ترامب يتجاهل منافسته السابقة هيلاري كلينتون وزوجها بشكل متعمد في جنازة جورج بوش الأب
الأحد, 09 ديسمبر 2018

الكُره لا يزول لدى ترامب حتى في الجنائز.. شاهد كيف تجاهل منافسته السابقة هيلاري كلينتون وزوجها بشكل متعمد!

عربي بوست

بكل هدوء وسكينة دخل الرئيس الأميركي دونالد ترامب رفقة زوجته ميلانيا، أمس الأربعاء 5 ديسمبر/كانون الأول 2018، إلى الكاتدرائية الوطنية، حيث يتم الوداع الأخير للرئيس الراحل جورج دبليو بوش.

أفسح ترامب الطريق لزوجته لتجلس على مقعدهما المُخصص، قرب الرؤساء السابقين الجالسين على الترتيب، وكان بجوار ترامب وزوجته، الرئيس الأميركي السابق باراك أوباما وزوجته، وبجانبهما بيل كلينتون وزوجته هيلاري العدوة اللدودة لترامب.

ألقت ميلانيا التحية على أوباما وزوجته، وفعلت نفس الأمر مع بيل كلينتون وزوجته، لكن ترامب كان له رأي آخر.

ألقى ترامب التحية على أوباما وزوجته لكنه تجاهل تماماً بيل كلينتون وزوجته هيلاري، الذي كان يسترق النظر بشكل واضح باتجاه ترامب، منتظراً أن يمد يده ليُسلم عليه.

وبدا الإهمال لبيل كلينتون وزوجته واضحاً من ترامب، فقد جلس ولم يعطهما أي انتباه، فيما بدت كلينتون جالسة تنظر للأمام، في مؤشر واضح على تجاهلها هي أيضاً للرئيس.

وبدأت مراسم جنازة الرئيس الأميركي الأسبق جورج بوش الأب، أمس الأربعاء، بمشاركة شخصيات كبيرة أميركية وأجنبية تجمعت للاحتفاء بمسيرة حياة أحد أبطال الحرب العالمية الثانية والساسة المخضرمين إبان الحرب الباردة والمدير الأسبق لوكالة المخابرات المركزية (سي آي إيه) الذي مثل حقبة من التحضر في السياسة الأميركية.

وتوفي بوش، الرئيس الحادي والأربعين للولايات المتحدة، الأسبوع الماضي في تكساس عن 94 عاماً.

واصطف مئات الأشخاص في شارع بنسلفانيا وسط واشنطن لمشاهدة العربة التي تقل نعش بوش من مبنى الكونغرس، حيث سجي جثمانه منذ ليل الاثنين، صوب الكاتدرائية. وتولى بوش الرئاسة من 1989 حتى 1993.

ونحيت الخلافات السياسية جانباً تكريماً للرئيس الراحل، وهو طيار بحري أسقطت طائرته فوق المحيط الهادي في الحرب العالمية الثانية والقائد الأعلى للقوات المسلحة الذي هزم القوات العراقية في حرب الخليج عام 1991.

وشملت قائمة الحضور الأمير البريطاني تشارلز وزعماء ألمانيا والأردن وأستراليا وبولندا إلى جانب مجموعة من زعماء العالم السابقين مثل رئيس الوزراء البريطاني الأسبق جون ميجور الذي كان في السلطة خلال حكم بوش.

وأوقف ترامب إدارات الحكومة الاتحادية عن العمل اليوم حداداً على بوش وأغلق عدداً من البورصات الأميركية.

وعبر بوش، الذي كان نائباً للرئيس رونالد ريغان، بالولايات المتحدة فترة نهاية الحرب الباردة وكان رئيساً عندما سقط جدار برلين عام 1989.

وألقى آلاف الأشخاص نظرة الوداع على بوش عندما كان جثمانه مُسجى في القاعة المستديرة بالكونغرس.

 

اقتراح تصحيح
عربي بوست
ترامب يهاجم تيلرسون: غبي وكسول وصخرة لا تتحرك!
اقرأ المزيد
Generated with Avocode.Shape 770
اقتراح تصحيح
الكُره لا يزول لدى ترامب حتى في الجنائز.. شاهد كيف تجاهل منافسته السابقة هيلاري كلينتون وزوجها بشكل متعمد!