كذبة بيضاء؟ إنستغرام يسهِّل إلغاء متابعة شخص ما والادعاء بأنك حذفته عن طريق الخطأ
الأحد, 19 أغسطس 2018

كذبة بيضاء؟ إنستغرام يسهِّل إلغاء متابعة شخص ما والادعاء بأنك حذفته عن طريق الخطأ

يزعجك شخص ما بصوره على إنستغرام، وتتردد بين قطع العلاقات الإلكترونية الثنائية معه والشعور بالإحراج لاحقاً إذا ما صادفته مباشرة. إنستغرام قرَّر أن يعفيك من هذا الإحراج، ويعطيك إجابة دبلوماسية ومبرّراً لا شك في مصداقيته لحظة واحدة؛ ألا وهو «الخطأ غير المقصود»، ولكن عن قصد!

كيف؟

في السابق، فرض إنستغرام اتخاذ إجراءات احتياطية للتأكد من أنك تريد حقاً التوقف عن متابعة شخص ما على هذا التطبيق، وكأنه يعطيك فرصة لمشاروة عقلك ومراجعة نفسك قبل أن تقطع العلاقات.

أي، عندما  تنقر على زر «إلغاء المتابعة» (الموجود في أعلى الحساب الشخصي لهذا الشخص، حيث توجد علامة اختيار بجانبه) عن قصد أو عن غير قصد، يسألك إنستغرام إذا كنت متأكداً، وهذا ما يمنحك فرصة أخيرة لتغيير رأيك.

لكن في آخر تحديث للتطبيق، تم حذف هذه الميزة دون سابق إنذار.

تُجنِّبك هذه الميزة الوقوعَ في موقف محرج عند إرسال طلب إعادة متابعة عن غير قصد (لو وجدت السماح في قلبك وقرّرت إعادة إحياء العلاقات الثنائية على سبيل المثال).

يكفي تحديث التطبيق على هاتفك كي تدخل هذه الميزة حيز التنفيذ.

موقع Mashable تواصل مع إنستغرام للاستفسار عن سبب إلغاء هذه الميزة، ومعرفة ما إذا كانت مجرد اختبار أو أمراً دائماً، لكنه لم يتلق رداً. لكن على الأقل، لا يزال هذا الإشعار موجوداً في تطبيق الإنستغرام على الحواسيب، وهي تعد أيضاً أفضل مكان لتجنب الوقوع في «مواقف محرجة» على الإنترنت.

 

وبكل الأحوال لو كان تحديث التطبيق مقصوداً أو عن غير قصد، يبقى السؤال هو: مَن الذي ستتوقف عن متابعته/متابعتها على إنستغرام؟.. بغير قصد طبعاً!.

اقتراح تصحيح
اقتراح تصحيح
كذبة بيضاء؟ إنستغرام يسهِّل إلغاء متابعة شخص ما والادعاء بأنك حذفته عن طريق الخطأ