الثلاثاء, 17 يوليو 2018

أخيراً وبعد طول انتظار: تشيلسي يُقيل كونتي.. لكن لماذا استغرق القرار كل هذا الوقت؟

أقال تشيلسي الإنكليزي مدربه الإيطالي أنطونيو كونتي الخميس 12 يوليو/تموز، وسط توقعات بقرب تسمية مواطنه ماوريسيو ساري مدرباً جديداً على رأس الإدارة الفنية للفريق بعد شهرين فقط من فوز الفريق بكأس الاتحاد الإنكليزي لكرة القدم.

ويسعى تشيلسي للمنافسة على لقب الدوري الإنكليزي الممتاز مرةً أخرى، لكنَّه مع ذلك لم يتعاقد أو يبع أي لاعب هذا الصيف بعد بسبب الارتباك حول هوية مدربه.

فيما يلي إجابات عدد من الأسئلة المهمة حول كونتي وساري وتعاقد فريق تشيلسي مع لاعبين جدد، وغيرها من المعلومات التي قدمتها صحيفة Daily Mail البريطانية:

لماذا استغرق قرار الإقالة كل هذا الوقت؟

لأنَّ كونتي كان متعاقداً مع فريق تشيلسي حتى صيف 2019 مقابل 9 مليون جنيه إسترليني (11.8 مليون دولار تقريباً) سنوياً. كان كونتي قد وقّع لتوه هذا الاتفاق الجديد في 18 يوليو/تموز 2017. ولم يكن مالك نادي تشيلسي، الروسي رومان أبراموفيتش، مستعداً لتعويض كونتي مالياً بعد؛ إذ كان يأمل في أن يصبح هناك منصب آخر متاحاً قريباً، ما كان سيعني إمكانية التوصل إلى تسوية من نوع ما.

لكن ذلك لم يحدث. وبعد تأخير دام طويلاً، اضطر الفريق آسفاً لإقالة مدربه.

في الوقت نفسه، كان الشخص الذي وقع عليه اختيار الفريق ليحل محل كونتي غير قادر على ترك نابولي الإيطالي؛ إذ كان ماوريسيو ساري أبرز المرشحين ليصبح مدرب فريق تشيلسي، لكنَّ ناديه زعم أنَّه من المفترض أن يحصل على تعويض، مع أنَّهم كانوا قد عينوا الإيطالي كارلو أنشيلوتي خلفاً له بالفعل، وهو ما لم يوافق عليه الـ «بلوز».

لماذا أقال تشيلسي مدرباً فاز كأس الاتحاد الإنكليزي قبل شهرين فقط؟

صحيح أنَّ كونتي حقق للفريق بعض الانتصارات، إلا أنه تسبب له في بعض المشكلات أيضاً.

فقد استغل المدرب الإيطالي المؤتمرات الصحافية التي يعقدها الفريق في اتهام مجلس إدارة النادي بعدم القدرة على تزويده باللاعبين الذين يريدهم، ومن بين اللاعبين الذي استهدفهم كونتي ولم يتعاقد فريق تشيلسي معهم اللاعبان البرازيلي آليكس ساندرو والإيطالي ليوناردو بونوتشي.

كذلك اختلف كونتي مع بعض اللاعبين الكبار في غرفة تبديل الملابس، من بينهم البرازيلي ديفيد لويز، ومواطنه ويليان الذي حجب وجه كونتي من صورة كان قد نشرها للفريق على إنستغرام.

هناك أيضاً بعض المخاوف من أن يحاول اللاعب البلجيكي إيدين هازارد ترك الفريق في حال بقاء كونتي، وإن كان من غير المعروف بعد ما إذا كان انضمام ساري إلى الفريق سيساعد في إقناع اللاعب البلجيكي بتوقيع عقد جديد مع الفريق أم لا.

ما قيمة التعويض المالي الذي سيحصل عليه كونتي؟

مما لا شك فيه أنَّ كونتي نفسه يرى أنه يستحق الحصول على التعويض المالي الذي كان سيحصل عليه في حال بقائه، وقدره 9 مليون جنيه إسترليني (11.8 مليون دولار تقريباً)، كاملاً، وهذا مفهوم.

إذ فاز المدرب الإيطالي البارع في التكتيك بلقب الدوري الإنكليزي لفريق تشيلسي في أول موسم له في إنكلترا باستخدام خطة 3-4-3 التي حاول آخرون عديدون تقليدها. فضلاً عن أنَّه حقق للفريق الفوز بكأس الاتحاد الإنكليزي لكرة القدم قبل شهرين.

من المتوقع أن تستمر المحادثات بين الطرفين بشأن قيمة التعويض خلف الكواليس.

ولم يتناهى إلى علمنا أنَّ الطرفين توصلا إلى قيمة نهائية للتعويض حتى الآن.

جديرٌ بالذكر أنَّ أغلب طاقم التدريب التابع لكونتي سيرحل معه.

لماذا قاد كونتي التدريبات رغم علمه بقرب إقالته؟

لم يكتفِ كونتي بكل ذلك، بل أعدّ برنامجاً تدريبياً للفريق استعداداً للموسم القادم في حال تمكَّن من الاحتفاظ بمنصبه. ومن المقرر أن يسافر فريق تشيلسي إلى أستراليا في غضون أسبوع، وكان من المفترض أن يرافقه كونتي.

ولأنَّ كونتي مدرب محترف، فقد كانت خطته دائماً هي استئناف العمل فوراً في حال لم تتقرر إقالته.

لهذا قرَّر كونتي تولي تدريبات الفريق في «كوبهام» (مركز تدريب فريق تشيلسي) هذا الأسبوع الجاري، وعلى ما يبدو بدأ تدريبات لاعبي الفريق غير المشاركين في كأس العالم بجلسة تدريبية مزدوجة.

وبطبيعة الحال، كان اللاعبون مندهشين من رؤيتهم كونتي مستمراً في الإشراف على تدريبات الفريق، نظراً إلى أنَّهم ليسوا بمعزل عن الشائعات التي تحيط بالنادي.

ماذا سيكون مصير تشيلسي؟

سيحل ساري محل كونتي بعقدٍ أولي مدته عامان على الأغلب، ليصبح تاسع مدير فني بدوام كامل لنادي تشيلسي منذ أن اشترى أبراموفيتش النادي في العام 2003.

وهناك تقارير مُتداولة على نطاقٍ واسع تفيد بأنَّه من المتوقع أن يتولى الإيطالي جيانفرانكو زولا منصباً ما ضمن طاقم التدريب.

هذا ومن المقرر أن ينطلق الفريق الأسبوع القادم في جولة من المباريات الودية استعداداً للموسم القادم، يبدأها بمواجهة فريق بيرث غلوري في أستراليا، تليها مباراة مع إنتر ميلان الإيطالي في فرنسا، ثُمَّ مباراة مع فريق أرسنال الإنكليزي في العاصمة الأيرلندية دبلن.

بالإضافة إلى ذلك، سيبدأ فريق تشيلسي العمل على التعاقد مع لاعبين جدد، ومن المرشح أن يصبح جورجينيو، لاعب الوسط في نادي نابولي الإيطالي، أول لاعب ينضم إلى الفريق بتكلفة قدرها 55 مليون جنيه إسترليني (72.2 مليون دولار) تقريباً.

ما مصير كونتي الآن؟

من المرجح أن يعود كونتي إلى إيطاليا في إجازة لقضاء بعض الوقت برفقة عائلته.

وفي حال ظهرت أمامه فرصة عمل مهمة، فلربما يغريه الأمر بالعودة. لكن المدرب البالغ من العمر 48 عاماً لا يتعجل العودة؛ حتى أنَّه فوَّت مؤخراً فرصة الانضمام إلى كلٍ من ريال مدريد الإسباني وباريس سان جيرمان الفرنسي.

اقتراح تصحيح
عربي بوست
كونتي يثير حيرة الجميع بقيادته تدريبات تشيلسي رغم تفاوض النادي مع مدربٍ آخر!
اقرأ المزيد
Generated with Avocode.Shape 770
اقتراح تصحيح
أخيراً وبعد طول انتظار: تشيلسي يُقيل كونتي.. لكن لماذا استغرق القرار كل هذا الوقت؟