بينما كانت اندونيسيا تغرق في حزنها على ضحايا الزلزال كان فيسبوك يملأ صفحات الناجين بالبالونات!
الخميس, 16 أغسطس 2018

بينما كانت اندونيسيا تغرق في حزنها على ضحايا الزلزال كان فيسبوك يملأ صفحات الناجين بالبالونات!

اعتذر موقع فيسبوك عن تزيين صفحات الناجين من زلزال مدمر في إندونيسيا بالبالونات والقصاصات الورقية الملونة. وقد تجاوزت حصيلة ضحايا الزلزال الذي ضرب جزيرة لومبوك الإندونيسية يوم الأحد 5 أغسطس/آب 2018، والذي بلغت قوته 6.9 درجة، 130 شخصاً إلى حد الآن. وقد لجأ أصدقاء وأقارب الناجين والمتوفين إلى شبكة التواصل الاجتماعي «فيسبوك»؛ للحصول على بعض الأخبار والدعم وفق صحيفة The Independent البريطانية.

كانت معظم الرسائل والمنشورات تحتوي على عبارة «سلامات»؛ لذلك قام فيسبوك، بصفة تلقائية، بعرض رسوم متحركة لبالونات وقصاصات ورقية ملونة. وهذه ليست المرة الأولى التي يثير فيها فيسبوك جدلاً في أعقاب كارثة كبيرة.

خلال سنة 2017، وُصف مؤسس موقع فيسبوك مارك زوكربيرغ، بأنه «ملياردير دون شفقة»، بعد ظهوره في رسمة كرتونية افتراضية ببث مباشر عبر تقنية الواقع الافتراضي في بورتوريكو، على أثر تعرُّضها لإعصار من الدرجة الرابعة. وكان المقصود من هذه الحركة إظهار القدرة السحرية للواقع الافتراضي على مساعدة عمال الإغاثة في التوجه إلى المناطق المنكوبة، غير أن كثيرين انتقدوا زوكربيرغ، واتهموه بأنه لم يراعِ مشاعر الضحايا وعائلاتهم.

في مرحلة ما خلال البث المباشر عبر تقنية الواقع الافتراضي، حيّا مؤسِّس الموقع مستخدمي فيسبوك بطريقة افتراضية. ورداً على استخدام البث الحي، كتب أحد مستخدمي فيسبوك: «من الغريب جداً أن تستغل هذا الدمار، الذي حدث مؤخراً في البلاد، لإظهار مدى روعة تقنية الواقع الافتراضي»، كما تعجب مستخدم آخر: «هل هذه مزحة؟!».

تسبب هذا الخطأ الأخير الذي ارتكبه زوكربيرغ، في إثارة غضب المستخدمين بإندونيسيا وحول العالم. وقد اعترف فيسبوك بأن المشكلة كانت في الخوارزميات، التي عرضت ميزة الاحتفال لمستخدميه في إندونيسيا.

وفي تصريح أدلى به لشركة Motherboard، التي أبلغت عن هذه المشكلة لأول مرة، أفاد المتحدث باسم فيسبوك: «نحن نتأسف لأن هذه الميزة ظهرت خلال هذا الوضع الصعب، ومنذ تلك الحادثة قمنا بإيقاف هذه الميزة محلياً». وأضاف المتحدث: «نحن نتعاطف مع كل الأشخاص المتضررين من هذا الزلزال».


اقرأ أيضاً ..

أردوغان يدعو الأتراك لـ«الكفاح الوطني» في مواجهة الحرب الاقتصادية ضد بلده: حوِّلوا عملاتكم الأجنبية لدعم الليرة

اقتراح تصحيح
اقتراح تصحيح
بينما كانت اندونيسيا تغرق في حزنها على ضحايا الزلزال كان فيسبوك يملأ صفحات الناجين بالبالونات!