انتقادات حادة للموسيقي سولفيغ على سؤاله «السخيف» لأفضل لاعبة في العالم آدا هيغربرغ
الثلاثاء, 11 ديسمبر 2018

«هل تجيدين الهزّ؟».. انتقادات حادة لموسيقي شهير على سؤاله «السخيف» لأفضل لاعبة في العالم!

عربي بوست

أثار مقدّم حفل توزيع جوائز «الكرة الذهبية» الـ DJ الفرنسي مارتن سولفيغ موجةً من السخط والاستنكار، بسبب توجيهه سؤالاً سخيفاً للنرويجية آدا هيغربرغ التي اختيرت كأفضل لاعبة كرة قدم في العام 2018.

فلدى تقديم سولفيغ الجائزة التي تنظمها مجلة France Football سنوياً لمهاجمة ليون الفرنسي، سألها «هل تجيدين الهَزَّ؟»، فأجابت باقتضاب «لا»، وقد بدا الانزعاج واضحاً على وجهها.

انتقادات حادة للموسيقي سولفيغ على سؤاله «السخيف»

سؤال سولفيغ حدّد رقصة twerking الإغرائية التي اشتهرت في السنوات الأخيرة بعدما أدتها المغنية الأميركية الشابة مايلي سايرس.

انتقاداتٌ واسعةٌ طالت الموسيقي الفرنسي على الشبكات الاجتماعية من وسائل إعلام ومشاهير كُثر، ممن اعتبروا أن سؤاله مثالٌ آخر على التحيُّز الجنسي الذي ما زال موجوداً في الرياضة.

كيف كان رد سولفيغ؟

واعتذر DJ مارتن سولفيغ لآدا هيغربرغ عن السؤال الذي طرحه بعد تسلُّمها جائزة «أفضل لاعبة في العالم للعام 2018» الإثنين 3 ديسمبر/كانون الأول 2018.

ووفق ما ذكرت هيئة الإذاعة البريطانية BBC البريطانية، قال الفرنسي ذو الـ 42 عاماً إن مهاجِمة فريق ليون ومنتخب النرويج – التي كانت إجابتها «لا» – أخبرته بعد الحفل أنها «فهمت أنها دعابة».

وكتب على تويتر، «أعتذر إلى جميع المستائين. كانت هذه دعابةً، على الأرجح دعابة سيئة، وأود الاعتذار».

وفي رسالةٍ تسجيليةٍ، أضاف: «أنا مذهولٌ بعض الشيء مما أقرأه على الإنترنت. أنا بالطبع لم أتعمَّد الإساءة إلى أيِّ أحد».

وتابَع: «يرجع هذا إلى تدنِّي مستواي في الإنكليزية ومستواي في الثقافة الإنكليزية (رغم أنه وجّه سؤاله باللغة الفرنسية!)، وهذا بالطبع ليس سبباً كافياً لأنني لم أتعمَّد الإساءة إلى أي أحدٍ ولم أكن أعلم أنها ستُعتَبَر إساءةً إلى هذا الحد. بالأخص حينما تنظر إلى السياق الإجمالي».

ثم نشر سولفيغ على تويتر صورةً له يصافح هيغربرغ.

وعلَّق عليها قائلاً، «شرحت الموقف لآدا وأخبرتني بأنها فهمت أنها دعابة. ومع ذلك، أعتذر إلى أيِّ أحدٍ ربما شعر بالإساءة. والأهم من كل ذلك، تهانيَّ إلى آدا».

ردّ آدا هيغربرغ على سولفيغ

أثناء حديثها لقناة BBC Sport، قالت «جاءني بعدئذٍ وكان حزيناً جداً من أن الأمر سار على هذا النحو. لم أفكر في العبارة حقاً آنذاك… كنت سعيدةً فحسب بالرقص والفوز بالكرة الذهبية، بصراحة. لم أعتبر سؤاله تحرُّشاً جنسياً».

وصرَّحت زميلتها في ليون، لوسي برونز، المدافعة الإنكليزية والمرشحة للكرة الذهبية، إلى BBC Sport بأنها كانت «مجرد دعابةٍ».

وتابعت: «سأل الدي جيه كل الفائزات عن رقصتهنَّ، ولكنها تستطيع الهَزَّ، كانت تكذب. كانت دعابةً عن طلب الرقص منها».

وقد اختيرت اللاعبة آدا ذات الـ 23 عاماً لتكون الفائزة الأولى بالجائزة، التي تحدِّد أفضل لاعبٍ في العالم في باريس.

فيما فاز لاعب وسط ريال مدريد والمنتخب الكرواتي لوكا مودريتش بجائزة الرجال، ليصبح أول لاعبٍ فيما عدا ليونيل ميسي وكريستيانو رونالدو ينال الجائزة منذ أكثر من عقدٍ.

اقتراح تصحيح
اقتراح تصحيح
«هل تجيدين الهزّ؟».. انتقادات حادة لموسيقي شهير على سؤاله «السخيف» لأفضل لاعبة في العالم!

قصص ذات صلة