السبت, 19 يناير 2019

لاعب جزائري يُنهي عام 2018 متفوقاً على ميسي ورونالدو.. نادٍ إنكليزي أراد ضمّه، لكنه فضّل البقاء في قطر

عربي بوست

فرض المهاجم الدولي الجزائري بغداد بونجاح نفسه نجماً خلال عام 2018، حيث تربع على قائمة هدافي العالم، متفوقاً على النجمين الأرجنتيني ليونيل ميسي والبرتغالي كريستيانو رونالدو.

بغداد بونجاح يتفوق على ميسي ورونالدو

وأبرزت صحيفة «THESUN» الإنكليزية مسيرة بونجاح المميزة خلال عام 2018، مشيرة إلى أنه تألق، وبات هو الهداف الحقيقي للعام، رغم أنه لاعب مجهول بالنسبة إلى معظم متابعي كرة القدم حول العالم.

وسجَّل بونجاح 59 هدفاً مع فريقه السد القطري ومنتخب بلاده الجزائر، خلال 40 مباراة، وهو معدل ممتاز لأي لاعب مهاجم، ويفوق كثيراً أرقام ميسي ورونالدو في العام نفسه.

ليونيل ميسي، نجم برشلونة، سجَّل في 2018 ما مجموعه 51 هدفاً في 54 مباراة لعب فيها برفقة فريقه ومنتخب بلاده الأرجنتين. أما رونالدو، فأحرز 49 هدفاً في 53 مباراة خاضها مع ريال مدريد ويوفنتوس ومنتخب البرتغال.

بحسب الصحيفة الإنكليزية، فإن الجميع كان يراهن على أن أحداً لن يستطيع تجاوز أهداف ميسي ورونالدو، إلا أن مهاجماً آخر بعيداً عن الأضواء سحب بساط النجومية منها، ليخطف لقب هداف العام الماضي منهما، وهو بونجاح.

وجاء البولندي روبرت ليفاندوفسكي في المركز الرابع برصيد 46 هدفاً في 56 مباراة برفقة بايرن ميونيخ الألماني ومنتخب بلاده، متفوقاً على البرازيلي ديوغو لويس سانتو لاعب نادي بوريرام يونايتد التايلاندي، الذي سجل 43 هدفاً في 51 مباراة.

صحيفة إنكليزية تشيد ببغداد بونجاح

وأشادت «الصن»، في تقريرها، بإنجازات الدولي الجزائري بغداد بونجاح، خاصة أنه قاد السد للوصول إلى نصف نهائي دوري أبطال آسيا، وأحرز لقب هداف البطولة برصيد 13 هدفاً.

ولفتت في الوقت نفسه إلى أن بونجاح يلعب جنباً إلى جنب مع الإسبانيَّين المخضرمين تشافي هيرنانديز، وغابي في السد. كما شكّل ثنائياً مميزاً مع مواطنه رياض محرز، لاعب مانشستر سيتي الإنكليزي، في المباريات الأخيرة لمنتخب بلاده في التصفيات المؤهلة لكأس أمم إفريقيا.

ليدز يونايتد يريد بونجاح، وأنباء عن رغبة ليستر سيتي في استقدامه

وأشارت إلى أن الأرجنتيني مارسيلو بيلسا، المدير الفني لفريق ليدز يونايتد الإنكليزي، حاول التعاقد مع الهداف الجزائري بونجاح في الصيف الماضي، دون أن يحصل اتفاق نهائي بين الطرفين على الصفقة.

ولفتت إلى احتمالية عودة ليدز يونايتد لمحاولة ضد مهاجم السد القطري من جديد خلال الانتقالات الشتوية، في ظل ورود أنباء عن اهتمام ليستر سيتي أيضاً بالتعاقد معه.

وذكرت الصحيفة الإنكليزية أن إدارة ليستر سيتي رصدت مبلغ 10 ملايين جنيه إسترليني لضم بونجاح، خاصة أن اللاعب نفسه صرّح في وقت سابق، بأنه يرغب في اللعب بالبطولات الأوروبية.

السد القطري مدَّد عقد بونجاح مؤخراً

وأعلن نادي السد القطري، مؤخراً، تمديد عقد بونجاح حتى عام 2024، مع زيادة قيمة الشرط الجزائي في عقده، والذي كان يبلغ 12 مليون يورو، لكن التمديد قد لا يحول دون انتقاله بموافقه السد إلى أحد الأندية الأوروبية.

وبدأ اللاعب الجزائري مشواره الكروي مع فريق شباب عرب وهران موسم 2009، وبقي معه حتى عام 2011، بعدما خاض معه 46 مباراة، سجل خلالها 39 هدفاً.

مستواه المميز مع عرب وهران أدى إلى انتقاله لصفوف اتحاد الحراش، وبقي معه موسمين أيضاً من 2011 إلى 2013، لكنه عانى تراجعاً في المستوى، إذ أحرز 16 هدفاً فقط خلال 48 مباراة.

وانتقل بونجاح بعد ذلك، في أول محطة له خارج الجزائر، إلى الدوري التونسي، وتحديداً من بوابة نادي النجم الساحلي.

ولعب مع النجم الساحلي موسمين أيضاً من 2013 إلى 2015، حيث شارك في 49 مباراة، سجل خلالها 26 هدفاً، ليرحل بعد ذلك صوب السد القطري مقابل 1.9 مليون يورو عام 2015.

 

اقتراح تصحيح
اقتراح تصحيح
لاعب جزائري يُنهي عام 2018 متفوقاً على ميسي ورونالدو.. نادٍ إنكليزي أراد ضمّه، لكنه فضّل البقاء في قطر