أي فريق تشجع يا دونالد؟ رئيسة كرواتيا تمنح ترمب وتيريزا ماي قمصان منتخب بلادها قبل مباراته ضد إنكلترا(صور)
الأربعاء, 14 نوفمبر 2018

أي فريق تشجع يا دونالد؟ رئيسة كرواتيا تمنح ترمب وتيريزا ماي قمصان منتخب بلادها قبل مباراته ضد إنكلترا(صور)

وقف دونالد ترمب لالتقاط صورة مع رئيسة كرواتيا، كوليندا غرابار كيتاروفيتش، قبل مباراة منتخب بلادها مع نظيره الإنكليزي، في إطار منافسات نصف نهائي كأس العالم لكرة القدم؛ حيث تم منح الرئيس الأميركي قميصاً للمنتخب الكرواتي يحمل اسمه، والرقم 9 من الخلف.

ولم يقتصر هذا الأمر على ترمب فقط، بل حتى تيريزا ماي مُنِحت أيضاً قميصاً صُنع خصيصاً لها.

وسلّمت كيتاروفيتش القمصان، التي أحضرتها معها خلال فعاليات قمة حلف شمال الأطلسي الأربعاء 11 يوليو/تموز 2018، قبل ساعات فقط من انطلاق مباراة منتخب كرواتيا ومنتخب الأسود الثلاثة.

وعند تسلمها لقميصها الذي يحمل اسمها، ابتسمت تيريزا ماي للكاميرات التي التقطت صورتها، وفق ما ذكرت صحيفة Daily Mail البريطانية.

وكانت رئيسة الوزراء البريطانية قد أشادت، في وقت مبكر الأربعاء، بأداء رجال ساوثغيت الذين قدموا أداءً مبهراً في كأس العالم، ووصلوا لمراحل متقدمة بشكل يتجاوز توقعات جميع النقاد.

وقد أعربت ماي عن استعدادها لدعم منتخب بلادها على حساب الكرواتيين؛ للوصول إلى نهائي المونديال للمرة الأولى منذ سنة 1966.

وفور وصولها إلى قمة حلف الناتو، التي عقدت في بروكسل، صرحت ماي قائلة: «حظاً طيباً للفريق الليلة. لقد التقيت برئيس الوزراء الكرواتي أمس، وتبادلنا قمصان كرة القدم. لقد قام ساوثغيت واللاعبون بعمل عظيم، وأنا متأكدة من أنه سيقوم بعمل جيد، وأريد فقط أن أتمنى لهم حظاً طبياً».

وللمرة الأولى في تاريخها وربما للمرة الأخيرة، وبعد ملحمة كروية كبيرة، تأهل المنتخب الكرواتي، الأربعاء 11 يوليو/تموز 2018، إلى المباراة النهائية لبطولة كأس العالم لكرة القدم في روسيا.

بذلك، ستلعب كرواتيا في النهائي مع فرنسا يوم الأحد 15 يوليو/تموز 2018، في مباراة «ثأرية» على هامش الفوز «الدراماتيكي» لفرنسا على كرواتيا في نصف نهائي مونديال عام 1998، على أن تقام مباراة تحديد المركزين الثالث والرابع بين إنكلترا وبلجيكا يوم السبت 14 يوليو/تموز 2018.

وبهذا التأهل حطمت كرواتيا إنجازها الأبرز في تاريخ جميع نسخ كأس العالم السابقة، وذلك عندما وصلت إلى نصف نهائي كأس العالم 1998 قبل أن تخرج على يد «الديوك».

غياب الزعماء البريطانيين عن كأس العالم..

لم تشهد مباراة الأربعاء تواجد أي وزراء بريطانيين أو فرد من العائلة الملكية، وذلك بعد قرارهم بمقاطعة بطولة كأس العالم بسبب قضية ساليسبري. وقد كان الجاسوس الروسي السابق، سيرغي سكريبال، وابنته يوليا، يصارعان الموت بعد تسميمهما بواسطة غاز «نوفيتشوك» للأعصاب.

وقد وجهت المملكة المتحدة أصابع الاتهام إلى فلاديمير بوتين، بالوقوف وراء هذه العملية.

لم يتوقف تأثير غاز نوفيتشوك عند هذا الحد؛ حيث لقيت داون ستورجيس، وهي امرأة بريطانية تبلغ من العمر 44 سنة، حتفها بعد تسميمها بالمادة ذاتها في منطقة ساليسبري، الأسبوع الماضي.

وتعتقد الشرطة أن هناك علاقة بين الحادثتين؛ حيث يذهب المحققون للقول: إن المرأة استعملت أداة استُخدِمَت في تسميم عائلة سكريبال، ولا تزال تحتوي على آثار الغاز القاتل. وفي الوقت الراهن، ما زال زوج الضحية، تشارلي راولي، البالغ من العمر 45 سنة، راقداً في المستشفى.

وأفادت التحقيقات بأن الزوجين تعرضا لغاز نوفيتشوك السام بعد لمسهما لأداة ملوثة، بينما أوردت الأجهزة الأمنية أن الشرطة تبحث بشكل رئيسي عن الروابط التي تجمع بين هذه الجريمة ومحاولة قتل الجاسوس الروسي.

وخلال حديثه عن تفاصيل الحادثة، وصف المفوض المساعد، نيل باسو، وفاة ستورجيس بالحادثة المفجعة والمأساوية، قائلاً: إن سلك الشرطة يبلغ تعازيه لعائلات الضحيتين.

وتابع باسو أن «هذه الأخبار المأساوية لم تساهم سوى في تقوية عزمنا على التعرف على الشخص أو الأشخاص المسؤولين عما يمكنني وصفه بالعمل الفظيع والمتهور والبربري. وسيستمر المحققون في القيام بعملهم الدؤوب والدقيق؛ لجمع الأدلة المتاحة التي تمكننا من فهم كيفية تعرض مواطِنَيْن لمثل هذه المادة المميتة، التي أدت لحدوث فاجعة مميتة بشكل مأساوي».


إقرأ أيضاً..

شاهد.. ميركل وأردوغان ورئيسة وزراء بريطانيا وهم يتابعون اللحظات الأخيرة لمباراة كرواتيا وإنكلترا

عندما خرجت رئيسة كرواتيا عن البروتوكول و”رقصت” أمام رئيس الفيفا ورجل روسيا الثاني وفي غرفة ملابس منتخبها(فيديو)

اقتراح تصحيح
اقتراح تصحيح
أي فريق تشجع يا دونالد؟ رئيسة كرواتيا تمنح ترمب وتيريزا ماي قمصان منتخب بلادها قبل مباراته ضد إنكلترا(صور)