رئيس الاتحاد الدولي يدعو الصبية العالقين في الكهف لحضور نهائي كأس العالم
الجمعة, 21 سبتمبر 2018

رئيس الاتحاد الدولي يدعو الصبية العالقين في الكهف لحضور نهائي كأس العالم

وجه رئيس الاتحاد الدولي لكرة القدم «فيفا» جياني إنفانتينو دعوةً للاعبي فريق كرة القدم التايلانديين الذين علقوا في كهف في تايلاند لحضور نهائي كأس العالم 2018، بعد أن وجه لهم كبار اللاعبين في عالم كرة القدم رسائل دعم.

ومنذ 13 يومًا، علق 12 صبياً تتراوح أعمارهم بين 11 و16 سنة، مع مدربهم في كهف مغمور بالمياه، يقع في مدينة شيانغ راي، شماليّ تايلاند.

وفي هذا السياق، نقلت صحيفة Daily Mail البريطانية عن إنفانتينو قوله إنه «يأمل في أن يتم إنقاذ فريق ويلد بورز في الوقت المناسب ليتمكن من السفر إلى موسكو ويحل كضيف على فيفا ويشاهد المباراة النهائية لكأس العالم، التي ستقام يوم 15 يوليو/ تموز».

رئيس الاتحاد الدولي لكرة القدم وجه دعوته في رسالة كتبها إلى رئيس اتحاد اللعبة في تايلاند، جاء فيها «نأمل جميعاً في أن يلتحقوا بأسرهم خلال الأيام القادمة. كما نأمل جميعاً في أن تكون صحتهم جيدة حتى يتمكنوا من السفر، وسيكون من دواعي سرور فيفا دعوتهم لحضور نهائيات كأس العالم 2018 حيث سيكونون ضيوفنا خلال تلك الفترة».

وأضاف، «أتمنى بصدق أن يتمكنوا من الانضمام إلينا في المباراة النهائية، والتي ستكون بلا شك لحظة رائعة من التواصل والاحتفال».

وحتى اللحظة، يبقى لاعبو كرة القدم التايلانديون عالقين في الظلام تحت الأرض بعد انطلاقهم لاستكشاف الكهف مع مدربهم، البالغ من العمر 25 سنة، إثر قيامهم بحصة تدريب يوم 23 يونيو/حزيران. وحتى اللحظة، لا يزال اللاعبون محاصرين على الرغم من وصول الغواصين إلى الكهف خلال هذا الأسبوع، حيث التقطوا لهم صورا بينت أنه على الرغم من أنهم أصبحوا نحفاء جراء هذه الحادثة غير أنهم كانوا يحافظون على هدوئهم، فضلاً عن ذلك، كان بعضهم يرتدي قمصان كرة القدم.

على الرغم من أن هذه المحنة المؤلمة تزامنت مع كأس العالم في روسيا، إلا أنها لم تغب عن بال اللاعبين.

مدافع المنتخب الإنكليزي جون ستونز، قال إنه تحدث «عن هذه الحادثة مع عدد قليل من الصبية. من المحزن جداً أن نراهم عالقين في مثل ذلك المكان، وآمل في أن يخرجوا آمنين وسالمين منه».

المنتخب الياباني المشارك في كأس العالم، قام بدوره بنشر مقطع فيديو على تويتر يحث الفريق العالق في الكهف على الصمود والتماسك.

كما وصف أسطورة البرازيل رونالدو محنتهم بأنها «رهيبة».

ومن خلال رسالة فيديو أرسلت إلى قناة CNN الأميركية، حث مدرب ليفربول الإنكليزي، الألماني يورغن كلوب، الأطفال على «البقاء أقوياء». كما أخبرهم أن «العالم بأسره بجانبكم في هذه المحنة. نحن نتابع كل الأخبار ونأمل في كل ثانية أن تبصروا النور مرة أخرى. ونحن جميعا متفائلون جدا بوجود مخرج قريباً، ونأمل في أن يحدث ذلك في غضون الدقائق أو الساعات أو الأيام القليلة المقبلة».

في الوقت ذاته، صرح الاتحاد الكرواتي لكرة القدم أنه «مندهش» من هدوء الفريق على الرغم من الضغط المسلط عليه. وقد أشار الاتحاد على موقعه الالكتروني قائلاً «نحن نحني إجلالا للشجاعة والقوة التي أظهرها هؤلاء الصبية ومدربهم وسط هذه الظروف المخيفة».

في حين أفاد العديد من المشجعين على مواقع التواصل الاجتماعي أن «الصبية يستحقون كأس العالم نظرا للأسلوب الذي تعاملوا به مع محنتهم».

اقتراح تصحيح
اقتراح تصحيح
رئيس الاتحاد الدولي يدعو الصبية العالقين في الكهف لحضور نهائي كأس العالم