لا تثق بالمواقع والتطبيقات في تجهيز حفلات الزفاف.. عريسٌ أميركي يحكي تجربته
الخميس, 18 أكتوبر 2018

لا تثق بالمواقع والتطبيقات في تجهيز حفلات الزفاف.. عريسٌ أميركي يحكي تجربته

عربي بوست

قد يبدو هذا غير شاعري، لكن قبل عصر الإنترنت، كان التخطيط للزواج يشبه كثيراً شراء السيارات. إذ كان عليك لإيجاد المكان المناسب للزواج أن تقرأ إعلاناتٍ مطبوعة بمعلوماتٍ محددة، مُصممة لاستدراجك لزيارة المكان، والضغط عليك لعقد اتفاق.

أما في الوقت الحاضر، يمكنك أن تعرف أكثر وأن تقرر بحرية كبيرة، بمساعدة المصادر التقنية مثل آراء المتخصصين على الإنترنت، مراكز تصميم حفلات الزفاف، والمواقع الإلكترونية لقاعات الأفراح. صحيح أنه لم يتغير الكثير، فما زالت القاعات تُثقلك بالكتيبات الدعائية «الملفقة» التي تُصعب عملية مقارنة الأسعار. كما تخدعك هذه الإعلانات غالباً بالتكاليف المبدئية، ومن ثم يطلعك أصحاب هذه المراكز والشركات على الأسعار الحقيقية فقط بعد أن تذهب للزيارة.

يقول مايكل كريدر، حسب تقرير صحيفة The New York Times الأميركية، مؤلف كتاب The Guy’s Guide to Dating, Getting Hitched, and Surviving the First Year of Marriage: «بمجرد أن تصبح هناك، سيكون الرفض صعباً أكثر من صعوبة التعامل مع موقع إلكتروني مجهول». وحينها تظهر التكاليف الحقيقية. ويكمل كريدر بشكل ساخر: «هل تريد لضيوفك أن يجلسوا؟ إذن عليك دفع تكاليف إضافية من أجل الكراسي».

تهدف الأدوات التقنية إلى جعل مهام مثل التخطيط لحفل الزواج أكثر كفاءة وأسهل في الإدارة. ورغم ذلك، ما زالت صناعة حفلات الزفاف معقدة وبها الكثير من الحيل لاستدراج الزبائن وللأسف فلقد عرفتُ هذه الحقيقة بالطريقة الصعبة. أتذكر أنني غُمِرتُ على الفور أنا وشريكتي بملفات الـ PDF والمواقع الإلكترونية بحثاً عن مكان للعرس، وموردي الطعام، والمصورين وبعد الكثير من الوقت والمجهود، استسلمنا في نهاية المطاف ووظفنا منسقاً ليقوم بالمهمة التي بدت مستحيلة.

هذا هو ما تعلمناه عن فوائد وحدود استخدام الأدوات التقنية للتخطيط لحفل زفاف. إلى الآن على الأقل بما أنَّ زفافنا ليس قبل العام القادم.

 أدوات وتطبيقات تجهيز الحفلات

يتجه غالبية المرتبطين إلى الشبكة العنكبوتية للمساعدة في التخطيط لزفافهما. وأبرز منتجين رقميين للتخطيط للزفاف هذه الأيام هما موقعا Wedding Wire، وThe Knot.

يوفر كل منهما موقعاً وتطبيقاً للجوال، ويتضمنان مجموعةً شاملة من الأدوات للتخطيط لحفل الزفاف من البداية للنهاية، بما في ذلك اختيار المكان، وإيجاد الموردين، ووضع قائمة الهدايا التي يرغب فيها الزوجان، ووضع الميزانية.

الأمر معقد، ووفقاً لموقع Wedding Wire، يوظف كل ثنائي حوالي 13 مورداً لتجهيز حفل زفافٍ واحد.

توفر أدوات التخطيط الكبيرة مجموعة قوائم يمكن البحث فيها عن الموردين، والأماكن، مع آراء المستخدمين، وروابط المواقع الخاصة بالشركات.

إضفاء الطابع الشخصي يتسبب في التعقيد

لكن هذه التطبيقات أو أدوات التخطيط لهما حدود في الاستخدام.

نظراً للطبيعة الشخصية العميقة للزفاف، لا يمكنك تخطيط كل شيء فقط ببعض النقرات على هاتف ذكي أو بالجلوس أمام الحاسب. في النهاية ستضطر للحديث مع الكثير من الناس بالطريقة القديمة، على الهاتف أو شخصياً.

يصبح هذا واضحاً حين تلجأ لهذه الأدوات في محاولة لإضفاء طابعٍ شخصي على زفافك. يريد الأزواج دائماً أن يكون يومهم المميز فريداً، ويعكس اهتماماتهم. وفي استطلاع رأي أجراه موقع Wedding Wire على 2700 ثنائي، قال 85% منهم إنَّ الحصول على تجربة زفاف فريدة وذات طابع شخصي كان على رأس الأولويات.

مع أدواتٍ مثل موقع Pinterest، الذي يمكنك بسهولة من جمع صور لديكورات وأشكال مختلفة لتصاميم الحفل. من يمكنه مقاومة إضفاء لمسة شخصية؟ كنا نحفظ أنا وخطيبتي صوراً لاقتباساتٍ شعرية، وآلات كاتبة عتيقة الطراز نريدها كديكور في الاستقبال. جعل هذا إعطاء التوجيهات لمنسقنا سهلاً، إذ شاركناه ببساطة منصتنا على Pinterest.

لكنَّ إضفاء الطابع الشخصي كهذا يصعب على الأزواج معرفة التكاليف الأساسية الواقعية من أماكن الأفراح والباعة، وفقاً للورين جودسون، مديرة قسم آراء المستهلكين في Wedding Wire. وكلما زادت تعديلاتك، زاد عدد ساعات تجهيز المكونات المختلفة من الحفل، والمشروبات والاستقبال. وتوفر المواقع مثل Wedding Wire تقديراتٍ للأسعار فيما يتعلق ببعض الفروق الدقيقة، لكن في النهاية عليك تجاوز الأدوات التقنية والتواصل مباشرةً مع الموردين.

وقالت جودسون: «تقل فاعلية أسلوب التطابق والتكرار في حفلات الزفاف أكثر فأكثر. يتطلب الأمر بعض التفاعل مع المكان للوصول للاحتياجات الخاصة للثنائي».

 

وأضافت أنَّ الأزواج عادةً يسيئون تقدير تكلفة زفافهم بنسبة 40%، وجزء من هذا بسبب أنَّهم يكونون غير واعين بتكلفة التعديلات الخاصة بهم.

بعد أن سأمنا من الكتيبات على الإنترنت، بدأنا أنا وخطيبتي نطلب من الأماكن إرسال جداول بيانات ميزانيتها لنا. الجداول المرتبة بعناية والأرقام غير شاعرية، لكنَّ هذه كانت الطريقة الوحيدة بالنسبة لنا لعمل ميزانية واقعية تتضمن تعديلاتنا دون أن نفقد عقولنا.

آراء المستخدمين على الإنترنت هامة للغاية

واحدة من أهم مميزات استخدام الأدوات عبر الإنترنت هي قوة آراء المستخدمين. يمكنك إيجاد آراء عن الأماكن والموردين على كم هائل من المواقع مثل Facebook، وYelp، بالإضافة لـWedding Wire، و The Knot.

وقال كريدر إنَّه حين كان يخطط هو وزوجته لزفافهما، زارا صفحات Facebook للوصول لموردين مثل متعهدي تقديم الطعام وصانعي الكعك والمصورين، ليروا ماذا يقول الناس عنهم. ووجدوا أنَّ آراء المستخدمين يعول عليها.

آراء المستخدمين على الإنترنت مفيدة خاصةً في حالة حفلات الزفاف البعيدة. اخترتُ أنا وشريكتي أن يكون زفافنا خارج محافظتنا، لكن بسبب ضغط الوقت، لم نسافر بعد خارج المحافظة لنزور المكان. في الوقت نفسه، تمتلئ الأماكن بسرعة، لذا علمنا أنَّ علينا حجز مكانٍ ما قريباً، دون أن نزوره.

ولحسن الحظ، وبمساعدة التقييمات على موقعي The Knot وWedding Wire، تمكنا من حجز مكانٍ مؤقتاً رشحه لنا منسق حفل الزفاف قبل أن نذهب لزيارته بعدة أشهر.

الشراء عبر الإنترنت مريح لكن في نطاقٍ محدد؛ أنا وخطيبتي ما زلنا في بداية هذه العملية، رغم أنَّنا نخطط لاحقاً للجوء للأدوات التقنية لشراء الديكورات، وطلب الدعوات المطبوعة، وعمل موقع استعلام للضيوف، وتحديد قائمة الهدايا.

رغم ذلك، هناك شيء واحد على الأرجح لن نشتريه من الإنترنت، وهو ما سنرتديه. إذ يجب أن نبدو بشكلٍ جيد لأجل هذا الحدث الضخم. وقال كريدر إنَّه وزوجته طلبا خواتم الزفاف وملابسهما عبر الإنترنت. ورغم أنَّهما كانا على علمٍ بقياساتهما، اضطرا لإعادة الخواتم لأنَّها لم تكن ملائمةً.

وقال: «كانت مقامرة بخواتم الزفاف».

لكنَّ الأمر لا يكون دائماً بهذا الشكل، إذ يشتري كريدر وزوجته لبعضهما خواتم زفاف كل عام، ويختارا المواد المناسبة لكل ذكرى سنوية. وهذا العام، من أجل الذكرى السنوية السابعة، طلبا خاتمين من النحاس من موقع Etsy، وكانا ملائمين.

 

اقتراح تصحيح
اقتراح تصحيح
لا تثق بالمواقع والتطبيقات في تجهيز حفلات الزفاف.. عريسٌ أميركي يحكي تجربته

قصص ذات صلة