ميسي أم كرستيانو رونالدو.. معركة قديمة مرشحة للحسم في روسيا
السبت, 20 أكتوبر 2018

ميسي أم كرستيانو رونالدو.. معركة قديمة مرشحة للحسم في روسيا

عربي بوست، ترجمة

طيلة 5 أعوام، تنافس كل من الأرجنتيني ليونيل ميسي والبرتغالي كريستيانو رونالدو من أجل التربع على عرش الساحرة المستديرة. وخلال هذا الشهر سيتنافس اللاعبان في نهائيات كأس العالم التي يشاركان فيها للمرة الرابعة في تاريخهما.

لم يتمكن هذان النجمان من تحقيق الفوز بكأس العالم لكرة القدم، إلا أن ميسي مع الأرجنتين كان هو من وصل إلى نهائي كأس العالم، بينما كان أفضل ما وصل إليه رونالدو هو نصف النهائي. ومن خلال هذا التقرير، يقارن قسم الرياضة في صحيفة Daily Mail البريطانية، بين مسيرة ليونيل ميسي وكريستيانو رونالدو، خلال مشاركاتهما في كأس العالم، حيث إن هناك فرصة كبيرة كي يحققا الفوز باللقب الأغلى هذه السنة.

كأس العالم ألمانيا 2006

ميسي

سجل ميسي أول ظهور له قبل سنة من البطولة، حين كان يبلغ من العمر 18 سنة. ولم يكن ميسي من اللاعبين الأساسيين في منتخب الأرجنتين، حيث شارك في مباراة وحيدة مع منتخبه.

مع ذلك، أظهر اللاعب الصغير حينذاك إمكاناته من خلال تسجيل أول هدف له في كأس العالم في الدقيقة 88 من المواجهة التي جمعت منتخب بلاده بصربيا، لتنتهي المباراة بفوز فريقه 6-0. لكن، كان ليونيل حبيس دكة البدلاء في مباراة ربع النهائي التي جمعت منتخب الأرجنتين بالمنتخب الألماني مستضيف البطولة، حيث لم يكن بوسعه سوى متابعة اللقاء الذي انتهى بفوز الفريق المضيف على منتخب بلاده بركلات الترجيح.

مونديال ميسي في أرقام:

عدد المباريات: 3، 122 دقيقة

أهداف: 1

صناعة أهداف: 1

أبعد نقطة في البطولة: ربع النهائي

رونالدو

بعد أن انهمرت الدموع من أعين كرستيانو رونالدو عند خسارة البرتغال نهائي بطولة أمم أوروبا  2004، شارك نجم مانشستر يونايتد آنذاك في بطولة كأس العالم لمساعدة منتخب البرتغال على تقديم الأفضل والوصول إلى الدور نصف النهائي. وكان رونالدو قد بدأ كأساسي في مباراة واحدة في أول 4 مباريات للبرتغال في مونديال 2006، وكانت أمام منتخب إيران وانتهت بفوز البرتغال 2-0.

وقد سجل رونالدو خلال هذه المباراة أول هدف له في كأس العالم، وكان ذلك قبل مباراة البرتغال ضد إنكلترا، حيث لعب دوراً رئيسياً في تغلب فريقه على إنكلترا في مرحلة ربع النهائي. لكن، أصبح رونالدو مكروها عند الإنكليز بسبب سخريته من واين روني إثر طرده من الملعب، وتحول في المقابل إلى بطل قومي في بلاده، وذلك لتسجيله ركلة الجزاء التي حقق بفضلها انتصار فريقه. مع ذلك، أنهت خسارة البرتغال أمام فرنسا في مرحلة نصف النهائي حلم رونالدو.

مونديال رونالدو في أرقام:

عدد المباريات: 6 مباريات، 484 دقيقة. 

عدد الأهداف: 1

صناعة الأهداف: 0

أبعد نقطة في البطولة: دور نصف النهائي

كأس العالم جنوب إفريقيا 2010

ميسي

بعد فوزه لأول مرة بجائزة الكرة الذهبية من 4 مرات متتالية، ومع صعود نادي برشلونة في عهد بيب غوارديولا، أصبح ميسي لاعباً أساسياً في منتخب الأرجنتين.

وقد لعب ميسي كل دقيقة من البطولة، عندما كان دييغو مارادونا مدرباً للفريق الأرجنتيني في ذلك الوقت، إلا أنه لم يتمكن من تسجيل أي هدف في المباريات الـ 5 التي لعب فيها.

وقد ساعدت تمريرتان حاسمتان من ميسي في فوز فريقه 4-1 واحد على كوريا الجنوبية في المجموعة الثانية. لكن، تحطَّمت آمال المنتخب الأرجنتيني على صخرة المنتخب الألماني، عندما خسر أمامه في ربع النهائي بنتيجة 0-4.

مونديال ميسي في أرقام:

المباريات: 5، 450 دقيقة

عدد الأهداف: 0

صناعة الأهداف: 3

أبعد نقطة في البطولة: ربع النهائي

رونالدو

في سنة 2010، انتقل رونالدو إلى ريال مدريد لكنه لم يكن قد فاز بعد بأربع نسخ من دوري أبطال أوروبا، أو حصل على أربع كرات ذهبية التي جعلت منه أسطورة في العصر الحديث. وعلى الرغم من أن رونالدو لعب المباراة بأكملها، إلا أن مساهمته كانت ضئيلة، باستثناء تسجيله لهدف واحد من مجموع سبعة أهداف لصفر أمام كوريا الشمالية.

وقد كانت المباراة التي سجل فيها المنتخب البرتغالي 7 أهداف، الوحيدة التي فاز فيها خلال البطولة، حيث كان التعادل السلبي مصير مباريات البرتغال مع كل من ساحل العاج والبرازيل، لينتقل إلى دور الـ 16 في مواجهة مع إسبانيا. وقد كان حزن رونالدو أكبر حين فاز منافسه الإيبيري بهدف مقابل لا شيء ليواصل تحقيق نجاحه للحصول على اللقب.

مونديال رونالدو في أرقام: 

المباريات: 4، 360 دقيقة

الأهداف: 1

صناعة أهداف: 1 

أبعد نقطة في البطولة: دور الـ16

كأس العالم البرازيل 2014

ميسي

بعد انتهاء الموسم المحلي دون حصوله على أية ألقاب، كان من المفترض أن يحمل ميسي لقب بطل كأس العالم 2014،  بفضل قدراته الخيالية. وقد بدأ الأمر عندما سجل ميسي أهدافاً في كل مباراة، بما في ذلك تسجيله للهدف الذي حقق الفوز المتأخر الرائع ضد إيران.

مع ذلك، لم يسجل ميسي أي أهداف، كما لم يقم بأي تمريرات حاسمة بعد الفوز الأخير على سويسرا في دور الـ16. وكان مستوى ميسي ضعيفاً خلال المباراة النهائية، حيث خسرت الأرجنتين مرة أخرى أمام ألمانيا. وعلى الرغم من ذلك، تم اختياره كأفضل لاعب في البطولة، لكنه بدا حزيناً للغاية عند حصوله على الجائزة.

مونديال ميسي في أرقام: 

المباريات: 7، 693 دقيقة

الأهداف: 4 

صناعة الأهداف: 1 

أبعد نقطة في البطولة: النهائي

رونالدو

كان هناك سبب وجيه وراء اختيار رونالدو ليكون قائد منتخب بلاده في كأس العالم 2014، لكن هذه الفرصة مثلت أدنى نقطة في مسيرة رونالدو، إذ كان الضغط كبيراً على رونالدو الذي سبق أن فاز بدوري أبطال أوروبا وحصل على الكرة الذهبية.

وقد تراجع أداء كل من رونالدو ومنتخب البرتغال بعد خسارته أمام ألمانيا بأربعة أهداف لصفر، قبل أن يتعادل 2-2 مع الولايات المتحدة. وحافظ رونالدو على سجله في التهديف، وذلك بتسجيل هدف على الأقل خلال مباريات كأس العالم، خاصة في المباراة التي حقق فيها الفوز لفريقه في الدقيقة 80 ضد غانا. لكن، لم يكن ذلك كافياً لأن البرتغال خرجت من المجموعة السابعة.

مونديال رونالدو في أرقام: 

المباريات: 3، 270 دقيقة

الأهداف: 1

صناعة الأهداف: 1

أبعد نقطة في البطولة: دور المجموعات

وينتظر العالم الكروي كله كأس العالم 2018، ليرى النجمين مرة أخرى وهما يتصارعان على عرش الكرة العالمية في الحدث الأكبر والأهم في تاريخ كرة القدم.

اقتراح تصحيح
عربي بوست، ترجمة
لماذا لم يتألق ميسي في "روسيا 2018" مثل كريستيانو رونالدو؟ الخبراء يجيبون!
اقرأ المزيد
Generated with Avocode.Shape 770
اقتراح تصحيح
ميسي أم كرستيانو رونالدو.. معركة قديمة مرشحة للحسم في روسيا