الأحد, 20 مايو 2018
رياضة

الحكم السعودي الوحيد في مونديال روسيا يحرم من المشاركة.. اتحاد بلاده عاقبه بالإيقاف مدى الحياة

عربي بوست

أرسل الاتحاد السعودي لكرة القدم طلباً إلى الاتحاد الدولي لكرة القدم "فيفا"، يطلب منه استبعاد الحكم السعودي فهد المرداسي من قائمة الحكام المشاركين بكأس العالم، وإيقاف بطاقته الدولية.

وأصدرت لجنة الانضباط والأخلاق بالاتحاد السعودي لكرة القدم، برئاسة جيمس كيتشينغ، قراراً بحرمان الحكم فهد المرداسي من المشاركة في أي نشاط رياضي يتعلق بكرة القدم مدى الحياة، ورفع القرار للاتحاد الدولي لكرة القدم "فيفا".

وكشفت اللجنة تفاصيل الواقعة التي أدَّت إلى استبعاده من إدارة نهائي كأس خادم الحرمين، وهو ما كانت "عربي بوست" كشفت تفاصيله قبل بضعة أيام.

طلب رشوة من رئيس النادي

وقالت اللجنة في بيانٍ، مساء الثلاثاء 15 مايو/أيار، إنه بعد تعيين المرداسي لإدارة المباراة النهائية لكأس الملك بين الاتحاد والفيصلي، بادر رئيس نادي الاتحاد حمد الصنيع بمخاطبة الاتحاد السعودي لكرة القدم، مؤكداً وجود دلائل لديه بقيام المرداسي بمحادثته من خلال رسائل نصية، طالباً الحصول على مبلغ مادي غير مشروع، مقابل مساعدة فريقه على الفوز بالمباراة.

وأضافت أن اتحاد القدم رفع الأمر لرئيس هيئة الرياضة تركي آل الشيخ، الذي أبلغ بدوره الجهات المختصة بتفاصيل الحادثة، ليتم التحفظ على الحكم فهد المرداسي، وتحويله للمباحث الإدارية للتحقيق معه، واستكمال الإجراءات الخاصة به وفق الأنظمة المتبعة.

وأوضح البيان أن الاتحاد السعودي تسلم تقرير الجهات المختصة من رئيس هيئة الرياضة، تضمن ثبوت التهمة على الحكم المرداسي، بموجب اعترافه الشخصي بطلب الرشوة، وعليه تقرَّر حرمانه من المشاركة في أي نشاط يتعلق بكرة القدم مدى الحياة.

صدمة في المملكة

وكانت الأوساط الرياضية السعودية استيقظت يوم 12 مايو/أيار، على صدمة مدوية، بعدما أعلن اتحاد الكرة السعودي إيقافَ الحكم الدولي فهد المرداسي، وعزله من إدارة مباراة اتحاد جدة والفيصلي، يوم السبت 12 مايو/أيار، في نهائي كأس خادم الحرمين الشريفين.

وأصدر الاتحاد بياناً صحفياً جاء فيه: "الاتحاد السعودي لكرة القدم، وبمباركة معالي رئيس اللجنة الأولمبية العربية السعودية، رئيس مجلس إدارة الهيئة العامة للرياضة، يصدر قراراً باستبعاد حكم نهائي كأس خادم الحرمين الشريفين فهد المرداسي، وتحويله للمباحث الإدارية، ويُكلف مارك كلاتبيرج بقيادة المباراة".

وخلَّف هذا القرار حالةً من الوجوم، التي خيَّمت على الساحة الرياضية في المملكة، خاصة أن هذا الحكم تمّ اختياره لتمثيل السعودية في مونديال روسيا، بعد حوالي شهر، ومشهود له بالكفاءة الفنية.

وكشفت مصادر لـ"عربي بوست"، أن المرداسي حاول بشكل غير مباشر التلميح لأحد رئيسَيْ ناديَيْ طرفي نهائي الكأس (الاتحاد والفيصلي)، بأنه مستعد لتلقِّي "هدية" من أجل تقديم "مجاملة" للفريق في المباراة النهائية.

وأضاف المصدر "لمَّا اشتمَّ رئيس النادي رائحةَ أن الحكم يطلب رشوة مقنّعة، لجأ فوراً إلى اتحاد الكرة السعودي، برئاسة عادل عزت لعرض الأمر عليه".

وتابع: "بدوره لم يتوانَ عزت عن رفع الأمر لرئيس اللجنة الأولمبية، رئيس الهيئة العامة للرياضة السعودية تركي آل الشيخ، الذي طلب أن يُساير رئيسُ النادي الحكمَ ويُجاريه لرؤية موقفه".

وأكمل: "بالفعل ساير رئيسُ النادي الحكمَ المرداسي، حتى طلب منه الحكم المونديالي صراحةً مبلغاً مالياً، من أجل منح فريقه الفوز بلقب الكأس".

وأردف: "هنا طلب آل الشيخ من عادل عزت عزل الحكم، وإبلاغ السلطات الحكومية، وبالفعل تم ذلك، وأحيل الحكم المرتشي إلى المباحث الإدارية".

ويعد فهد المرداسي من الحكام الكبار في آسيا، وتم اختياره لقيادة نهائي كأس العالم للشباب 2015، كما نال في نفس هذا العام لقب أفضل حكم في القارة الآسيوية.

اقتراح تصحيح
اقتراح تصحيح
الحكم السعودي الوحيد في مونديال روسيا يحرم من المشاركة.. اتحاد بلاده عاقبه بالإيقاف مدى الحياة