حافِظ على حياة ابنتك وارفض العرض.. التهديد الذي جعل السويدي إريكسون يرفض تدريب المنتخب العراقي
الأربعاء, 15 أغسطس 2018

حافِظ على حياة ابنتك وارفض العرض.. التهديد الذي جعل السويدي إريكسون يرفض تدريب المنتخب العراقي

الرياضة في العراق لم تعد تختلف عن السياسة من ناحية الأخطار، سيفن غوران إريكسون يرفض تدريب المنتخب العراقي لكرة القدم. المدرب الفني السابق لمنتخب إنكلترا تعرَّض للتهديد وقتل ابنته، إذا تسلَّم مهمة تدريب المنتخب، وهي ليست المرة الأولى التي يتعرَّض فيها مدرب أجنبي للتهديد بالقتل إذا تسلَّم مهام الكادر الفني في المنتخب العراقي.

ويبحث الاتحاد العراقي لكرة القدم عن مدرب أجنبي لتدريب المنتخب العراقي، إلا أن رسالة التهديد بالقتل التي وصلت المدرب سفين إريكسون، السويدي الجنسية، وضعت الاتحاد في حالة صدمة، حسب عضو الاتحاد المكلف بالتعاقد مع المدرب السويدي غالب الزاملي.

الوفد اتَّفق مع إريكسون على تسلم مهام إدارة المنتخب العراقي

ويقول الزاملي لـ «عربي بوست»، إن «وفداً من الاتحاد العراقي التقى في شهر يوليو/تموز الماضي، بالمدرب السويدي سفين غوران إريكسون في مدينة إسطنبول التركية، الوفد اتَّفق مع إريكسون على الأمور الفنية والمالية والإدارية والقانونية، لتسلم مهام إدارة المنتخب العراقي في الفترة المقبلة، استعداداً للمشاركة في كأس أمم آسيا لسنة 2019، التي ستقام في دولة الإمارات.

حافظ على حياة ابنتك

ويضيف الزاملي أنه بعد الاتفاق مع إريكسون قرَّر الوفد العراقي العودة إلى العاصمة بغداد، والاجتماع برئيس وأعضاء الاتحاد لإعداد صيغة للعقد النهائي وإرسالة للمدرب السويدي ومستشارة القانوني، من أجل توقيع العقد وتسلم مهامة في تدريب المنتخب، إلا أنه كانت هناك مفاجأة بانتظارهم، بعد مرور أيام من الاتفاق مع إريكسون على تدريب المنتخب العراقي.

إريكسون أبلغ الاتحاد العراقي برفض مهام تدريب المنتخب من دون معرفة الأسباب، وبعد تحري الأمر اكتشفوا أن هناك جهات غير معروفة هدَّدت المدرب السويدي بالقتل، وقتل ابنته التي تعمل في منظمة أطباء بلا حدود في محافظة نينوى.

إريكسون أبلغ الاتحاد العراقي برفض تدريب المنتخب من دون معرفة الأسباب

العودة للبحث من جديد

وعاد الاتحاد العراقي لكرة القدم للبحث عن مدرب جديد لتدريب المنتخب، حيث هناك ثلاثة مرشحين من ضمنهم برازيلي الجنسية، ورفض الزاملي الكشف عن تفاصيل أخرى تخوفاً من تعرّض المدرب الجديد للتهديد بالقتل، مثل ما حدث مع سلفه السويدي سفين إريكسون.

وأبلغ الاتحاد العراقي لكرة القدم وزارة الداخلية والأمن الوطني بما تعرض له المدرب السويدي من تهديدات، وفتح تحقيق لمعرفة الجهات التي تحاول الإساءة للكرة العراقية.

جهات غير معروفة هدَّدت المدرب السويدي بالقتل، وقتل ابنته

إريكسون ثالث مدرب أجنبي يتعرض للتهديد

قال مسؤول في الاتحاد العراقي لـ «عربي بوست»، إن الاتحاد لن يقف متفرجاً إزاء الإساءات المتعددة لسمعة العراق، فالتهديدات التي تعرَّض لها المدرب السويدي سفين إريكسون ينبغي أن تقف عند حدها، والحالة نفسها تكرّرت في الأعوام السابقة مع المدرب البوسني جروح حاجي والصربي سلافوليون موسلين.

وأوضح أن الشخص الوسيط بين المدرب السويدي والاتحاد العراقي أبلغ المسؤولين رفض إريكسون تدريب المنتخب العراقي لكرة القدم، بعد تعرَّضه للتهديد وقتل ابنته التي تعمل في شمالي العراق، إذا وافق على توقيع العقد وتسلم مهمة تدريب المنتخب العراقي لكرة القدم.

ألغي الاتفاق البالغ قيمته حوالي 900 ألف دولار على مدار 3 سنوات

وأكد المسؤول في الاتحاد العراقي، أن قيمة العقد بين الاتحاد العراقي لكرة القدم والمدرب السويدي سيفن إريكسون يتراوح بين 800 – 900 ألف دولار لمدة ثلاث سنوات، في إطار الاستعداد للمشاركة في نهائيات كأس أمم آسيا في دولة الإمارات وتصفيات كأس العالم لسنة 2022 في قطر.

وسلمت كافة تفاصيل القضية إلى وزارة الداخلية والأمن الوطني، لفتح تحقيق، والكشف عن الجهات التي تقف وراء تهديد إريكسون ومحاسبتها، سواء كانت داخل أو خارج العراق.

 

اقتراح تصحيح
حيدر الشيخ (بغداد) عربي بوست
الجيش العراقي اجتاح بالحافلات، والدفاعات الكويتية لم تكن جاهزةً.. ضابطٌ سابق يروي الكواليس المثيرة للغزو
اقرأ المزيد
Generated with Avocode.Shape 770
اقتراح تصحيح
حافِظ على حياة ابنتك وارفض العرض.. التهديد الذي جعل السويدي إريكسون يرفض تدريب المنتخب العراقي