الجزائريون يلجأون إلى طريقة ذكية لبيع الأضاحي.. وأسعارها أعلى من الطريقة العادية
الخميس, 18 أكتوبر 2018

الجزائريون يلجأون إلى طريقة ذكية لبيع الأضاحي.. وأسعارها أعلى من الطريقة العادية

عربي بوست، ترجمة

مع اقتراب حلول عيد الأضحى المبارك، لجأ تجار الماشية الجزائريون إلى «فيسبوك» وموقعٍ محليٍّ آخر للبيع على الإنترنت؛ من أجل بيع ماشيتهم.

وفقاً لتقريرٍ نشرته صحيفة «الشروق» الجزائرية، يأمل أولئك التجار أن تُعفيهم التجارة الإلكترونية من المخاطر التي ينطوي عليها السفر إلى مدنٍ كبرى بغرض بيع الأضاحي، خاصةً أن بعضهم تعرَّض من قبلُ للاعتداء وسرقة الخراف منهم.

ويوفر «فيسبوك»، وموقع «واد كنيس» الجزائري للإعلانات المبوبة، منصةً تجاريةً تعرض صوراً لماشيتهم دون أن يغادروا منازلهم، بحسب تقرير موقع BBC البريطاني.

ويعرض إعلانٌ منشورٌ على موقع «واد كنيس»، الثلاثاء 7 أغسطس/آب 2018، صوراً لكِباشٍ «ذات شهرةٍ عالميةٍ» للبيع «بسعرٍ ممتازٍ».

بائعٌ آخر يعلن عن ماشيته على الموقع نفسه، ويعرض نقل الخراف والعجول، وحتى الخيول للمشترين المحتملين. واستُخدِمَت صفحات «فيسبوك» لعرض الماشية للبيع في كل أنحاء الجزائر.

ومن المُتوقَّع أن يُذبح ما يزيد على 6 ملايين رأس ماشيةٍ هذا العام (2018) في الجزائر، بالمقارنة بـ4 ملايين في العام الماضي (2017)، في حين أكَّدَ الاتحاد الوطني للفلاحين الجزائريين أن الأضاحي ستكون متاحةً وفي متناول جميع الجزائريين.

من جهةٍ أخرى، قال أحد الفلاحين في حديثٍ له مع «الشروق»، إنه استخدم الإنترنت لبيع 23 رأس ماشيةٍ، بقيمةٍ إجماليةٍ بلغت 500 ألف دينار (4250 دولاراً)، في حين قال آخر إنه اتجه إلى الإنترنت وعرض توصيل أضاحي العيد مجاناً للمدن الكبرى بالجزائر.

وسيحلُّ عيد الأضحى هذا العام  في 21 أغسطس/آب 2018. وهو ثاني الأعياد في التقويم الإسلامي بعد عيد الفطر المبارك، الذي يلي شهر رمضان الكريم مباشرةً. ويشهد بالأساس تقديم أُضحيةٍ من لحوم الحيوانات، كما أنه يحل في موسم حج المسلمين لمكة المكرمة.

اقتراح تصحيح
اقتراح تصحيح
الجزائريون يلجأون إلى طريقة ذكية لبيع الأضاحي.. وأسعارها أعلى من الطريقة العادية

قصص ذات صلة