حبسوا أنفاسهم 15 يوماً وظلوا لساعات يتابعون أخبارهم أمام التلفاز.. هكذا احتفل التايلانديون بإنقاذ "فتية الكهف"
الأربعاء, 14 نوفمبر 2018

حبسوا أنفاسهم 15 يوماً وظلوا لساعات يتابعون أخبارهم أمام التلفاز.. هكذا احتفل التايلانديون بإنقاذ "فتية الكهف"

عربي بوست، رويترز

احتفل التايلانديون بإطلاق أبواق سياراتهم وتصوير تسجيلات الفيديو في مدينة تشيانج راي بشمالي تايلاند وخارجها، الثلاثاء 10 يوليو/تموز 2018، بعد إنقاذ جميع الصبية البالغ عددهم 12، ومدربهم لكرة القدم، من كهف مليء بالمتاهات ظلّوا محاصرين فيه لأكثر من أسبوعين.

وتُمثل عملية إنقاذهم المؤثرة نهايةً لمحنة استمرَّت أكثر من أسبوعين، وبدأت عندما عَلِق فريق «وايلد بورز» ومدربه داخل كهف تام لوانج، المغمور بالمياه، على الحدود مع ميانمار يوم 23 يونيو/حزيران الماضي.

وعثر غواصان بريطانيان على الصبية ومدربهم الإثنين 9 يوليو/تموز، لكن عملية البحث والإنقاذ قادتها بدرجة كبيرة وحدة خاصة من البحرية التايلاندية.

وقال راتشابول نجامجرابوان، المسؤول في المكتب الإعلامي في إقليم تشيانج راي، والذي بدا عليه التأثر الشديد «هذا حدث مهم في حياتي. حدث لن أنساه». وأضاف: «مرَّت أوقات بكيت فيها، أنا سعيد، سعيد للغاية لرؤية هذا الحب المتبادل بين أفراد الشعب التايلاندي».

احتفال رئاسي لكل من شارك بالانقاذ

وكان التايلانديون قد تسمّروا أمام شاشات التلفزيون والهواتف المحمولة وأجهزة الكمبيوتر، لمتابعة كل تفاصيل قصة إنقاذ الفتية، مثل غيرهم في مختلف أرجاء العالم.

ولجأ التايلانديون إلى شبكات التواصل الاجتماعي الثلاثاء، للتعبير عن مشاعرهم، باستخدام وسم (#هايو) على تويتر، وهي صيحة يستخدمها أفراد البحرية لدعم الروح المعنوية، ووسم (#أبطال)، ووسم (#شكراً) وغيرها.

وقال رئيس الوزراء التايلاندي برايوت تشان أوتشا الإثنين، إنه سيقيم احتفالاً لكل الذين شاركوا في جهود الإنقاذ متعددة الجنسيات.

وكتبت وحدة البحرية الخاصة على موقعها الرسمي، بعد دقائق من استكمال عملية الإنقاذ «لا نعرف إن كانت هذه معجزة أم علماً أم ماذا. جميع أفراد فريق وايلد بورز أصبحوا الآن خارج الكهف».

تضامن عالمي مع «فتية الكهف»

وأعلن الرئيس الأميركي دونالد ترمب عن ارتياحه لنهاية عملية إنقاذ الفتية بنجاح، وفي تغريدة له على صفحته الشخصية بتويتر، كتب ترمب: «نيابة عن الولايات المتحدة أقدم تهاني لفرسان البحرية التايلاندية على نجاحها بإنقاذ الفتية».

وقال فريق مانشستر يونايتد البريطاني لكرة القدم، على حسابه على تويتر، إنه يشعر بالارتياح لمعرفة أن الفريق أنقذ بكامله، وقدم دعوة للفريق ومنقذيه لزيارة ملعب أولد ترافورد.

وكان رئيس «فيفا» جياني إنفانتينو قد وجَّه دعوةً للأطفال ضحايا هذا الحادث، لحضور المباراة النهائية لكأس العالم 2018 بروسيا، في 15 يوليو/تموز الجاري.

وفي السياق نفسه، أعرب «فيفا» عن فرحته الكبيرة بنجاح عملية الإنقاذ قائلاً: «أولويتنا هي صحة الأطفال، وكل من شارك في إنقاذهم من الموت».

وسيلتقي قادة الفيفا مع مسؤولي كرة القدم التايلانديين، نهاية الأسبوع الجاري، في موسكو، لمناقشة فرصة جديدة لدعوة الأولاد إلى حدث كبير للاحتفال بنجاتهم، بحسب المصدر نفسه.

وعثر على الفتية فريق إنقاذ بريطاني، في 2 يوليو/تموز الجاري، بعد أن حاصرتهم المياه لمدة 10 أيام داخل الكهف. وتولى عملية الإنقاذ نحو 90 غواصاً محترفاً، بينهم 40 من تايلاند، و50 غواصاً أجنبياً.

اقتراح تصحيح
عربي بوست، رويترز
هل تتذكرون «فتية الكهف» الذين احتُجزوا في كهف 9 أيام؟ ظهروا رفقة مدربهم بالأرجنتين، وهذا ما فعلوه
اقرأ المزيد
Generated with Avocode.Shape 770
اقتراح تصحيح
حبسوا أنفاسهم 15 يوماً وظلوا لساعات يتابعون أخبارهم أمام التلفاز.. هكذا احتفل التايلانديون بإنقاذ "فتية الكهف"

قصص ذات صلة