ما هي الشبكة الاجتماعية Gab التي استخدمها المشتبه به بإطلاق النار في كنيس بيتسبرغ؟
الأحد, 18 نوفمبر 2018

ما هي الشبكة الاجتماعية Gab التي استخدمها المشتبه به بإطلاق النار في كنيس بيتسبرغ؟

اتُّهِمَ رجلٌ من بنسلفانيا، يستخدم الشبكة الاجتماعية Gab يوم السبت 27 أكتوبر/تشرين الأول، بإطلاق النار على 11 شخصاً حتى الموت في كنيس في بيتسبرغ فيما اعتُبِرَ أسوأ هجوم على دار عبادة يهودية في التاريخ الأميركي.

قبل الهجوم نشر المسلح المشتبه به رسالةً على Gab، وهي شبكة اجتماعية هامشية أُطلِقَت عام 2016. وقد أدى استخدامه لهذه الشبكة إلى تسليط الضوء عليها، حسب موقع US Today الأميركي.

وإليك ما نشره على الشبكة الاجتماعية

وتقول الصحيفة الأميركية إن باورز كان ينشط في موقع «Gab»، وهو منصة «مخصصة لحرية التعبير»، والتي تحظى بشعبية متزايدة بين نشطاء اليمين المتطرف والقوميين البيض، حسب الصحيفة.

بعد فتح حساب عليها في يناير/كانون الثاني 2018، شارك في سلسلة من النظريات المعادية لليهود ونظريات المؤامرة. كان على غاب حيث وجد مجتمعاً متشابه التفكير، يعيد إرسال رسائل من أنصار النازيين.

كانت صورة الحساب للمشتبه به هي الشعار النازي 1488 حيث يرمز الرقمان الأول والثاني لشعار التفوق الأبيض «14 كلمة» في ما يرمز الرقمان الثالث والرابع لتحية هتلر حيث أن حرف H هو الأعلى في الأبجدية اللاتينية، حسب تقرير لصحيفة «New York times» الأميركية

ومن بين مشاركاته الأخيرة صورة فرن مثل ذلك الذي كان يستخدم في معسكرات اعتقال النازي لإحراق اليهود وكتب تعليق «فلنجعل درجة حرارة الأفران 1488 فهرنهيت ثانية».

وفي مشاركة أخرى اعتبر مقولة مقتل 6 ملايين يهودي على يد النازي بين نظريات المؤامرة المفبركة.

كما أعرب منفذ هجوم المعبد اليهودي عن تأييده لنظرية مؤامرة تقول إن رئيس الولايات المتحدة دونالد ترمب وضع خطة سرية لاعتقال شخص مشهور أو من النخبة السياسية بتهمة الاعتداء على الأطفال.

هذا ما تحتاج معرفته عن هذه الشبكة وكيف بدأت؟

أُطلِقَت Gab عام 2016 لتكون بديلاً للمنصات التقليدية مثل تويتر وفيسبوك. خلال ذلك الوقت، علَّقَ موقع تويتر عدة حسابات مرتبطة بحركة alt-right (اليمين البديل) في اليوم ذاته الذي تعهَّدَ فيه بتضييق الخناق على خطاب الكراهية.

دفع هذا التعليق الكثير من الناس إلى شبكة Gab، التي لديها تقييدات أقل فيما يتعلَّق بالمحتوى الذي يستطيع المستخدمون نشره مقارنةً بتويتر وشبكاتٍ اجتماعية أخرى.

تقول إرشادات الخدمة: «إنَّ رسالة Gab تتمثَّل في وضع الناس وحرية التعبير أولاً. نحن نؤمن أنَّ الشكل الوحيد الصالح للرقابة هو الاختيار الفردي بالانسحاب من الشبكة».

حرية التعبير تصبح وسيلة لنشر الكراهية

وقد فتحت هذه القواعد المتراخية الباب لمحتوى مثل المنشورات المعادية للسامية ونظريات المؤامرة. وفي شهر أغسطس/آب، بحسب موقع The Verge الأميركي، هدَّدَت شركة Microsoft بوقف استضافة هذه الشبكة الاجتماعية بسبب مشاركتين معاديتين للسامية، حُذِفَتا في نهاية المطاف.

تقول قواعد الشبكة إنها تحظر أنشطةً مثل نشر المواد الإباحية غير القانونية، والانخراط في أي نشاط غير قانوني باستخدام Gab، أو «الدعوة إلى ارتكاب أعمال عنف ضد آخرين، أو التحريض على إلحاق الأذى بالنفس، أو الانخراط فيه، و/أو أعمال القسوة، أو التهديد باللغة أو بالسلوك تنتهك، بشكل واضح ومباشر ويمكن إثباته، سلامة مستخدم آخر أو مستخدمين آخرين».

ما علاقة المشتبه به في حادثة بيتسبرغ؟

قبل دخول المعبد، نشر حسابٌ ينتمي للمشتبه به، روبرت باورز (46 عاماً)، رسالةً تقول: «لا يمكنني الجلوس ومشاهدة قومي يذبَحون. اللعنة على آرائكم. سوف أتدخل».

وظهرت في ملفه الشخصي تعليقاتٌ معادية للسامية ونظرياتُ مؤامرة، بما في ذلك واحدة أشار إليها في منشوره الأخير تزعم أنَّ جمعية إغاثة المهاجر العبري، HIAS، تجلب «غزاةً لقتل شعبنا».

كيف استجابت Gab؟

قالت الشبكة في بيان لها إنه تشعر «بالحزن والاشمئزاز» من هجوم بيتسبرغ. وأضاف الخدمة: «اتخذت Gab إجراءاتٍ سريعة واستباقية للتواصل مع المعنيين بإنفاذ القانون مباشرة. نسخنا أولاً كافة بيانات المستخدم من الحساب، ثم شرعنا في تعليقه».

جهود لإغلاق Gab

وقال المتحدث باسم PayPal، جستين هيغز، إنَّ شركته المتخصصة في خدمة الدفع قد ألغت حساب Gab، وقال إنَّ الشركة كانت بصدد إلغاء حسابها قبل إطلاق النار. وقال هيغز: «إنَّ الشركة حريصة على إجراء مراجعات واتخاذ إجراءات محاسبة. عندما يسمح موقع بإدامة الكراهية أو العنف أو التعصب التمييزي، فإننا نتخذ إجراءات فورية وحاسمة».

وعلى تويتر، قالت Gab إنَّ خدمة Stripe لمعالجة المدفوعات، وشركة خدمات الاستضافة Joyent في طريقهما لحظر خدمتيهما. ولم يتيسَّر الوصول فوراً إلى ممثل لشركة Joyent للتعليق. وقالت Stripe في بيانٍ لها، إنَّ الشركة لا يمكنها التعليق على المستخدمين الأفراد لأسباب تتعلَّق بالخصوصية.

وقالت Gab في بيان، إنَّ سلوك باورز ومستخدمين آخرين ليس حكراً على خدمتها، وإنَّ «المجرمين والسلوك الإجرامي موجودون في جميع منصات الشبكات الاجتماعية».

 

اقتراح تصحيح
مدير يُهدي جميع موظفيه أسلحة بمناسبة عيد الميلاد
اقرأ المزيد
Generated with Avocode.Shape 770
اقتراح تصحيح
ما هي الشبكة الاجتماعية Gab التي استخدمها المشتبه به بإطلاق النار في كنيس بيتسبرغ؟