الأحد, 20 يناير 2019

زعيم كوريا الشمالية في الصين.. كيم يستقل قطاره الخاص المميز ويتجه لبكين بعد أيام من تحذيره أمريكا

عربي بوست، وكالات

انطلق الزعيم الكوري الشمالي كيم جونغ-أون، صباح الثلاثاء 7 يناير/كانون الثاني 2019، من محطّة القطارات في بيونغ يانغ على متن قطار خاص متوجّهاً إلى بكين ترافقه زوجته ري سول جو وعدد من كبار المسؤولين في نظامه، في زيارة تستمر لغاية الخميس ويلتقي خلالها الرئيس الصيني شي جين بينغ.

وأكدت وسائل الإعلام الكورية الشمالية والصينية الرسمية الزيارة التي من المرجح أن تقود كيم إلى عقد القمة الرابعة مع شي، وتأتي وسط خطط لعقد قمة ثانية بين كيم والرئيس الأمريكي دونالد ترامب بهدف تفكيك الأسلحة النووية في شبه الجزيرة الكورية.

وبكين هي الحليف الدبلوماسي الرئيسي لبيونغ يانغ الشمالية ومصدرها الرئيسي للتجارة والمساعدات، حيث عقد كيم ثلاث قمم مع شي، حليفه الأهم، في العام الماضي قبل وبعد اجتماع مع ترامب ومع رئيس كوريا الجنوبية مون جيه-إن، إلا  أنه لم يتمّ الإعلان عن أي من تلك الزيارات مسبقاً.

كيم يحذر.. وترامب متفائل

ويزور كيم الصين بدعوة من الرئيس الصيني شي جين بينغ بعد أيام من التحذير بأنه قد يمضي في مسار بديل إذا لم تخفف الولايات المتحدة العقوبات والضغوط على بلاده.

وتوقّفت محادثات نزع أسلحة كوريا الشمالية بين بيونغ يانغ وواشنطن، إلاّ أنّ التوقعات تتزايد باحتمال عقد ثانية بين كيم والرئيس الأميركي دونالد ترامب الذي قال الأحد إنّ الطرفين يتفاوضان حالياً على مكان عقد القمة المرتقبة، لكنّه تهرّب من الردّ على سؤال يتّصل بموعد انعقاد هذه القمة.

وقال هاري جي. كازيانيس مدير دراسات الدفاع في مركز المصلحة القومية ومقره الولايات المتحدة، في بيان أرسله بالبريد الإلكتروني: «كيم حريص على تذكير إدارة ترامب بأن لديه خيارات دبلوماسية واقتصادية إلى جانب ما يمكن أن تقدمه واشنطن وسول».

وتابع قائلاً: «في الحقيقة، الطريق الجديد الذي أشار إليه كيم في خطابه بمناسبة العام الجديد ربما كان تهديداً مبطناً بتعزيز التقارب مع بكين. ومن شأن هذا أن يثير قلق أمريكا».

وقال ترامب لصحافيين أمام البيت الأبيض ردّاً على سؤال عن القمّة الثانية المرتقبة بينه وبين كيم: «نحن نتفاوض على مكان. على الأرجح سيتمّ إعلانه في موعد ليس بعيداً».

وتضغط الولايات المتحدة على كوريا الشمالية لنزع أسلحتها النووية قبل أي تخفيف للعقوبات الاقتصادية المفروضة عليها.

بالمقابل يطالب كيم، الذي تحكم عائلته كوريا الشمالية بيد من حديد منذ 70 عاماً، بتخفيف العقوبات المفروضة على بلاده بسبب برنامجها النووي وبرامجها الخاصة بالصواريخ البالستية، ويدين إصرار الولايات المتحدة على نزع ترسانته النووية.

وأرفقت «يونهاب» نبأها بصورة بدا فيها قطار الزعيم الكوري الشمالي المميّز بلونه الأخضر الغامق والخط الأصفر الأفقي الذي ينتصفه وهو يدخل المحطة في تمام الساعة 10,55 (02,55 ت غ).

وبحسب مصادر عدّة، فإنّ كيم يحتفل الثلاثاء بعيد ميلاده الـ36، لكنّ هذه المعلومة لم تؤكّدها بيونغ يانغ يوماً.

وأشاد وزير الخارجية الأمريكي مايك بومبيو في مقابلة مع تلفزيون (سي.إن.بي.سي) يوم الإثنين بدعم الصين في حل الأزمة في كوريا الشمالية، وقال إنه لا يعتقد أن النزاع التجاري الأمريكي مع بكين سيؤثر على هذا الدعم.

وقالت وزارة الخارجية في كوريا الجنوبية إنها كانت على علم بزيارة كيم المقررة وتأمل أن تسهم أحدث قمة بين كيم وشي في تحقيق «الهدف الاستراتيجي» المشترك الخاص بإخلاء شبه الجزيرة الكورية من الأسلحة النووية وتحقيق السلام الدائم.

 

اقتراح تصحيح
اقتراح تصحيح
زعيم كوريا الشمالية في الصين.. كيم يستقل قطاره الخاص المميز ويتجه لبكين بعد أيام من تحذيره أمريكا

قصص ذات صلة