اللحظات الأولى لوصول السائحة اللبنانية من مصر لبيروت.. هذا ما قالته إن كانت تود العودة للقاهرة بعد حبسها هناك (فيديو)
الثلاثاء, 25 سبتمبر 2018

اللحظات الأولى لوصول السائحة اللبنانية من مصر لبيروت.. هذا ما قالته إن كانت تود العودة للقاهرة بعد حبسها هناك (فيديو)

نشر موقع قناة الجديد اللبناني، الجمعة 14 سبتمبر/أيلول 2018، صوراً وفيديو لوصول السائحة اللبنانية لمطار بيروت قادمة من القاهرة، بعد تعرّضها للحبس والمحاكمة في مصر، بسبب بثها فيديو على حسابها بموقع فيسبوك، وجَّهت فيه «إساءة للشعب المصري».

وأُلقي القبض على منى المذبوح في مطار القاهرة في نهاية فترة إقامتها في مصر أواخر مايو/أيار، بعد انتشار كبير على وسائل التواصل الاجتماعي للفيديو الذي استغرق 10 دقائق، وتضمن سبّاً لمصر.

أول التعليقات من المذبوح

وقالت المذبوح فور وصولها لمطار بيروت إنها تشكر أهلها ومَن تضامن معها في محنتها، وعندما سُئلت إن كانت تريد العودة لمصر مرة أخرى، أجابت المذبوح:» نعم، أنا بحبها للبلد حتى لو تعبت فيها».

وعما جرى معها، قالت المذبوح إن الإنسان عندما يزور بلداً يحبه ويحدث معه مواقف سيئة، فإنه يصاب بصدمة.

وعن الأنباء التي تداولت بشأن محاولتها الانتحار، قالت المذبوح إنها ليست بهذا المعنى بالضبط، إنما كانت حالة انفعال وتمت السيطرة عليها.

اللحظات الاولى لمنى المذبوح فور وصولها الى مطار بيروت بعد الافراج عنها في مصر…

اللحظات الاولى لمنى المذبوح فور وصولها الى مطار بيروت بعد الافراج عنها في مصر…

Geplaatst door AljadeedOnline op Donderdag 13 september 2018

وكان محامي المذبوح قد قال أكد أن موكلته غادرت مصر بعد إطلاق سراحها، أمس الخميس 13 سبتمبر/أيلول 2018.

تخفيف الحكم الذي صدر بحقها

وفي الأسبوع الجاري تم تخفيف الحكم الصادر ضدها من 8 سنوات إلى الحبس سنة واحدة مع إيقاف التنفيذ.

وقال محاميها عماد كمال، إن المذبوح غادرت القاهرة على متن طائرة في وقت متأخر أمس الخميس.

وكان محامي المذبوح، عماد كمال، قد قال في وقت سابق إنها ستعود إلى بلدها، في غضون 24 ساعة على الأكثر «لو لم تكن هناك عطلة رسمية في مصر لكان أُفرج عنها وعادت» وفقاً لموقع العربية نت.

وقال المحامي  إنه سدد مساء أمس الغرامة المقررة عليها من المحكمة، ومن المقرر أن يتم إحالتها لقسم الخليفة لإنهاء إجراءات الإفراج عنها، بعد أن توقّع النيابة على طلب الإفراج، وتؤشر بأنها سددت الغرامة المقررة.

وكشف المحامي المصري أن الحكم الذي أصدرته المحكمة، مساء الأحد، لم يتضمن قراراً بترحيلها، مضيفاً أن تأشيرة منى المذبوح التي دخلت بها مصر انتهت وبالتالي لابد من مغادرتها بعيداً عن تفاصيل الحكم.

وشكت المذبوح (24 عاما) في الفيديو من تعرضها لتحرش من جانب سائقي سيارات أجرة وشبان في الشارع، وكذلك من سوء الخدمات بالمطاعم خلال شهر رمضان وواقعة تعرضت فيها لسرقة مبلغ من المال في زيارة سابقة لمصر.

لبنان لا تهتم

وكانت قضية منى قد عادت لتتفاعل مجدداً، بعد تهديد والدها بوضع حد لحياته والانتحار في حال حكم بيوم واحد على ابنته الوحيدة بين شقيقَيها، في تصريحات أدلى بها لـ«عربي بوست» وقال:  «لحظة الحكم بالسجن على ابنتي في مصر سيصدر حكم في لبنان بإنهاء حياتي».

وبعتبٍ شديد تحدث والد المذبوح ذو الـ72 عاماً عن عدم اكتراث الدولة اللبنانية لقضية ابنته وهو الذي كان تلقى وعوداً من رئيس الجمهورية ورئيس الحكومة ووزير الخارجية بمتابعة قضيتها والعمل على الإفراج عنها، «لكنها لم تكن سوى وعودٍ، ولم يتحرك أحد لمساعدة ابنتي».

الأمر الذي بدوره بدا وكأنه أثر على مجريات القضية وأتى بثماره بعد قرار محكمة الاستئناف إيقاف تنفيذ الحكم على المذبوح وإعادتها إلى لبنان.

لم تصدق أنه تم الإفراج عنها

من جانبها تقدمت وداد المصري، والدة الفتاة اللبنانية، بالشكر للقضاء المصري، وأضافت أن ابنتها كانت منهارة قبل النطق بالحكم، ولم تكن مصدقة أنها ستعود لبلادها مرة أخرى، مشيرة إلى أنها علمت بالحكم بعد إعلانه بساعتين وبكت من شدة الفرح.

وذكرت المصري أن ابنتها تحب مصر كثيراً، وما حدث منها كان بسبب تعرُّضها لضغوط نفسية شديدة عقب التحرش بها، وقامت ببث الفيديو المسيء للتنفيس عن غضبها ثم عادت واعتذرت.

وكانت المذبوح قد نشرت مقطع فيديو بحسابها على Facebook تم تداوله على نطاق واسع على مواقع التواصل الاجتماعي، تتهم فيه المصريين بـ«التحرش الجنسي والنصب والسرقة»، وذلك بسبب مواقف شخصية تقول إنها تعرضت لها في مصر.

واستخدمت المذبوح ألفاظاً نابية في الفيديو، الأمر الذي أثار سخط مواطنين مصريين طالبوا بالقبض عليها ومحاسبتها.

لكن المذبوح ظهرت لاحقاً في مقطع فيديو آخر، أكدت فيه أنها لم تقصد إهانة المصريين في شريط الفيديو الأول. وقالت: «أنا لم أقصد الشعب المصري بمجمله، ولم أتكلم في السياسة».

اقتراح تصحيح
اقتراح تصحيح
اللحظات الأولى لوصول السائحة اللبنانية من مصر لبيروت.. هذا ما قالته إن كانت تود العودة للقاهرة بعد حبسها هناك (فيديو)