إحذر من سيري، قد يستغلها اللصوص لسرقة أموالك.. الأمر خطير!
الأحد, 23 سبتمبر 2018

إحذر من سيري، قد يستغلها اللصوص لسرقة أموالك.. الأمر خطير!

إذا سمعت موسيقى راقية تداعب أُذنك وتهز مشاعرك، فعليك أن تسارع لمراجعة حسابك المصرفي فقد يكون قد تم السطو عليه.

لكن ما العلاقة بين الأمرين، إنها إحدى الضرائب غير المتوقعة لثورة تكنولوجيا المعلومات.

فقد اكتشف باحثون أنه يمكن التحكم بالمساعدات الصوتية الشهيرة مثل أليكسا الخاص بآمازون، وسيري الخاص بآبل، باستخدام أوامر «صامتة» مخبَّأة في الموسيقى، حسب تقرير لصحيفة The Sun البريطانية.

وإذا ما وقعت هذه الحيل في يد المخترقين، يمكنهم استخدامها لسرقة الأموال من حسابك المصرفي، وفتح الأقفال الذكية لدخول منزلك، وذلك حسبما قال الباحثون الذين اكتشفوا هذه الثغرات لصحيفة The New York Times الأميركية.

هذه الرسائل اللاشعورية لا يمكن للأذن البشرية التقاطها، ويمكن استخدامها لشراء أشياء من موقع أمازون وأماكن أخرى على الإنترنت، باستخدام تفاصيل الدفع الخاصة بك.

هذه الأصوات تسيطر تدريجيا على حياتنا

وتتحول مكبرات الصوت الذكية (التي تستجيب للتعليمات الصوتية) بسرعة إلى واحدةٍ من الأدوات الحتمية في المنازل، ومن المتوقع أن تمتلك نصف الأسر في المملكة المتحدة واحداً من هذه المكبرات بحلول عام 2022 (مقابل 10% من الأسر تمتلك واحداً في وقتنا الحالي)، وذلك بحسب شركة OC&C الاستشارية.

وتسمح أجهزة مثل أمازون إيكو (Amazon Echo)، وجوجل هوم (Google Home)، وآبل هوم بود (Apple Home Pod) للمستخدمين بالتحكم في مكبرات الصوت الخاصة بهم باستخدام أوامر صوتية. ويمكنك، باستخدام المساعد الرقمي «أليكسا» التابع لأمازون (المُلحَق داخل مكبر صوت «إيكو»)، تشغيل الموسيقى، والتسوق في أمازون، والاستعلام عن حالة الطقس، وطلب بيتزا، وحتى إجراء مكالمة هاتفية.

وقد تخدعنا وتجعلنا نشتري دون أن ندري

أوامر لتنفيذ مهام منحرفة، يمكن أن تتلقاها هذه الروبوتات والمكبرات الصوتية، حسب بحث جديد، وذلك عبر رسائل دون شعورية مُضمَّنة في التسجيلات الصوتية. لذا، فبينما قد تعتقد أنَّك تستمع إلى موسيقاك المفضلة، قد يسمع أمازون إيكو أمراً يطلب منه إضافة شيء لقائمة تسوقك.

وكانت المقاطع الصوتية في الماضي قد خدعت أليكسا، وجعلته يقوم بعمليات شراء على الإنترنت. وكان أحد مالكي جهاز إيكو قد تقدَّم بشكوى غير ناجحة لهيئة المعايير الإعلانية البريطانية، زعم فيها أنَّ جهازه قد انخدع بأحد إعلانات أمازون ودفعه لشراء طعامٍ للقطط.

وربما يتجسسون علينا

ووصل الأمر إلى أن جمعيات حماية المستهلك ألقت باتهامات التجسس على هذه التقنية، متهمين إياها بالاستماع إلى محادثات المستخدمين. ومن جانبها، تزعم شركة أمازون أنَّ إيكو لا يقوم بتسجيل ما يقوله المستخدم، إلا بعدما يستخدم صاحبه الكلمة التنبيهية «أليكسا»، لمطالبة الجهاز بتنفيذ مهمة ما.

وقد يتطفلون على المكالمات بأوامر لايفهمها البشر

لكنَّ براءة اختراع قدمتها أمازون، في شهر يونيو/حزيران العام الماضي 2018، كشفت عن تصور مستقبلي مخيف يسمح للجهاز بالتطفل باستمرار على محادثاتك ومكالماتك الهاتفية. كما أوضحت دراسة سابقة كيف يمكن للمخترقين إخفاء الأوامر في الضجيج الأبيض، عند تشغيله عبر مكبرات الصوت لجعل الأجهزة الذكية تفتح مواقع الإنترنت. في هذه المرة، قاموا بتعديل ملفات صوت لإلغاء الصوت الذي كان من المفترض لنظام التعرف على الصوت الخاص بأليكسا سماعه. وبدلاً من ذلك، استبدلوه بصوت يمكن للجهاز فهمه بشكل مختلف، بينما لا يمكن للبشر اكتشافه.

لكن الشركات سترد بإجراءات مضادة

وقالت شركة أمازون، رداً على هذه النتائج، إنَّها اتخذت إجراءات لتأمين مكبرات صوت إيكو الخاصة بها، لكنَّها لم تُحدِّد ماهية هذه الإجراءات. وقالت آبل إنَّ مكبر صوت هوم بود الذكي مُصمَّمٌ لتقييد الأوامر الخاصة بأمور مثل فتح الأبواب.

وقالت الشركة أيضاً إنَّ هواتف آيفون وأجهزة آي باد لا بد أن تُغلَق قبل عمل تطبيق سيري على تنفيذ الأوامر التي تصل إلى بيانات حساسة أو فتح تعليقات ومواقع، من بين إجراءات أخرى. وزعمت جوجل أنَّ تطبيقها المُساعِد لديه خصائص للحد من الأوامر الصوتية غير القابلة للكشف.

اقتراح تصحيح
عربي بوست
قد يكون سعر هاتف آيفون XS الذي ستطرحه آبل أغلى أكثر مما نتوقع
اقرأ المزيد
Generated with Avocode.Shape 770
اقتراح تصحيح
إحذر من سيري، قد يستغلها اللصوص لسرقة أموالك.. الأمر خطير!