الأحد, 20 مايو 2018
رياضة

البرتغالي فابيو كوينتراو يعتذر عن تمثيل منتخب بلاده في كأس العالم

عربي بوست

أعلن لاعب كرة القدم البرتغالي فابيو كوينتراو، رفضه تمثيل منتخب بلاده في نهائيات كأس العالم المقرر إقامتها في يونيو/حزيران 2018 في روسيا.

وأبدى اللاعب السابق لنادي ريال مدريد ولاعب نادي سبورتينغ لشبونة البرتغالي، رغبته في عدم المشاركة بمنشورٍ عبر حسابيه الرسميين على فيسبوك وإنستغرام.

Na semana passada, depois de uma grande ponderação, dei conta ao Selecionador Nacional que, após uma época muito…

Posted by Fábio Coentrão on Monday, May 14, 2018

إذ كتب، "الأسبوع الماضي، وبعد تفكير طويل، أبلغت المنتخب الوطني أنني لا أشعر بأنني بأفضل حال لتمثيل المنتخب الوطني في كأس العالم 2018، وبعد موسم متعب ومرهق للغاية".

وتابع قائلاً، "لن أدير ظهري أبداً لبلدي، وآمل على أن أكون قادراً على تمثيل فريقنا الوطني في المستقبل لمراتٍ عديدة، وحتى ذلك الحين، سأشجع الفريق. أراكم قريباً".

Na semana passada, depois de uma grande ponderação, dei conta ao Selecionador Nacional que, após uma época muito desgastante, sinto não estar nas condições necessárias para representar a Seleção numa prova com a exigência do Campeonato do Mundo. Jamais virarei as costas ao meu País, e espero poder vir a representar a nossa Seleção mais vezes no futuro. Até lá sou e serei sempre mais um a torcer por fora, até breve. Boa sorte pessoal. 🇵🇹

A post shared by Fábio Coentrão (@fabio_coentrao) on

وسيخوض منتخب البرتغال كأس العالم في المجموعة الثانية الى جانب منتخبات كل من إسبانيا، إيران والمغرب.

يذكر أن كوينتراو (30 عاماً) استدعي لصفوف المنتخب البرتغالي للمرة الأولى في العام 2009.

وقد استدعي اللاعب البرتغالي خلال فترة التوقف الدولي في مارس/آذار 2018، لكنه طالب باستبعاده لمعاناته من إصابة عضلية، وذلك رغم أنه اجتاز الفحوصات الطبية دون مشاكل تذكر.

Fui desagradavelmente surpreendido por uma inscrição num cachecol que não reflecte o respeito que nutro por todas as instituições e neste caso particular por uma a quem dediquei boa parte da minha carreira. Ofender quem quer que seja nunca fez parte da minha postura, nem enquanto homem nem enquanto profissional. Hoje represento o Sporting Clube de Portugal e, como sempre, com o compromisso de deixar a alma em campo pelos adeptos e pelo clube, mas respeitando, sempre com elevação, todos os adversários.

A post shared by Fábio Coentrão (@fabio_coentrao) on

وكان اللاعب الأبرز في تشكيلة مدرب سبورتينغ لشبونة جورجي جيسوس، إذ شارك في 43 مباراة، وحصد مع الفريق لقبه الأول ببطولة كأس الرابطة البرتغالية، والتي يمكن أن يضيف إليها لقب الكأس، يوم الأحد المقبل، أمام ديسبورتيفو أفيس.

وقد أعار ريال مدريد اللاعب، لصفوف سبورتنغ لشبونة البرتغالي، حتى 30 يونيو/حزيران 2018، وبعد انتهاء هذه الفترة سيعود مرة أخرى لصفوف الـ "ميرينغي"، قبل أن يتخذ المدرب زين الدين زيدان، قراراً بشأنه.

Cada dia melhor

A post shared by Fábio Coentrão (@fabio_coentrao) on

اقتراح تصحيح
اقتراح تصحيح
البرتغالي فابيو كوينتراو يعتذر عن تمثيل منتخب بلاده في كأس العالم