الأربعاء, 18 يوليو 2018

كرواتيا تضطر لإقالة مساعد مدرّب منتخبها تجنباً لأزمة دبلوماسية مع روسيا.. والسبب أوكرانيا!

حاولت كرواتيا تلافي حادث دبلوماسي كبير كاد يضر بعلاقاتها مع روسيا، عبر إقالة مساعد مدرِّب المنتخب أوغنيين فوكوييفيتش على خلفية احتفاله بفوز فريق بلاده على روسيا في ربع نهائي كأس العالم 2018.

فوكوييفيتش نشر مقطعَ فيديو يهدي فيه الفوز الذي حققته كرواتيا لأوكرانيا التي تعيش علاقة متوترةً جداً مع موسكو منذ سنوات، ما أثار غضب الدولة المضيفة.

وبحسب صحيفة Daily Mail البريطانية، فقد استبعدت كرواتيا اللاعب الدولي السابق فوكوييفيتش (34 عاماً) من بعثة المنتخب، واعتذرت أيضاً نيابةً عن المدافع دوماغوي فيدا، الذي ساهم هو الآخر في المقطع وأهدى الفوز في مباراة الدور ربع النهائي لدولةٍ في حالةِ حرب مع نظيره المضيف.

وفي المقطع، ظهر مدافع بشيكتاش التركي فيدا الذي لعب طويلاً في صفوف دينامو كييف الأوكراني -، يصرخ قائلاً «المجد لأوكرانيا»! قبل أن يضيف فوكوييفيتش الذي لعب أيضاً لدينامو كييف لفترةٍ طويلة، «هذا الانتصار لدينامو وأوكرانيا».

واستخدم السياسيون المعادون لروسيا في أوكرانيا تلك العبارات في تصريحات لهم.

وخلال مؤتمر صحافي عقد الاثنين 9 يوليو/تموز، سأل أحد الصحافيين المهاجم الكرواتي ماريو ماندزوكيتش إذا ما كان زميله فيدا نادماً على دعم أوكرانيا، فما كان من مسؤول الاتحاد الكرواتي لكرة القدم ألا أن تدخّل فوراً وقال إن مهاجم يوفنتوس الإيطالي لن يعلق.

وإضاف، «لا يوجد ما يدعو اللاعب للتعليق. نحن نعتذر إذا كان أي شخص قد أعاد تأويل ما قيل كرسالة دعم لأوكرانيا. ونحن لا نريد أن نخلق قصّة كبيرة من ذلك».

ويشار إلى أن الفيديو الذي نُشِر لأوّل مرّة عبر فيسبوك ثم انتقل إلى يوتيوب، أغضب الروس من ذوي النزعة الوطنية المتعصّبة لدرجة انتشار الأغاني المناهضة لكرواتيا في الأماكن العامّة بالعاصمة، ويشعر بعض المحللين أن سلامة المشجعين الكرواتيين قد تكون أكثر عرضة للخطر.

اقتراح تصحيح
عربي بوست
كرواتيا تشعر أنها على أرضها وبين جماهيرها في روسيا.. فهل تحقق الحلم؟
اقرأ المزيد
Generated with Avocode.Shape 770
اقتراح تصحيح
كرواتيا تضطر لإقالة مساعد مدرّب منتخبها تجنباً لأزمة دبلوماسية مع روسيا.. والسبب أوكرانيا!