أزمة جديدة تلاحق إدارته الإماراتية.. الفيفا يفتح تحقيقاً ضد نادي مانشستر سيتي الإنكليزي
الأربعاء, 21 نوفمبر 2018

أزمة جديدة تلاحق إدارته الإماراتية.. الفيفا يفتح تحقيقاً ضد نادي مانشستر سيتي الإنكليزي

الفيفا يفتح تحقيقاً ضد نادي مانشستر سيتي الإنكليزي.. والسبب يعود إلى مزاعم تشير إلى أن النادي خرق قواعد ملكية الطرف الثالث للاعبين في صلته مع نادي نورشيلاند الدنماركي.

بحسب صحيفة «Politiken» الدنماركية، فإن نادي مانشستر سيتي وقّع اتفاقاً مع أحد أندية الدوري الدنماركي الممتاز يسمح له بانتداب لاعبين أفارقة مجاناً.

ويشمل الاتفاق منح النادي الإنكليزي الحق في التعاقد مع لاعبين من أكاديمية فريق  نورشيلاند الدنماركي بين عامي 2016 و2020.

نادي نورشيلاند: لم نجبر أي لاعب على الالتحاق بالـ»السيتي»

وقال توم فيرنون، رئيس نادي نورشيلاند، لصحيفة «Politiken» إنه «لم يتم إجبار أي لاعبٍ على الالتحاق بالنادي الإنكليزي، كما أن العقد لم يكن ساري المفعول لبعض الوقت».

وأضاف فيرنون: «نحن على ثقة بأننا نلتزم بقوانين الفيفا فيما يتعلق بإدارتنا للنادي والأكاديمية التابعة له».

يشار إلى أن العقد موضع التحقيق ينص على أن النادي الدنماركي «مجبر على تكريس أفضل جهوده ومساعيه لإجراء التعاقدات»، في حال رغب مانشستر سيتي في انتداب أحد لاعبي الأكاديمية.

وقال الاتحاد الدولي لكرة القدم «فيفا» أنه «بدأ التحقيق في هذه المسألة».

الفيفا يفتح تحقيقاً ضد نادي مانشستر سيتي بعد أيام من أزمة أخرى

وجاءت اتهامات الصحيفة الدنماركية خلال أسبوع ذكرت فيه مجلة Der Spiegel» الألمانية أن نادي مانشستر سيتي ورعاته تلاعبوا بعقود للتحايل على لوائح الاتحاد الأوروبي للعب النظيف.

وذكرت مجلة «Der Spiegel» أنها تمتلك وثائق تؤكد أن مسؤولي نادي مانشستر سيتي ناقشوا كيفية تدارك عجز يقدر بنحو 9.9 مليون جنيه إسترليني في عام 2013.

كما أفادت المجلة أن الشيخ منصور بن زايد، مالك النادي الإنكليزي، تلاعب بالصفقات القائمة مع رعاة النادي في أبوظبي، وهو أحد أفراد العائلة الحاكمة، لاستثمار المزيد من الأموال في مانشستر سيتي.

من جانبه، ذكر مانشستر سيتي، قائلاً: «لن نعلق على هذه الاتهامات»، مشيراً إلى أن «محاولة المس من سمعة النادي تبدو منظمة وواضحة».

موقع Football leaks زعم وجود انتهاكات مالية لإدارة النادي الإنكليزي

وكان موقع Football leaks زعم في وقت سابق، أن الاتحاد الأوروبي لكرة القدم، ساعد مانشستر سيتي الإنكليزي، على «تغطية» بعض «الانتهاكات المالية الضخمة»، من خلال الاعتماد على صفقات رعاية كبرى.

مالك نادي مانشستر سيتي الإنكليزي الشيخ منصور بن زايد آل نهيان (رويترز)

وكشف تحقيق جديد لشبكة التحقيقات الأوروبية المشتركة، أن «الاتحاد الأوروبي لكرة القدم أبرم اتفاقات تسوية سرية مع مانشستر سيتي وباريس سان جيرمان الفرنسي، ما سمح لهذين الناديين بانتهاك قواعد اللعب المالي النظيف بمئات الملايين من اليوروهات».

وأضاف التحقيق، «تدخل كبار مسؤولي UEFA ومن بينهم الأمين العام السابق والرئيس الحالي للاتحاد الدولي لكرة القدم جياني إنفانتينو، شخصياً لتشجيع التوصل إلى اتفاقات تسوية مع الأندية الكبرى».

اقتراح تصحيح
«حجر، ورقة، مقص» تتسبب في استبعاد حكم لمدة 3 أسابيع.. إليك التفاصيل
اقرأ المزيد
Generated with Avocode.Shape 770
اقتراح تصحيح
أزمة جديدة تلاحق إدارته الإماراتية.. الفيفا يفتح تحقيقاً ضد نادي مانشستر سيتي الإنكليزي