مدرب البرازيل قالها يوماً: تمثيليات نيمار مثالٌ سيءٌ لابني!
الأربعاء, 14 نوفمبر 2018

مدرب البرازيل قالها يوماً: تمثيليات نيمار مثالٌ سيءٌ لابني!

عربي بوست، ترجمة

لا شك أن مدرب المنتخب البرازيلي لكرة القدم تيتي قدّم كامل دعمه لمهاجم الـ «سيليساو» نيمار دا سيلفا بعد موجة الانتقادات التي تعرض لها بسبب أدائه التمثيلي في الملعب خلال مشاركته في نهائيات كأس العالم 2018 في روسيا، لكن لم يكن الأمر كذلك دائماً!

الجماهير على مستوى العالم سخرت من جالب حظ منتخب الـ «سامبا» بسبب مبالغته في السقوط وادعاء الألم في «روسيا 2018″، فقد شهدت مباراة المنتخب البرازيلي مع المكسيك في الدور الثاني بعض الخدع البشعة التي عكرت صفو المباراة التي قدمها اللاعب الأغلى في العالم، فتدحرج وتلوى على الأرض بعد أن اصطدم مع اللاعب المكسيكي ميغيل لايون.

وتلقى نيمار منذ ذلك الحين الكثير من الانتقادات، لدرجة إطلاق سلسلة مطاعم الوجبات السريعة  KFC إعلاناً يسخر من طريقة سقوطه المبالغ فيها، ولكن يبدو أن ذلك لم يزعجه على الإطلاق!

حتى أن لاعب كرة القدم الأرجنتيني دييغو مارادونا صرح بأنه «يجب على نيمار أن يغير» من أساليبه هذه.

تبين هذا الأسبوع أن نيمار أمضى 14 دقيقة كاملة على الأرض في هذه البطولة الصيفية.

لكن لم يمنع هذا الأمر عدداً من أساطير كرة القدم البرازيلية مثل ريفالدو ورونالدو من الدفاع عنه، بما في ذلك مدرب المنتخب البرازيلي تيتي.

لكن بالعودة إلى العام 2012 عندما كان تيتي مسؤولاً في كورينثيانز البرازيلي، أثار نجم نادي سانتوس آنذاك غضب المدرب الوطني الحالي بسبب تصرفاته الغريبة خلال المواجهة الحاسمة في الدوري البرازيلي.

وكشفت صحيفة The Sun البريطانية عن لقطات مصورة يظهر فيها مدرب البرازيل تيتي وهو ينفعل وينفجر غضباً على نيمار – لدرجة أنه وصفه بأنه يعتبر «مثالاً سيئاً لابنه».

 

 

 

تيتي قال حينها، «سقط نيمار وبدأ يتدحرج على الأرض. ثم حصل اللاعب على البطاقة الحمراء، ثم نهض وكان يبدو على ما يرام. أم هل رأيت الأمور بشكل خاطئ؟ الخسارة أو الفوز جزء من اللعبة».

وأردف قائلاً، «أما أن تتظاهر بحدوث موقف معين وتحاول الاستفادة منه، فإن ذلك لا ينتمي إلى اللعبة».

وتابع، «إنه مثال سيء للأطفال، ولمن هم في مقتبل العمر، ولابني، ولأولئك الذين يشاهدون ويرون أن (الناس) تسعى لاستغلال والاستفادة من تلك المواقف».

لا شك أن المدرب البالغ من العمر 57 عاماً لن يقول نفس الشيء اليوم، لكن قبل 6 سنوات وجد الادعاء والتمثيل على أرض الملعب أمراً مثير للغضب مثلنا جميعاً.

اقتراح تصحيح
اقتراح تصحيح
مدرب البرازيل قالها يوماً: تمثيليات نيمار مثالٌ سيءٌ لابني!