الجمعة, 22 يونيو 2018

نجحت حيث أخفق الآخرون.. Fortnite Battle Royale تسيطر على عالم ألعاب الفيديو

إذا كنت ممن يقضون ساعات طويلة في لعبة Fortnite Battle Royale، فلا تشعر بالذنب لست وحدك. إذ تمكنت توليفتها السحرية من التفوق على مثيلاتها، ليس لأنها مجانية ولكن لأنها تفوقت في ما أخفق فيه الآخرون.

فالملل هو العدو الأكبر لألعاب الفيديو، رغم أن مُمارسي ألعاب الفيديو لا يملون سريعاً. فهم توّاقون إلى كل ما هو جديد، وهنا تميزت لعبة Fortnite.

وفي أول يوم من إطلاقها، وصل عدد ممارسي اللعبة إلى أكثر من مليون ونصف مليون لاعب، أما اليوم فتخطوا عتبة الـ ٤٠ مليوناً.


أرجع البعض هذا الانتشار الواسع إلى مجانيتها؛ لكن السرَّ أكبرُ من ذلك بكثير.

ومؤخراً أعلنت الشركة أنها بصدد تقديم نسخة للهواتف المحمولة في القريب العاجل، سيتم تحميلها بالمجان أيضاً أولاً على هواتف IOS. تليها Android.

وفتحت الشركة باب التسجيل أمام المستخدمين لتسجيل أسمائهم وتلقي دعوات بتجربة النسخة الجديدة مع أصدقائهم. وسيتمكن مستخدمو المحمول من مشاركة اللاعبين على نسخة الـ PC و الـ PS4، ولكن لن يتمكن هؤلاء من المشاركة بالعكس.

نستعرض سوياً أسلحة fortnite في القضاء على المنافسين:

عندما طرحت شركة epic games لعبة fortnite على منصات الألعاب كالحاسب الشخصي و xbox و ps، لم تصنع الشهرة أو الضجة المرجوة منها في عالم ألعاب القتال والبناء. لكن بعد إضافة نمط Battle Royale المجاني للعب، تخطى إقبال اللاعبين المليون في أول يوم فقط.

وBattle Royale عبارة عن جزيرة واحدة يتقاتل فيها 50 لاعباً ضد 50 آخرين للبقاء على قيد الحياة.

لم تكن المجانية فقط هي الدافع الرئيسي، لأن العديد من الألعاب المجانية خيبت الآمال، وكذلك تلك التي تشترط أموالاً. ولكن لتفادي خوف وخيبة أمل اللاعبين أطلقت epic games

اللعبة مجاناً. وبنهاية الأمر ليس لديهم شيء يخسرونه سوى بعض الوقت.

لكنها من جهة أخرى، كيف للعبة تضاهي فكرة pubg وlast man standing؛ وهما لعبتان من أقوى ألعاب الفيديو تأثيراً، أن تكون مجانية وبنفس الكفاءة، بل وتتفوق عليهما؟

إليك أسباب انتشار اللعبة

1. أكثر من لعبة في مكانٍ واحد

قد تكون إحدى أقوى أسلحة اللعبة هي جمعها لأكثر من لعبة في مكانٍ واحد. فقد جمعت fortnite Battle Royale بين ألعاب القتال مثل pubg وألعاب البناء مثل لعبة minecraft.

بداخل اللعبة، وتحت نمط Battle Royale تستطيع أن تقاتل أمام 100 شخص. ويمكنك استخدام جميع الموارد الموجودة؛ معادن السيارات والجسور، وأخشاب الأشجار، وأحجار المباني والصخور.

فدخول اللعبة لا يقتصر على القتال فقط، وإنما على المنافسة في البناء وتشييد الأشكال مثل المباني والجسور أو أهرامات الجيزة. كل هذا في عالم مليء بألوان وتصميمات مبهجة حقاً.

2. ألوان وتصميمات مثيرة

تصميم اللعبة كان أكثر من رائع بِدءاً من الشخصيات وألوان الأزياء، انتقالاً إلى الحافلة الطائرة التي تُقل اللاعبين، وصولاً إلى تنوع أشكال الأسلحة والذخائر.

يتميز بعدُها المكاني الخيالي باختلافه عن الألعاب التي تستميت في الاقتراب من الواقع، ما جعل اللعبة مناسبة لجميع الأعمار. كما جذبت الحركات الراقصة للشخصيات اللاعبين ورفعت مستوى المرح والحماس.

3. المطورون هم الجندي المجهول

لم يتوقف مطورو اللعبة عند الإبداع ومراجعة الأخطاء، ولم يعتمدوا على الإحصاءات والأرقام؛ بل لجأوا للتواصل المباشر مع مجتمع اللاعبين عن طريق المنتديات ومواقع التواصل الاجتماعي.

ففي حالة حدوث أي خطأ، يبتكر المطورون الحلول سريعاً، بحيث لا يتعدى إصلاحها عدة ساعات.

ولا يكتفي المطورون بوضع خرائط جديدة فقط، وإنما يضعون التوسعات على الخرائط القديمة، ويضيفون إليها أقساماً جديدة. وهذه التحديثات تتم على مدار ٢٤ ساعة.

وفرّق المطورون بين تأثير العمليات الشرائية داخل اللعبة ( كالملابس والأغراض الثانوية) بحيث لا تؤثر على قوة اللاعب وإنجازاته.

ويتواصل فريق اللعبة باستمرار مع المستخدمين لمعرفة آخر التطورات، ما رفع عدد المتابعين على تويتر 100.000 متابع في الأسبوع. وتم الإعلان عنهم كأكبر لعبة Battle Royale على الإطلاق، مما أدى إلى إزاحة الوحش PUGB.

4. المرح أقوى الأسلحة

اهتم صانعو اللعبة بمواقع الفيديو والبث المباشر، وأطلقوا الكثير من المقاطع التي تشرح اللعبة وتراجعها.

أحب المشاهدون رؤيتهم وهم يمارسونها، فهي تضفي شيئاً من المرح والكوميديا. وهو أمرٌ لم يُخطط له القائمون على اللعبة، إنما أتى نتيجة جهودهم المضنية في تطويرها.

5. انخفاض متطلبات اللعبة

تمتاز اللعبة أيضاً بانخفاض متطلبات التشغيل نسبياً، حيث لا تحتاج إلى أجهزة ذات قدرة عالية لممارستها فهي تكاد تكون في متناول الغالبية حيث لا تحتاج سوى:

  • 4 غيغا ذاكرة وصول عشوائية، ويُفضل أن تكون 8 غيغا بايت.
  • معالج بيانات core I3، لكن يُنصح بمعالج Core i5 2.8 Ghz.
  • بطاقة رسومية intel hd 4000

وهذه أدنى المتطلبات، لكن يُنصح أيضاً ببطاقة رسومية Nvidia GTX 660 or AMD Radeon HD 7870 equivalent DX11 GPu.

  • نظام تشغيل Windows 7/8/10 64-bit

وما يثير الدهشة حقاً في هذه اللعبة أنها ما زالت مستمرة في التطور، مع ترجيح مستخدميها بأن يطول انتشارها. فالكثير من الألعاب السابقة نجحت ثم تحولت للعبة عادية مملة، ولكن يبدو أن Fortnite Battle Royale ترفض هذا المصير، أو على الأقل في الفترة المقبلة.

اقتراح تصحيح
استعدوا لآخر تحديثات لعبة FIFA 18.. هذا هو موعد إصدارها
اقرأ المزيد
Generated with Avocode.Shape 770
اقتراح تصحيح
نجحت حيث أخفق الآخرون.. Fortnite Battle Royale تسيطر على عالم ألعاب الفيديو