بعدما سَخِرتا من إحدى المتّصلات... الجمهور يُجبر مذيعتين أردنيتين على الاعتذار!
الأربعاء, 15 أغسطس 2018

بعدما سَخِرتا من إحدى المتّصلات... الجمهور يُجبر مذيعتين أردنيتين على الاعتذار!

ضمن البرنامج الصباحي «صَح صِح»، على شاشة «عمّان تي في» الأردني، استقبلت المذيعتان ناديا الزعبي ورهف صوالحة يوم أمس اتصالاً من شابة أردنية تُدعى «هتوف حجازي» للمشاركة في مسابقة «دولاب الحظ» في البرنامج.

ولحوالى دقيقتين، وهي مدّة الاتصال، لم تتوقف المذيعتان عن السخرية من المتصلة؛ بدأتا باسمها: ناديا تساءلت «شو هالأسماء هاي»؟ فيما قالت رهف «هتشوفي شو رح أعمل فيكي». ثم سألتاها عن معنى اسمها، وحين أخبرتهما أنه يعني صوت السحب الماطرة، سخرت منها ناديا قائلة «أهلك كانوا فاضيين وقتها». وعندما أجابت المتصلة بأن أهلها لم يكونا على علمٍ بمعنى اسمها، سألتها «إنتِ اتولدتي ليش»؟!

وحين لم تعرف الإجابة عن سؤال المسابقة حول «ما هي جنسية الرسام العالمي بيكاسو»، أخبرتها رهف أنها ستعطيها جائزة ترضية ألا وهي أن تذهب للاستماع إلى صوت السحب الماطرة في تلِّ الرمان.

هلبنتين بمثلو الاعلام الاردنيمعقول هيك علهوا.عسناب شات استحو يحكو هيك#كلنا_هتوف ?

Posted by Haitham Awadallah on Friday, June 8, 2018

محاولة فاشلة في التنكيت، كانت أقرب إلى التنمُّر، أثارت جدلاً واسعاً وسط مستخدمي وسائل التواصل الاجتماعية؛ انطلق بعدها وسم #كلنا_هتوف. وفي حين اعتبر البعض أن المذيعتين لا تحترمان الناس وتعزّزا الطريقة النمطية المسيئة للمرأة، أشار البعض الآخر إلى الأسلوب المتعالي والطبقي في تعاملهما مع المتصلة.

وأمام الحملة على مواقع التواصل، أطلّت المذيعتان صباح اليوم السبت 9 حزيران / يونيو لتعتذرا مباشرةً على الهواء، مع تبريرات عدّة غير منطقية، مؤكدتين أنهما لم تقصدا الإساءة إلى المتّصلة وأنهما تحترمان الجميع، وستستضيفات هتوف على الهواء معهما.

والغريب أن مقطع الاعتذار، الذي عرضته شاشة «عمّان تي في» عبر حسابيها على تويتر وفايسبوك، لم يعد موجوداً؛ ويبدو أن التلفزيون أزاله، بعدما تعرَّض لانتقاداتٍ على طريقة اعتذار المذيعتين أيضاً.

اقتراح تصحيح
اقتراح تصحيح
بعدما سَخِرتا من إحدى المتّصلات... الجمهور يُجبر مذيعتين أردنيتين على الاعتذار!

قصص ذات صلة