ممثل أميركي هوليودي ولاعب فنون قتالية وسفير بوتين لدى ترامب، لماذا إذن اختاره الرئيس الروسي لهذه المهمة الخاصة؟
الخميس, 16 أغسطس 2018

ممثل أميركي هوليودي ولاعب فنون قتالية وسفير بوتين لدى ترامب، لماذا إذن اختاره الرئيس الروسي لهذه المهمة الخاصة؟

لم يكن ستيفن سيغال الخيار المفضّل كمبعوث روسيا الخاص إلى الولايات المتحدة. عندما اقترحه الرئيس الروسي فلاديمير بوتين للمرة الأولى في عام 2013، كان رد فعل إدارة أوباما هو: «أنت تمزح بالتأكيد»، لكن ما رفضه الرئيس أوباما حينها ربما يعجب الرئيس دونالد ترمب، لسبب واحد بسيط: سيغال هو من المشاهير.

«يشرفني كثيرا الامتياز الممنوح لي بتعييني ممثلا خاصا لوزارة الخارجية الروسية لشؤون العلاقات الإنسانية الروسية – الأمريكية، وآمل بأن نتمكن من تحقيق سلام وانسجام ونتائج إيجابية في العالم، إنني آخذ التعيين المشرف على محمل الجد».

وأعلنت وزارة الخارجية الروسية السبت الماضي، تعيين ممثل هوليوود الأميركي حامل الجنسية الروسية مؤخراً ستيفن سيغال، في منصب ممثل وزارة الخارجية الروسية الخاص لشؤون الاتصالات الإنسانية مع الولايات المتحدة.

وقالت الوزارة، في بيان نُشر على صفحتها في «فيسبوك»، إن «الهدف من تعيين سيغال (أميركي) هو المساعدة في تطوير العلاقات الروسية – الأميركية في المجال الإنساني، بما في ذلك التفاعل في مجالات الثقافة والفن والتبادل الشبابي والمشاريع الاجتماعية الأخرى».

إنه يشبه بوتين!

صحيح أن شعبية نجم الحركة قد انخفضت بشكل كبير منذ ذروة التسعينات، لكن لا يزال سيغال يملك النظارات الشمسية الغريبة وشعره المصفق والمغرور المرتبط بوضعه السابق كممثل مشهور.. ومواقفه وطريقة خطابه هي لغة يتحدث بوتين وترمب بطريقة شبيهة منها، ولهذا يمكن أن يكون مناسباً لموقعه الجديد.

بوتين، على سبيل المثال، غالباً ما يوصف بأنه «رجل الأعمال ستايل». ينشر الكرملين بانتظام صوراً له بلا قميص، وينخرط في مثل هذه الأنشطة المغامرة مثل قيادة طائرة، والتجول في البر ببندقية صيد، وباستخدام القوس والسهام لاصطياد الحيتان الرمادية. لديه زمرة من الأصدقاء المشاهير، وتستخدم صوره عارية الصدر لتزيين أغلفة المجلات المشاهير في روسيا.

وترمب يحب المشاهير

لطالما أظهر ترمب ميلاً إلى نادي المشاهير قبل وصوله للرئاسة، ولا يزال يتفاعل مع المشاهير من البيت الأبيض. أحد هذه التفاعلات كان كيم كارداشيان تزور المكتب البيضاوي لمناقشة قضية أليس ماري جونسون، التي كانت تقضى حكم مدى الحياة في السجن لجريمة لا عنُفية. بعد أسبوع، منح ترمب جونسون الرأفة.

والثلاث شخصيات استعراضية

بوتين وترمب هما شخصيتان استعراضيتان؛ لذلك من الصعب معرفة ما يفكران به فعلاً، أو إذا كان لديهما خطط محسوبة، للعلاقات بين الولايات المتحدة وروسيا. ولكن، انطلاقاً من الثناء المتبادل بينهما، يتمتع الرجلان بعلاقة شخصية ودية.

وعلى الرغم من أن سيغال قد يفتقر إلى المعرفة السياسية، فإنه يمتلك الفطنة التي تتلاءم بشكل جيد مع تلك الطبيعة. هناك بالفعل تاريخ طويل موثق لمديح سيغال لبوتين، مع الكثير من الصور الرائعة، وليس من الصعب انضمام صورة لترمب إلى ألبوم سيغال.


ممثل أميركي ولاعب فنون قتالية وسفير نوايا حسنة، ويدعم بوتين

في عام 1988، قدم سيغال أول تمثيل له في فيلم Above the Law. بحلول عام 1991، ولعب دور البطولة في أربعة أفلام ناجحة. في عام 1992، لعب الخبير في مكافحة الإرهاب التابع لقوات البحرية الأميركية كيسي ريباك في Under Siege.

وخلال النصف الثاني من التسعينات تألّق سيغال في ثلاثة أفلام مسرحية أخرى وفيلم مباشر بعنوان «باتريوت». في وقت لاحق، تحولت مسيرته إلى معظم المنتجات المباشرة للفيديو. وقد ظهر منذ ذلك الحين في الأفلام وبرامج الواقع، بما في ذلك: Lawman، الذي صوّر سيغال أثناء أداء واجباته كعمدة نائب الاحتياطي.

سيغال أيضاً هو عازف غيتار وأصدر ألبومين استوديو (أغانٍ من Crystal Cave و Mojo Priest)، وأداء على العديد من أفلامه. وقد عمل مع ستيفي ووندر وتوني ريبيل، اللذين قاما بأداء ألبومه الأول.

بالإضافة إلى ذلك، يُعرف سيغال بأنه خبير بيئي، وهو ناشط في مجال حقوق الحيوان وكداعم للدالاي لاما الرابع عشر، كما أنه معروف بآرائه السياسية الصريحة ودعم فلاديمير بوتين. الذي أشار سيغال إليه مرة إلى  أنه «واحد من كبار قادة العالم الأحياء».

والممثل المعروف ببراعته في الفنون القتالية، من مواليد 10 أبريل/نيسان 1952، بميشيغان، في الولايات المتحدة الأميركية. ينتمي إلى جيل أبطال أفلام الحركة أمثال: سيلفستر ستالون، وجين كلود فان دام، الذين اشتهروا في كثير من أفلام هوليوود خلال فترة الثمانينات ونهاية التسعينات.

سيغال مواطن أمريكي قديم ومسؤول روسي جديد

وبينت الوزارة أن المنصب الذي عُين فيه الممثل الأميركي «ذو طابع سياسي – اجتماعي» وغير مدفوع، حسب وكالة أنباء الأناضول.

وأشارت إلى أن «المنصب المذكور يمكن مقارنته على الساحة الدولية بنشاط سفراء النوايا الحسنة في إطار الأمم المتحدة، حيث تندمج الدبلوماسية الشعبية في الدبلوماسية التقليدية».

وقد منح سيغال الجنسية الروسية في نوفمبر/تشرين الثاني 2016، وتسلّم جوازه الروسي من الرئيس فلاديمير بوتين شخصياً.


واقرأ أيضاً

بوتين بطلاً عن غير قصد في إعلان لشركة روسية.. الفيديو انتشر على يوتيوب، والشرطة الفيدرالية تحقق

اقتراح تصحيح
اقتراح تصحيح
ممثل أميركي هوليودي ولاعب فنون قتالية وسفير بوتين لدى ترامب، لماذا إذن اختاره الرئيس الروسي لهذه المهمة الخاصة؟

قصص ذات صلة