الأربعاء, 23 يناير 2019

ميسي ورونالدو يغيبان عن المنصَّة، وحظوظ صلاح معدومة.. طريق مفتوح أمام مودريتش لنيل "الكرة الذهبية"

عربي بوست، مراد حاج

تتواصل الإثارة والتشويق حول هوية المُتوّج بجائزة الكرة الذهبية لأفضل لاعب في العالم لسنة 2018، إذ يبدو أن التنافس على هذا الإنجاز الكبير بات مقتصراً على ثلاثة لاعبين فقط، والذين لا يوجد من بينهم نجما الكرة العالمية، الأرجنتيني ليونيل ميسي والبرتغالي كريستيانو رونالدو، لأول مرة منذ 10 سنوات.

وانتهت، يوم الجمعة 9 نوفمبر/تشرين الثاني، عملية فرز الأصوات لاختيار الفائز بـ»الكرة الذهبية» لعام 2018، التي تمنحها سنوياً مجلة «France football».

مودريتش الأقرب

وبحسب مصدر مطلع بسير العملية، فإن الكرواتي لوكا مودريتش، نجم نادي ريال مدريد الإسباني، يوجد في أفضل رواق للتتويج بالجائزة، خاصة أنه قد نال مؤخراً، جائزتي «الكرة الذهبية الأوروبية» للاتحاد الأوروبي لكرة القدم، و»the best» لأفضل لاعب في العالم التي يمنحها الاتحاد الدولي لكرة القدم.

وكشفت إذاعة فرنسا الدولية RFI، مساء السبت 10 نوفمبر/تشرين الثاني 2018، خلال برنامج «راديو كرة القدم» عن ثلاثي منصة التتويج لجائزة «الكرة الذهبية » لأفضل لاعب في العالم، بعد فرز نصف عدد الأصوات المُعبر عنها.

ونقلت عدة مواقع فرنسية رياضية، على غرار TF1، الأحد 11 نوفمبر/تشرين الثاني 2018، ما كشفه الصحافي زافييه بارييه، الذي يعمل في مجلة «فرانس فوتوبول»، والذي حلّ ضيفاً على ذات البرنامج الإذاعي.

وذكر كزافييه بارييه أنه بعد فرز نصف عدد الأصوات فإن لوكا مودريتش، يتصدر قائمة المرشحين، متقدماً على كلٍّ من زميله في ريال مدريد، المدافع الفرنسي رافائيل فاران، ومهاجم نادي باريس سان جيرمان، الفرنسي كيليان مبابي.

وجاء كلام الصحافي الفرنسي رداً على سؤال حول حظوظ مواطنه أنطوان غريزمان، نجم نادي أتلتيكو مدريد الإسباني، في نيل الجائزة، حيث أجاب قائلاً: «بحسب التصويت، فإن الوضع بعد فرز نصف العدد، الذي أطلعت عليه، أنطوان غريزمان لا يتواجد ضمن ثلاثي المقدمة، فالأمر يتعلق بلوكا (مودريتش) أمام رافائيل (فاران) وكيليان (مبابي)».

وكان مودريتش قد ساهم بشكلٍ كبيرٍ في تتويج نادي ريال مدريد الإسباني بلقب دوري أبطال أوروبا لكرة القدم للموسم الماضي 2017-2018، وفي بلوغ منتخب كرواتيا نهائي مونديال روسيا 2018، لأول مرة في تاريخ مشاركة البلد في مسابقة كأس العالم لكرة القدم.

ومن جهته، نال فاران لقب دوري أبطال أوروبا كما تُوّج بلقب كأس العالم لكرة القدم رفقة منتخب فرنسا، فيما كان مبابي أحد أبرز المساهمين في نيل المنتخب الفرنسي لقب مونديال روسيا الأخير.

هل حان وقت نهاية احتكار رونالدو وميسي؟

وفي حال استمرار الوضع على ما هو عليه حتى الانتهاء من عملية فرز الأصوات، فإنّ النجمين العالميين البرتغالي كريستيانو رونالدو والأرجنتيني ليونيل ميسي سيغيبان عن منصة التتويج بعدما احتكرا الجائزة طيلة الـ10 سنوات الماضية.

وكان رونالدو، النجم الحالي لنادي يوفنتوس الإيطالي، قد نال الكرة الذهبية لأفضل لاعب في العالم في أعوام 2008 و2013 و2014 و2016 و2017، فيما فاز بها ميسي، الهدّاف التاريخي لنادي برشلونة الإسباني، في سنوات 2009 و2010 و2011 و2012 و2015.

محمد صلاح ضمن المرشحين الـ 30

وسيتم الإعلان عن الفائز بالكرة الذهبية لأفضل لاعب في العالم لسنة 2018، يوم 3 ديسمبر/كانون الأول القادم، مع العلم أن عملية التصويت شارك فيها 176 صحافياً من 176 دولة، وأن النجم العربي المصري مهاجم نادي ليفربول الإنكليزي محمد صلاح قد تم اختياره من طرف طاقم المجلة الرياضية الفرنسية ضمن قائمة الـ30 لاعباً المرشحين لنيل الجائزة.

يُشار إلى أن جائزة «الكرة الذهبية» قد أسستها مجلة «France football» عام 1956، وأصبحت تمنحها منذ سنة 2010 بالإشراك مع الاتحاد الدولي لكرة القدم «فيفا»، قبل أن تفض الشراكة بين الطرفين في العام الماضي 2017، حيث أسس اتحاد الكرة الدولي جائزة «the best» التي نال طبعتها الأولى كريستيانو رونالدو، قبل أن يتوج بها في عام 2018 لوكا مودريتش، متفوقاً على رونالدو ومحمد صلاح.

اقتراح تصحيح
اقتراح تصحيح
ميسي ورونالدو يغيبان عن المنصَّة، وحظوظ صلاح معدومة.. طريق مفتوح أمام مودريتش لنيل "الكرة الذهبية"