أسرع كائن على وجه الأرض يقطع مسافة 720 كيلومترا في الساعة.. ليس الصقر ولا الفهد، وقد يساهم بتطوير الروبوتات
السبت, 17 نوفمبر 2018

أسرع كائن على وجه الأرض يقطع مسافة 720 كيلومترا في الساعة.. ليس الصقر ولا الفهد، وقد يساهم بتطوير الروبوتات

أول ما قد يخطر على بالك الفهد أو الصقر. لكن الأمر غير كذلك!

إنه كائن صغير لا تستطيع، على الأغلب، رؤيته بالعين المجردة، لكنه فائق السرعة حسب علماء في معهد جورجيا للتكنولوجيا في الولايات المتحدة، يأملون الاستفادة من اكتشافهم الجديد هذا في تطوير روبوتات صغيرة للغاية.

الفهد يستطيع الجري بسرعة تصل إلى 96 كيلومترا في الساعة، والصقر يستطيع الانقضاض بسرعة 400 كليومتر في الساعة، لكن سرعة الكائن الجديد أكبر بكثير!!

إنه كائن دودي أحادي الخلية يسمى Spirostomum Ambiguum وهو قادر على تكوير جسمه وتقصيره بنسبه 60 في المئة، خلال أجزاء من الثانية.

 

اقتراح تصحيح
طيور في "حالة سكر" تمشي مشوشة وتترنج على الشاطئ.. جمعية الرفق بالحيوان تتبعت مأساتها، عرفت السبب ووضعت الحل
اقرأ المزيد
Generated with Avocode.Shape 770
اقتراح تصحيح
أسرع كائن على وجه الأرض يقطع مسافة 720 كيلومترا في الساعة.. ليس الصقر ولا الفهد، وقد يساهم بتطوير الروبوتات

قصص ذات صلة