سبع دول عربية "تخلت" عن المشروع المغربي، و13 ساندته في مواجهة الحلف الأميركي
الأربعاء, 14 نوفمبر 2018

سبع دول عربية "تخلت" عن المشروع المغربي، و13 ساندته في مواجهة الحلف الأميركي

عربي بوست

منذ إعلان الاتحاد الدولي لكرة القدم «فيفا» فوز مشروع أمريكا الشمالية (الولايات المتحدة الأمريكية – كندا – المكسيك) لاستضافة نهائيات كأس العالم 2026، على حساب المشروع المغربي، يتساءل الكثيرون حول هوية الدول التي صوتت لصالح المرشح العربي، والأخرى التي صوتت للمشروع الأميركي.

وحظي الملف الثلاثي الأمريكي بـ 134 صوتاً، مقابل 65 فقط لنظيره المغربي، أي أن نسبة 33% فقط من الأصوات ذهبت للمرشح العربي.

وبحسب الاتحاد الدولي، فإن 7 دول عربية اختارت ترجيح الكفّة الأميركية، وهي: المملكة العربية السعودية، والإمارات العربية المتحدة، ولبنان، والعراق، والبحرين، والكويت والأردن فيما امتنعت ايران عن التصويت لأي من المشروعين.

في المقابل، صوتت معظم الدول الإفريقية للملف المغربي، بينما صوت من أجل المشروع المغربي 13 دول عربية، وهي الجزائر، وتونس، ومصر، وقطر، وليبيا، والسودان، وسلطنة عُمان، وسوريا، واليمن، وموريتانيا، وجزر القمر، وجيبوتي، والصومال.

وهذه قائمة بجميع الدول التي صوتت من أجل المغرب:

ألبانيا، الجزائر، أنغولا، الكاميرون، الكونغو، بيلاروسيا، بلجيكا، البرازيل، بروناي، بوركينافاسو، بوروندي، إفريقيا الوسطى، تشاد، الصين الشعبية، الصين تايبيه، جزر القمر، الكونغو، الكونغو الديمقراطية، ساحل العاج، جيبوتي، مصر، غينيا الاستوائية، إريتريا، إستونيا، إثيوبيا، فرنسا، الغابون، غامبيا، غينيا بيساو، إيطاليا، كازاخستان، كوريا الشمالية، كينيا، ليبيا، لوكسمبورغ، مدغشقر، ماكاو، مالاوي، الجبل الأسود، هولندا، النيجر، نيجيريا، باكستان، ساوتومي وبرينسيبي، سلوفينيا، جنوب السودان، فلسطين، قطر رواندا، السنغال، صربيا، السيشل، سلوفاكيا، الصومال، السودان، سوازيلاندا، سوريا، طاجاكستان، تانزانيا، توغو، تونس، تركيا، أوغندا، اليمن، زامبيا.

وستشهد نسخة 2026 مشاركة 48 منتخباً في كأس العالم لأول مرة، بدلاً من 32 فريقاً.

السعودية أعطت صوتها للملف الأميركي

وكان رئيس الهيئة العامة للرياضة السعودية، تركي آل الشيخ، أعلن قبل أيم أن بلاده تدعم استضافة الولايات المتحدة الأميركية بطولة كأس العالم لعام 2026 على حساب المغرب، في أول تصريح رسمي سعودي صريح حول موقف الرياض في هذا الملف.

وكشف المسؤول السعودي في لقاء مع صحيفة Bloomberg الأميركية، أن المملكة المغربية، التي تخوض منافسة شديدة مع أميركا الشمالية لحشد أكبر عدد من الأصوات المؤيدة، كانت قد طلبت قبل شهرٍ الدعم من الرياض، وكان جواب السعوديين: «لقد أعطينا كلمتنا للأميركيين».

الفشل الخامس للمغرب

وفشل المغرب في محاولاته لاستضافة كأس العالم 5 مرات. وكان المسؤولون المغاربة قد عبَّروا في أكثر من مناسبة عن مخاوفهم من أن تؤدي المعايير الجديدة التي وضعها الاتحاد الدولي إلى إقصاء الملف المغربي، خلال مرحلة التقييم، خاصة أن تقارير إعلامية دولية تحدثت عن رغبة رئيس الاتحاد الدولي لكرة القدم «فيفا» في منح التنظيم للولايات المتحدة الأميركية وشريكتيها في التنظيم؛ كندا والمكسيك.

وتعرَّض رئيس الاتحاد الدولي لكرة القدم، السويسري جياني إنفانتينو، لاتهامات بالتدخل في عملية اختيار الدولة المنظِّمة للمونديال، ومحاولته منع المغرب من الوصول لمرحلة التصويت.

كما أن التغييرات التي استُحدِثَت على القواعد المنظِّمة لقرعة كأس العالم، قبل 48 ساعة من موعد تسليم النسخ النهائية، في شهر مارس/آذار 2018، سبَّبت اضطراباً للملف المغربي.

وكان المغرب تقدم بملف طلب استضافة لكأس العالم أعوام 1994 و1998 و2006 و2010 و2026.

اقتراح تصحيح
اقتراح تصحيح
سبع دول عربية "تخلت" عن المشروع المغربي، و13 ساندته في مواجهة الحلف الأميركي