الأربعاء, 16 يناير 2019

جماهير الأهلي «تفتح النار» على تركي آل الشيخ والاتحاد المصري.. والسبب: قيد عبدالله السعيد

عربي بوست

عاد تركي آل الشيخ، الرئيس السابق لهيئة الرياضة في السعودية، ليتصدر المشهد الرياضي في مصر مجدداً، بسبب ملابسات قيد اللاعب عبد الله السعيد في يوم إجازة، وذلك قبل ساعات فقط من مباراة الأهلي وبيراميدز – الذي يملكه آل الشيخ -.

قيد اللاعب عبد الله السعيد في يوم إجازة يُغضب جماهير الأهلي

وأعلن بيراميدز التعاقد مع عبد الله السعيد قادماً من أهلي جدة السعودي، قبل أن يؤكد الاتحاد المصري لكرة القدم قيد اللاعب في كشوفات النادي، ما يعني إمكانية مشاركته في مباراة الأهلي وبيراميدز.

وكان مدير شؤون اللاعبين في الاتحاد المصري لكرة القدم، وليد العطار، أكد الخميس 3 يناير/كانون الثاني 2019، أن الجمعة يوم عطلة رسمية، ولا يمكن خلاله قيد أي لاعب جديد، رافضاً توثيق عقد الأنغولي جيرالدو في كشوفات الأهلي، ما يعني غيابه عن مباراة بيراميدز.

لكن المسؤول نفسه غيّر أقواله في اليوم التالي، وأكد قيد اللاعب عبد الله السعيد في كشوفات بيراميدز، مشيراً إلى أنه خلال شهر يناير/كانون الثاني 2019، الخاص بالانتقالات الشتوية، يتم العمل داخل مقر الاتحاد من دون توقف وبلا أيام عطلة.

وفجّر موقف اتحاد الكرة المصري حالة من الغضب والاستياء بين جماهير الأهلي، التي هاجمت الاتحاد المصري لكرة القدم، وتركي آل الشيخ، مالك بيراميدز.

وسم «#جبلايه_تركي» يتصدر في «تويتر»

وتصدر هاشتاغ «#جبلايه_تركي» قائمة الوسوم الأكثر تفاعلاً على موقع تويتر في مصر خلال يوم الجمعة 4 يناير/كانون الثاني 2019، وشهد آلاف التغريدات الغاضبة من «ازدواجية المعايير والكيل بمكيالين من طرف الاتحاد»، بحسب الكثير من المعلقين المصريين.

واعتبرت غالبية التغريدات أن تركي آل الشيخ هو المسؤول عمّا حدث، بسبب نفوذه القوي وتأثيره على اتحاد الكرة المصري، وذهب البعض إلى حد اتهامه برشوة مسؤولي الاتحاد، لتسهيل الإجراءات الخاصة بنادي بيراميدز.

وقال بعض المغردين إن تركي آل الشيخ يقود مؤامرة لإضعاف الأهلي والانتقام منه، بسبب رفض النادي السماح له بمواصلة التدخل في شؤون النادي عقب تعيينه رئيساً شرفياً له خلال 2018.

آل الشيخ لاحق إدارة الأهلي في المحاكم بعد أن كان رئيساً شرفياً للنادي

وفي 2018، قرر آل الشيخ عدم الاستمرار في منصب الرئيس الشرفي للنادي الأهلي، بعد دخوله في خلافات مع إدارة النادي، ورفع دعوى قضائية ضد مجلس إدارة النادي برئاسة محمود الخطيب، لمعرفة أوجه صرف مبلغ 260 مليون جنيه مصري، قام بإنفاقها على النادي.

وتعرض رئيس هيئة الرياضة السعودي السابق، لهجوم عنيف بعد ذلك من جماهير الأهلي، التي هتفت ضده ووجهت له الكثير من السباب والشتائم خلال مباريات الفريق، لتزداد العلاقة توتراً بين الطرفين.

وسارع آل الشيخ بعد ذلك لشراء نادي الأسيوطي سبورت، وتحويل اسمه إلى «نادي بيراميدز» وضخ أموال طائلة للتعاقد مع لاعبين ومدربين ومسؤولين، كثير منهم كانوا لاعبين أو أصحاب مناصب سابقاً في النادي الأهلي.

مالك بيراميدز سخر من عدلي القيعي بعد التعاقد مع السعيد

ولم يتوقف آل الشيخ عن توجيه الإهانات إلى النادي الأهلي عبر صفحته الشخصية في موقع «فيسبوك»، ونشر بعد إعلان التعاقد مع عبد الله السعيد، صورة لعدلي القيعي، مدير التعاقدات في النادي الأهلي، وأرفق معها عبارة «عندما دخل السعيد بيراميدز.. وشاف حسام البدري، أجهش بالبكاء».

وجاء تعليق المسؤول السعودي ليسخر من تصريح سابق للقيعي، عندما كان عبد الله السعيد يرفض تجديد عقده مع الأهلي، وينوي الرحيل للزمالك.

عندما دخل السعيد بيراميدز … وشاف حسام البدري … اجهش بالبكاء 👍🏻

Gepostet von ‎تركي آل الشيخ – Turki Al Alshikh‎ am Freitag, 4. Januar 2019

وقال القيعي وقتها بعد تجديد عقد السعيد مع الأهلي بدعم من تركي آل الشيخ: «عندما دخل عبد الله السعيد مقر الأهلي ورأى الخطيب أجهش بالبكاء، وقام بالتوقيع وتجديد عقده فوراً».

يذكر أن أمراً ملكياً صدر مؤخراً بإعفاء تركي آل الشيخ من منصب رئيس الهيئة العامة للرياضة في المملكة العربية السعودية بعد عام واحد و3 أشهر من توليه المنصب، وأُسندت إليه رئاسة هيئة الترفيه.

ورغم ذلك، ظل آل الشيخ رئيساً للاتحاد العربي لكرة القدم، ومالكاً لنادي بيراميدز، الذي يتطلع من خلاله إلى كسر هيمنة الأهلي والزمالك على البطولات الكروية في مصر، عبر إبرام صفقات كبيرة.

ويتولى لاعب ومدرب الأهلي السابق حسام البدري رئاسة نادي بيراميدز، في حين يقوده المدرب حسام حسن، بينما يتولى نجوم سابقون في الأهلي مناصب بارزة فيه، على غرار أحمد حسن المستشار الفني للنادي، وهادي خشبة مدير كرة قدم.

اقتراح تصحيح
اقتراح تصحيح
جماهير الأهلي «تفتح النار» على تركي آل الشيخ والاتحاد المصري.. والسبب: قيد عبدالله السعيد