الأربعاء, 16 يناير 2019

بعد ساعات من بث حوار السيسي في «60 دقيقة».. تفاصيل الإقالة المفاجئة لرئيس قسم الأخبار في شبكة «سي بي إس»

عربي بوست، ترجمة

قالت شبكة CBS الأمريكية، الأحد 6 يناير/كانون الثاني 2019، إن رئيس قسم الأخبار لديها ديفيد رودس تنحى من منصبه، لتشغل منصبَه المنتجة المخضرمة سوزان زيرينسكي، بعد سنة مضطربة شهدت إقالة مقدم الفقرة الإخبارية الصباحية بالشبكة تشارلي روز وكبير منتجي برنامج «60 Minutes» الشهير، في أعقاب تقارير تتعلق بسوء السلوك.

بدأت زيرينسكي عملها في شبكة CBS بمكتب واشنطن عندما كانت تبلغ من العمر 20 عاماً في بدايات السبعينيات، وهي الآن منتجة تنفيذية في برنامج «48 Hours». وسوف  تتسلم مهام منصبها الجديد في مارس/آذار 2019، حسب صحيفة The Washington Post الأمريكية.

المدير السابق سوف يعمل مستشاراً لقسم الأخبار

وقالت زيرينسكي (66 عاماً)، في لقاء أُجري معها الأحد: «إنه دور شاق ويجعل المرء يشعر بالتواضع الشديد. عندما تعمل في مكان ما 40 عاماً، فإنها تكون لحظة فارقة».

سوف يعمل رودس مستشاراً لقسم الأخبار بشبكة CBS بعد مغادرة منصبه، حسبما قال الرئيس المؤقت لشركة CBS، جوزيف يانييلو.

رودس قال الأحد 6 يناير/كانون الثاني 2019، في مذكرة أرسلها إلى العاملين معه، إن «العام الجديد يعتبر وقتاً للتجديد، ولوضع أهداف جديدة. فالعالم الذي نغطي أخباره يتغير، والطريقة التي نغطي بها تتغير، وإنه الوقت المناسب بالنسبة لي أن أُحدث تغييراً أيضاً».

رودس كان يعمل في fox news

وقدِم رودس للعمل في قسم الأخبار بشبكة CBS من قناة Fox News، وقد شهد في صحبة الرئيس السابق لـCBS News، جيف فاغر، تحقيق نجاح في ترسيخ نهج إخباري أكثر من المنافسين. حقق انطلاق برنامج «CBS This Morning» مع روز، وغيل كينغ، ونورا أودونيل نجاحاً من نوع خاص.

ولكن في نوفمبر/تشرين الثاني 2018، أُقيل روز من عمله فجأة؛ بعد تقارير تتعلق بسوء السلوك وانتهاكات جنسية، ارتبطت ببعض العاملات في فريق CBS. ومنذ ذلك الحين، تراجعت نسب مشاهدة البرنامج الإخباري الصباحي بالشبكة، إضافة إلى مغادرة المنتج التنفيذي للبرنامج.

اضطر رودز أيضاً، في الخريف الماضي، إلى إقالة شريكه السابق، فاغر، الذي عاد إلى وظيفته الأصلية بصفته منتجاً تنفيذياً في برنامج «60 Minutes». وقد أرسل فاغر رسالةً، اعتُبرت تهديداً، إلى أحد مراسلي CBS، الذي كان يعمل على تقرير يتعلق بسوء السلوك المزعوم في البرنامج ومن جانب فاغر.

قالت زيرينسكي: «كان تحولاً ثقافياً في البلاد، وكان لـCBS نصيبٌ منه، فلا شك في هذا. لكننا تعاملنا معها بحسم».

تولى يانييلو المنصب بعد حادث أسوأ يتعلق بسوء سلوك جنسي من جانب الرئيس التنفيذي السابق لشركة CBS، ليزلي مونفيس، الذي أُطيح من منصبه في الخريف الماضي. ويحاول مجلس شركة CBS الآن وقف دفع ملايين الدولارات التي يستوجب عليها إعطاؤها إلى مونفيس في أعقاب مغادرته.

اقتراح تصحيح
اقتراح تصحيح
بعد ساعات من بث حوار السيسي في «60 دقيقة».. تفاصيل الإقالة المفاجئة لرئيس قسم الأخبار في شبكة «سي بي إس»