روبوتات مرعبة على غرار Black Mirror.. يمكنها فتح الأبواب وتجاوز العقبات ومطاردتك!
السبت, 15 ديسمبر 2018

روبوتات مرعبة على غرار Black Mirror.. يمكنها فتح الأبواب وتجاوز العقبات ومطاردتك!

عربي بوست، ترجمة

كشفت لقطات فيديو مذهلة عن روبوتات مبتكرة جديدة ذات قدرات مبهرة على غرار مسلسل Black Mirror وصفت بأنَّها «آلات الموت المستقبلية»، ويمكن أن تشاهد المقارنة بين الاثنين في المقطع التالي:

ونشرت شركة Boston Dynamics الأميركية المتخصصة في تطوير الروبوتات، مقطعي فيديو يستعرضان المهارات الجديدة لاثنين من روبوتاتها المتقدمة هما أطلس وسبوت ميني، بحسبما ما أشارت صحيفة Daily Mail البريطانية.

في مقطع الفيديو الأول، يُمكن رؤية الروبوت أطلس يركض في حقل عشبي قبل أنَّ يثب من فوق قطع أشجار تعوق طريقه.

في المقطع الثاني، يتنقل الروبوت سبوت ميني، وهو روبوت مصمم على شكل جسد الكلب، في أرجاء مبنى مكتبي، إذ يصعد ويهبط الدرج بكل سهولة، وكل ذلك بتوجيه ذاتي مستقل.

تبدو الروبوتات التي تتخذ هيئة الكلب تلك مشابهة بصورة غريبة لتلك الموجودة في إحدى حلقات مسلسل الخيال العلمي Black Mirror، والتي تطارد فيه مخلوقات آلية البشر في مستقبل ما بعد نهاية العالم حسب موقع QZ.

شركة أميركية تنتج روبوتاً قاتلاً

وجهت شركة Boston Dynamics، ومقرها في مدينة والثام بولاية ماساتشوستس الأميركية، روبوت سبوت ميني يدوياً في مساره التجريبي للتحضير للعرض.

هذا يتيح لها إنشاء خريطة لمحيط المكتب باستخدام الكاميرات المثبتة على جسم الروبوت.

وتمتلك مجموعة سوفت بانك عملاق التكنولوجيا الياباني شركة بوسطن ديناميكس بعد أنَّ اشترتها في العام 2017 من الشركة الأم لشركة جوجل الأميركية، ألفابت.

وبمجرد أنَّ يُحقَّق الروبوت هذا الهدف، يمكنه استخدام هذه المعرفة الجديدة في التنقل بطريقة مستقلة في المكتب وهو ما نراه في لقطات الفيديو.

ويعرض الفيديو روبوت سبوت ميني وهو يستخدم الكاميرات الخاصة به لمعرفة مكانه في المكتب، من خلال مقارنة ما يراه بالبيانات في خريطته المخزنة.

قال متحدث باسم الشركة في بيان نقلته صحيفة Daily Mail، «روبوت سبوت ميني يتنقل من تلقاء نفسه عبر مسار محدد من قبل في مكتب ومختبر».

وأضاف، «قبل اختباره، يجري تحريك الروبوت يدوياً في المكان حتى يتمكن من رسم خريطة للمساحة باستخدام البيانات المرئية من الكاميرات المثبتة على الأجزاء الأمامية والخلفية وجوانب الروبوت».

وتابع، «أثناء وضع التشغيل الذاتي للروبوت، يستخدم سبوت ميني البيانات من الكاميرات لتحديد مكانه في الخريطة واكتشاف العقبات المحتملة وتجنبها».

وأردف، «بمجرد أنَّ يضغط المُشغِل على زر الانطلاق في بداية الفيديو، يتحرك الروبوت من تلقاء نفسه. يبلغ إجمالي الوقت المستغرق لقطع هذا المسار أكثر من ست دقائق بقليل».

ما هو الروبوت الجديد؟

يَستعرض الفيديو الثاني التحسينات التي أُدخلت على روبوت أطلس، موضحاً كيف أنَّ الآلة ذات المواصفات البشرية قادرة على التحرك بشكل طبيعي.

في الفيديو، يُمكن رؤية الروبوت، الذي يعمل بالبطارية، يسبر في منطقة عشبية مسطحة، ويتعامل مع منحدرات بسيطة، وغيرها من التضاريس الخارجية.

ولا تُمثَّل قفزته على قطع الأشجار مصدر دهشة، إذ رأينا سابقاً روبوت سبوت ميني يؤدي قفزات مماثلة، لكن تحركاته تبدو أقل تيبساً من مقاطع الفيديو السابقة الخاصة به قبل إجراء التحسينات.

تفاعل بعض مستخدمي الشبكات الاجتماعية بحدةٍ مع مقاطع الفيديو التي نشرتها الشركة الأميركية، معربين عن قلقهم من المخاطر المحتملة لهذه الأنواع المتقدمة من الروبوتات.

كتب روب ستيكلز على تويتر، «كيف يستجيب روبوت بوسطن ديناميكس إذا سرَّب الزيت على سجادتي وشَرعتُ في جذبه من رقبته، وغرست أنفه في بقعة الزيت، وأخبرته كيف أنَّه عبارة عن آلة موت سيئة؟».

وقال سام بيرينجتون مازحاً، «روبوتات بوسطن ديناميكس تتعلم كيفية الجري في الخارج وتتنقل من تلقاء نفسها، ولإضفاء مزيد من المتعة اجعلوها تُنشد أغنية (نهاية العالم كما نعرفها) لفرقة آر إي إم وراقبوها» .

يبدو أنَّ شركة Boston Dynamics أضافت المزيد من المهارات المفيدة إلى روبوت سبوت ميني منذ أنَّ جرى تحديث تصميم الروبوت رباعي الأرجل فيما يشبه الكلب في نوفمبر/تشرين الثاني 2017.

وقالت الشركة إنَّ سبوت ميني هو روبوت صغير بأربعة أرجل «يتناسب بسهولة للاستخدام في المكتب أو المنزل».

يزن الروبوت 25 كجم أو 30 كجم عندما تقوم بتضمين الذراع الآلي.

كما يمكن لروبوت سبوت ميني التقاط الأشياء والتعامل معها بفضل ذراعه الميكانيكية وأجهزة الاستشعار الخاصة به.

يعمل روبوت سبوت ميني أيضاً بالكهرباء كلياً ويمكنه مواصلة العمل لمدة 90 دقيقة بعد شحنه لمرة واحدة.

قالت بوسطن ديناميكس عن الروبوت إنَّه «أهدأ إنسان آلي ابتكرته».

في فيديو تشويقي سابق، بدا أنَّ بوسطن ديناميكس تتباهى بزوج من الكاميرات ثلاثية الأبعاد التي تُستخدم في تشغيل نظام التنقل التلقائي الخاص بالروبوت.

Black Mirror في الواقع

يستكشف مسلسل Black Mirror ما يُمكن أنَّ يحدث إذا ما انقلبت آلات مثل تلك علينا في حلقة بعنوان Metalhead من الموسم الرابع على شبكة نيتفليكس.

وتُصوَّر الحلقة سعياً مرعباً للبقاء على قيد الحياة في عالم يُمكن أنَّ تتفوق فيه الروبوتات الشبيهه بالكلاب على البشر في السرعة والذكاء.

وقال تشارلي بروكر، مؤلف مسلسل Black Mirror لمجلة Entertainment Weekly الأميركية، إنَّ الحلقة مستوحاة من «مشاهدة مقاطع فيديو شركة Boston Dynamics» لكنها متداخلة مع فيلم All Is Lost.

وأضاف، «وفي تلك الفيديوهات، هناك شيء مخيف للغاية (ينتابك) عند رؤيتها (الروبوتات) يجري صرعها، وتبدو مثيرة للشفق وهي ملقية على الأرض هناك، لكنها تتمكن من الوقوف ببطء».

ومع ذلك لا يبدي الكثيرون قلقاً بشأن تلك الإبداعات.

قالت بارب صابران، التي تعيش في ولاية ماسيشوستس، التي هي مسقط رأس شركة بوسطن ديناميكس مقتبسة بصورة ساخرة قولاً من فيلم فورست غامب، «اركض فورست، أعني اطلس، اركض!».

عندما تصبح الروبوتات أكثر إدراكا ووعياً، من الأفضل لنا ألا ترى تلك الروبوتات مقاطع فيديو لموظف في بوسطن ديناميكس يسخر من أحدث ابتكارات الشركة.

في مقطع فيديو صدر في فبراير/شباط 2018، يظهر موظف بشركة الهندسة الأميركية ممسكاً بعصا هوكي ويهاجم واحداً من روبوتات سبوت ميني المريبة.

في هذا المقطع الذي يستمر لمدة دقيقة وحمل عنوان «اختبار المتانة» يمكن رؤية إنسان يحمل عصا الهوكي يحاول منع روبوت سبوت ميني من فتح الباب، وهي خدعة كشفت عنها الشركة الأسبوع الماضي.

في بادئ الأمر، يوقف الموظف الروبوت باستخدام العصا، ويدفع ذراعاً جديدة ملحقة بالروبوت بعيداً عن الباب. وعندما لا ينجح ذلك، يغلق الباب أمام الروبوت لمنعه من فتحه.

ألا أنَّ سبوت ميني يستمر في المثابرة، عندئذٍ يقوم الموظف بجذب الروبوت من الخلف وسحبه إلى الوراء، مما يؤدي إلى انفصال قطعة صغيرة من ظهره عن بقية جسده.

يفتح الباب وحده، نحن محكوم علينا بالموت!

تصدر روبوت سبوت ميني عناوين الأخبار مؤخراً عندما نشرت بوسطن ديناميكس مقطع فيديو تتباهى بروبوتها المخيف يفتح الباب من تلقاء نفسها.

في فيديو يستغرق 45 ثانية، بعنوان «يا صديقي، هل يمكن أنَّ تساعدني؟» يسير روبوت سبوت ميني تجاه باب قبل أنَّ يُدرك أنَّه يعجز عن اجتيازه. ويأتي حينها روبوت آخر من الطراز نفسه مسرعاً ليساعد الروبوت الأول ويمد ذراعيه المصممين على شكل مخالب (المخيفة نوعاً ما) للإمساك بمقبض الباب.

بعد ذلك نرى الروبوت الثاني ممسكاً بالباب المفتوح حتى يمر صديقه الروبوت الأول عبر الباب، حسب الصحيفة البريطانية.

دفع هذا الفيديو المرعب أحد مستخدمي موقع يوتيوب لكتابة التعليق الآتي: «لم تعد الأبواب تستطيع إيقافهم بعد الآن، نحن محكوم علينا بالموت».

اقتراح تصحيح
اقتراح تصحيح
روبوتات مرعبة على غرار Black Mirror.. يمكنها فتح الأبواب وتجاوز العقبات ومطاردتك!