الخميس, 19 يوليو 2018

في بريطانيا وحدها.. أكثر من 600 ألف دولار غرامة على فيسبوك بسبب فضيحة حماية البيانات

قالت إليزابيث دنهام مفوضة تنظيم المعلومات في بريطانيا، الأربعاء 11 يوليو/تموز 2018، إنها تعتزم فرض غرامة على شركة فيسبوك بسبب انتهاكات لقانون حماية البيانات في الوقت الذي يحقق فيه مكتبها في كيفية حصول شركة كمبردج أناليتيكا للاستشارات على بيانات ملايين المستخدمين بطريقة غير سليمة.

وواجه مارك زوكربرج، الرئيس التنفيذي لفيسبوك استجوابا من قبل مشرعين أمريكيين ومشرعين من الاتحاد الأوروبي حول كيفية حصول كمبردج أناليتيكا على بيانات 87 مليونا من مستخدمي فيسبوك بطريقة غير سليمة من خلال باحث.

وقالت دنهام في إفادة عن مستجدات التحقيق الذي تجريه في استخدام تحليل البيانات من قبل حملات سياسية إنها تعتزم تغريم شركة فيسبوك 500 ألف جنيه استرليني (663850 ألف دولار)، وهو رقم صغير بالنسبة لشركة تبلغ قيمتها السوقية 590 مليار دولار، لكنه أقصى مبلغ يمكن فرضه.

وقالت دنهام، إن فيسبوك انتهكت القانون لتقاعسها عن حماية بيانات المستخدمين ولأنها لم تكن واضحة بخصوص كيف تمكن آخرون من الاستفادة من البيانات على منصتها.

وأضافت في بيان «التقنيات الحديثة التي تستخدم تحليلات البيانات لاستهداف الأفراد تعطي جماعات الحملات (السياسية) القدرة على الاتصال بالناخبين الأفراد. لكن ذلك لا يجوز أن يكون على حساب الشفافية والنزاهة والامتثال للقانون».

وبوسع فيسبوك أن ترد على المفوضة قبل صدور قرار نهائي، وقالت إنها تراجع التقرير وسترد قريبا.

وقالت إيرين إيجان، كبيرة مسؤولي الخصوصية في فيسبوك في بيان: «كما قلنا من قبل، كان يتعين علينا عمل المزيد من أجل التحقيق في المزاعم بخصوص كمبردج أناليتيكا واتخاذ إجراء في عام 2015».

وقد تضمنت البيانات التي تم تسريبها في فضيحة كامبريدج أناليتيكا، كماً هائلاً من المعلومات التي يجمعها فيسبوك عن سلوك المستخدمين عبر الإنترنت؛ مثل إبداء الإعجاب بالمشاركات أو تصفح الويب، وذلك لاستهدافهم باستخدام الإعلانات.

حصلت الشركة على بيانات الملفات الشخصية لأكثر من 87 مليون مستخدم فيسبوك، من أجل استهدافهم عبر محتوى مخصص للتأثير على قراراتهم في التصويت.

كانت الشركة – كما نشر «عربي بوست» -، تدرك أن قوة فيسبوك تكمن في البيانات التي يمتلكها، وحجمه وقدرته على استهداف الأفراد بدقة. واستخدمت الشركة بعد ذلك البيانات لوضع ملفات تحليل نفسي تُصنف الناس حسب نوع الشخصية، وبالتالي يمكنها استهدافهم بالرسائل السياسية التي من المرجح أكثر أن تصيب هدفها.


إقرأ أيضاً في عربي بوست..

صدمة: فيسبوك يعرف رقم هاتف جدتي، ويحتفظ بصور محوتها قبل 9 سنوات.. هذا ما اكتشفته عند تنزيل ملفي!!

وسط الحديث عن انتقاله إلى يوفنتوس.. فيسبوك تستعد لإنتاج مسلسل عن رونالدو مقابل 10 ملايين دولار

اقتراح تصحيح
اقتراح تصحيح
في بريطانيا وحدها.. أكثر من 600 ألف دولار غرامة على فيسبوك بسبب فضيحة حماية البيانات