«انطلاقة ليفربول».. فوز عريض، وعودة «الملك» وعناق جميل في النهاية
الجمعة, 19 أكتوبر 2018

«انطلاقة ليفربول».. فوز عريض، وعودة «الملك» وعناق جميل في النهاية

عربي بوست

 

افتتح الـ»ملك المصري» محمد صلاح في الدقيقة الـ 19 ثم أضاف السنغالي ساديو ماني هدفين، الأول في الدقيقة 46 ثم عاد السنغالي مرة أخرى في بداية الشوط الثاني ليجعل النتيجة 3-0 وفي الدقائق الأخيرة من عمر اللقاء سجل البديل دانييل ستوريدج الهدف الرابع. ليحصد أبناء كلوب أول 3 نقاط ويوجهوا إنذاراً حاد اللهجة للمنافسين بأن ليفربول مستعد للمنافسة على لقب البريميرليغ.

وتفوق الألماني يورغن كلوب المدير الفني لفريق ليفربول على حساب نظيره التشيلي مانويل بيليغريني الذي خاض أول مباراة رسمية مع ويست هام بعد توليه المهمة، وتألق ثلاثي الرعب الهجومي بقيادة صلاح وماني وروبرتو فيرمينو في مهمة إسقاط الـ «مطارق».

عودة الملك

في الدقيقة الـ 19، فك محمد صلاح شفرة دفاع ويست هام وهز الشباك مبكراً لصالح ليفربول بهدف التقدم من خلال عدة تمريرات لتحضير الهجمة في وسط الملعب مع كرة عرضية رائعة من الجبهة اليسرى عبر أندري روبرتسون حولها هداف البريميرليغ إلى هدف.

وازداد إيقاع اللقاء سرعة مع لمسات فيرمينو وانطلاقات صلاح مع كرة سريعة من ماني ضاعت على الريدز ومحاولة من صلاح لم تهز الشباك بعد كرة عرضية رائعة من جيمس ميلنر.

زئير أسد التيرانغا

استمر ضغط ليفربول حتى حصد الريدز ما أراده بتعزيز الفوز بتسجيل الهدف الثاني عن طريق السنغالي ساديو ماني الذي استغل تمريرة مميزة من جانب جيمس ميلنر ليودع الكرة الشباك وينتهي الشوط الأول بتقدم مستحق للريدز.

وفي الدقيقة الـ 53، نجح ساديو ماني في إضافة الهدف الثاني له والثالث لصالح ليفربول بعد أن تسلم تمريرة سحرية من فيرمينو في منطقة الجزاء ليودع الكرة الشباك وسط جدل تحكيمي حول كون اللعبة من تسلل.

بهذه الثنائية، يرسل ماني رسالة واضحة لصديقه المصري تفيد بأنه سيكون أول المنافسين له على لقب الهداف هذا الموسم، ليخلق منافسة سيكون الريدز هم المستفيدون منها.

هدف متأخر

ومن اللمسة الأولى، سجل ستوريدج هدفاً رائعاً من متابعة لكرة عرضية بالقدم ليكمل رباعية الريدز وأضاع ستوريدج فرصة أخرى بتسديدة سهلة في يد الحارس لينتهي اللقاء بفوز ساحق للريدز.

 

عناق جميل

 
في نهاية المباراة اقتحم طفل الملعب لملاقاة مثله الأعلى الفرعون المصري، ويقوم صلاح باحتضان الفتى الصغير بحميمية وودٍ بالغين. 
 


إقرأ أيضاً..

مانشستر سيتي حافظ على نجومه وضمّ محرز.. فماذا فعل ليفربول وباقي المنافسين لانتزاع لقب الدوري الإنكليزي؟

صلاح في مواجهة محرز.. لمن تُرفع قبّعات الإنكليز في نهاية الموسم؟

اقتراح تصحيح
اقتراح تصحيح
«انطلاقة ليفربول».. فوز عريض، وعودة «الملك» وعناق جميل في النهاية