السبت, 19 يناير 2019

9 مرشحين لحصد جائزة أفضل لاعب مغاربي في 2018.. محرز وزياش الأوفر حظاً لخلافة بنعطية

عربي بوست

يتنافس 9 لاعبين من دول المغرب العربي (تونس، الجزائر، المغرب) لنيل جائزة أفضل لاعب مغاربي في 2018 والتي تمنحها مجلة «فرانس فوتبول» الفرنسية الشهيرة سنوياً.

9 لاعبين مرشحون لحصد جائزة أفضل لاعب مغاربي في 2018

وأعلنت «francefootball» عن أسماء اللاعبين التسعة، وفتحت باب التصويت لاختيار اللاعب الأفضل، على موقعها الإلكتروني، مشيرة إلى أن التصويت سينتهي في 13 يناير/كانون الثاني 2019.

وفاز المدافع الدولي المغربي مهدي بنعطية، لاعب يوفنتوس الإيطالي، بالجائزة خلال العام الماضي (2017)، ويوجد ضمن اللاعبين التسعة المرشحين للفوز بها في العام التالي (2019).

الجزائريون احتكروا الجائزة في السنوات الأربع الأولى

وبدأت المجلة الفرنسية الشهيرة منح الجائزة عام 2013، واحتكرها اللاعبون الجزائريون في السنوات الأربع الأولى، قبل أن يُتوَّج بها المغربي بنعطية في النسخة الأخيرة، في حين لم يحصدها أي لاعب تونسي.

وفاز إسلام سليماني بالجائزة عام 2013، ثم ياسين براهيمي في العام التالي (2014)، قبل أن يُتوَّج بها رياض محرز عامين متتاليين (2015 و2016)، وأخيراً مهدي بنعطية في عام 2017.

ويتنافس على نسخة 2018 ثلاثة لاعبين من الدول الثلاث، فمن الجزائر يوجد كل من رياض محرز (مانشستر سيتي الإنكليزي)، وبغداد بونجاح (السد القطري)، ويوسف عطال (نيس الفرنسي).

ومن المغرب يتنافس كل من مهدي بنعطية (يوفنتوس الإيطالي)، وحكيم زياش (أياكس أمستردام الهولندي)، وأشرف حكيمي (بروسيا دورتموند الألماني)؛ ومن تونس أنيس البدري (الترجي)، ووهبي الخزري (سانت إيتيان الفرنسي)، ونعيم السليتي (ديغون الفرنسي).

الجائزة تحظى باهتمام لافت، لكنها تواجه انتقادات

وتحظى الجائزة باهتمام لافت في دول المغرب العربي؛ بالنظر إلى قوة مجلة فرانس فوتبول وشهرتها الواسعة، لكونها تمنح جائزة الكرة الذهبية، وغيرها من الجوائز، وكان ذلك بالشراكة مع الاتحاد الدولي لكرة القدم «الفيفا»، قبل أن تعود لتمنحها بشكل منفصل.

لكن الجائزة تواجه بعض الانتقادات كون المعيار الوحيد في اختيار اللاعب الأفضل هو التصويت الجماهيري عبر الموقع الإلكتروني للمجلة، وليس بناء على معايير خاصة لخبراء وفنيين.

محرز وزياش الأوفر حظاً لحصد الجائزة

ويبدو كل من الجزائري رياض محرز والمغربي حكيم زياش المرشحَين الأوفر حظاً للفوز بالجائزة، بعد تألقهما مع مانشستر سيتي الإنكليزي وأياكس أمستردام الهولندي على التوالي.

وشارك محرز مع مانشستر سيتي خلال الموسم الحالي في 28 مباراة، سجل فيها 7 أهداف وقدم 6 تمريرات حاسمة، علماً أنه انضم إلى الفريق في الصيف الماضي، قادماً من ليستر سيتي.

أما حكيم زياش، فشارك مع أياكس أمستردام في 25 مباراة، سجل فيها 12 هدفاً وقدّم 10 تمريرات حاسمة، وهي أرقام مميزة للاعب المغربي البالغ من العمر 25 عاماً، والمرشح للانتقال إلى أحد الأندية الأوروبية الكبيرة في الصيف المقبل.

اقتراح تصحيح
اقتراح تصحيح
9 مرشحين لحصد جائزة أفضل لاعب مغاربي في 2018.. محرز وزياش الأوفر حظاً لخلافة بنعطية