لم يكن ذلك الرصيف مميزاً على الإطلاق. إذ كان فسيحاً يعجُّ بالمتسوقين المارين، وبه أغطية حديدية لبالوعات الصرف الصحي عليها بعض القمامة، بحسب  صحيفة The Washington Post الأميركية.

أخذ مسار عرض الزواج هذا منعطفاً سيئاً

إذ قالت شرطة نيويورك يوم السبت 1 ديسمبر/كانون الأول إنَّ صديقته وافقت على طلب الزواج، لكنَّ ذلك الرجل مجهول الهوية ارتبك ولم يتحكم في الإمساك بخاتم الخطوبة جيداً. فسقط منه وارتطم بالأرض ثم تدحرج ثمانية أقدام (مترين ونصف تقريباً) ليسقط من بين شبكة حديدية لبالوعة صرف حكومية.

ويُظهر مقطع فيديو قصير، التقطته كاميرات المراقبة ونشرته شرطة نيويورك، الرجل في حالة ارتباك واضحة، ويداه تتحرك أمامه مثل مُقدِّم عروض كوميدية يتوسل إلى حشد من الجمهور من أجل الضحك بعد نكتة سخيفة.

وانحنت المرأة مجهولة الهوية لترى إلى أي مدى سقط الخاتم. وانكفأ الرجل على الأرض يُحدِّق في قاع البالوعة.

وقالت لي جونز، المتحدثة باسم شرطة نيويورك، لصحيفة The Washigton Post الأميركية يوم الأحد 2 ديسمبر/كانون الاول إنَّ الرجل والمرأة لوَّحا للضباط الموجودين في المنطقة من أجل طلب المساعدة. لكنَّهم لم يتمكنوا من استعادة الخاتم. ثم غادر الرجل وصديقته بدون تحرير محضر للشرطة أو تقديم بيانات الاتصال الخاصة بهما.

عاد الضباط إلى مكان الواقعة في صباح يوم السبت، وأزالوا شبكة البالوعة الحديدية واستعادوا الخاتم، ثم أطلقوا حملة على مواقع التواصل الاجتماعي للعثور على الرجل والمرأة.

حملة تضامن كبيرة مع العروسين

أعاد ما يقرب من 12 ألف شخص نشر مقطع الفيديو على موقع تويتر منذ يوم السبت، وجذب الفيديو العديد من التعليقات ما بين الهزل والجد من الجمهور. وعلَّق  أحدهم قائلاً: «كان ينبغي له ربط الخاتم بسلسلة».

نظَّفت شرطة نيويورك الخاتم ونشرت صوره مُغلَّفاً مُلصقاً على كرسي عبر مواقع التواصل الاجتماعي، إلى جانب لقطات مصورة من فيديو كاميرا المراقبة للرجل وصديقته.

استحوذت تلك القصة على اهتمام عناوين الصحف الرئيسية، ووُصفت في أحد العناوين بأنَّها «طلب زواج رومانسي».

جدير بالذكر أنَّه في نفس العام الجاري 2018 أيضاً، زعم بعض ممثلي الادعاء أنَّ حكاية رجل مُشرَّد سخي أعطى زوجين مُتعثِّرين آخر ما لديه من دولارات قليلة كانت خدعةً متقنة، وذلك بعدما أسرت حكايته الناس ودفعتهم إلى التبرُّع له بـ400 ألف دولار.

وكان هناك مجالٌ للشك كذلك في تلك الواقعة. إذ كانت أشبه بلحظة جديرة بإثارة الشعور بالألم في مسلسل رومانسي كوميدي مُعد للعرض على شاشة التلفزيون.

وربما، كما هو متوقع، انتهت قصتهما نهاية سعيدة.

إذ قالت شرطة نيويورك عصر يوم الأحد إنَّ الثنائي الإنكليزي سيئ الحظ، قد سمعا أنَّ «السلطات كانت تبحث عنهما».

وكتبت شرطة نيويورك على حسابها الرسمي على موقع تويتر تغريدةً قالت فيها: «نجري الترتيبات اللازمة لإعادة الخاتم إليهما. تهانينا!».

اقتراح تصحيح
اقتراح تصحيح
أراد خطبة فتاة وسط نيويورك فسقط الخاتم في بالوعة تايمز سكوير.. قصة عروسين تستنفر الشرطة، والآلاف يتضامنون معهما

قصص ذات صلة