رجل من ولاية نورث داكوتا حاول اغتيال الرئيس الأميركي دونالد ترامب لكن المحاولة باءت بالفشل
الثلاثاء, 11 ديسمبر 2018

ترامب يتعرّض لمحاولة اغتيال والمتهم يعترف.. حاول استخدام طريقة غريبة لكنها فشلت

عربي بوست

قالت صحيفة The Independent البريطانية إن رجلاً من ولاية نورث داكوتا حاول اغتيال الرئيس الأميركي دونالد ترامب عن طريق رافعة شوكية حديد.

وحسبما قال تقرير الصحيفة البريطانية فقد اعترف غريغوري لي لينغانغ بأنه سرق رافعة شوكية كان يعتزم استغلالها في «قلب» السيارة التي يقلّها دونالد ترامب كي يتمكن من القبض عليه وقتله بعد ذلك.

واعتقلت السلطات الأميركية غريغوري لي لينغانغ، البالغ من العمر 42 عاماً، في سبتمبر/أيلول 2017، لسرقة الرافعة الشوكية ومحاولة قيادتها لاختراق موكب الرئيس الأميركي أثناء زيارته مدينة ماندان في نورث داكوتا في السادس من أيلول/سبتمبر 2017 لإلقاء خطاب حول الإصلاحات الضريبية والترويج لقانون الضرائب الجديد.

وقالت مساعدة الادعاء الأميركي براندي ساس راسل إن الرجل «كان ينوي الوصول إلى سيارة الليموزين الخاصة بالرئيس الأميركي وقلبها رأساً على عقب ثم الوصول إلى الرئيس واغتياله».

وتوضح السلطات أن المركبة وصلت إلى طريق مسدود بسياج وبعد أن علقت الرافعة الشوكية في منطقة محصورة ما أجبر غريغوري لي لينغانغ على الفرار من الموقع لكن عناصر الشرطة تمكنوا من تعقبه وملاحقته والقبض عليه.

وأبلغ لينغانغ القاضي، الجمعة، بأنه يعاني من اضطرابات عقلية بما في ذلك اضطراب ثنائي القطب.

وقالت المحامية إنه بالنظر إلى هذه الظروف وبسبب الأحكام الكبيرة عليه، فإنها تدرس قراراً بجعل الأحكام الصادرة بحقه متزامنة بدلاً من تراكمية.

وقبل محاولة قلب سيارة الليموزين، أشعل غريغوري الحرائق في محل الصيانة التابع لبلدية بسمارك، وفي مكتب الإصلاح والتأهيل التابع للولاية، وهي جرائم اعترف بارتكابها
أيضاً.

وصدر ضد غريغوري لي لينغانغ حكم بالسجن 10 سنوات في تهم الحرائق فقط، كما صدر عليه حكمان بالسجن كل منهما بخمس سنوات لسرقة الرافعة الشوكية وسرقة أخرى.

ومن غير المتوقع الإفراج عنه قبل عام 2038، ومن المرتقب أن يصدر الحكم عليه في محاولة الاغتيال في فبراير/شباط المقبل.

وهذه ليست المرة الأولى التي يتعرض فيها ترامب لمحاولات اغتيال، ففي منتصف 2016 اعتقلت الشرطة الأميركية الشاب مايكل سانفورد، الذي حاول اغتيال دونالد ترامب، أثناء تجمع انتخابي في لاس فيغاس في 17 يونيو/حزيران، حسبما أفادت وثائق قضائية.

وفي تفاصيل القضية، زعم مايكل ستيفن ستانفورد (19 عاماً) أنه كان يسعى للحصول على توقيع تذكاري من ترامب قبل أن يحاول انتشال مسدس من على خصر ضابط شرطة في لاس فيغاس كان بالقرب منه، وذلك في أثناء تجمع انتخابي للمرشح المحتمل الجمهوري ترامب في تريجر آيلاند كازينو.

لكن الشرطة تمكنت من القبض على ستانفورد بعد محاولة فاشلة لانتشال مسدس الضابط، فيما لم تكشف الوثائق القضائية كيف تم إحباط المحاولة أو مدى اقتراب ستانفورد من ترمب.

اقتراح تصحيح
اقتراح تصحيح
ترامب يتعرّض لمحاولة اغتيال والمتهم يعترف.. حاول استخدام طريقة غريبة لكنها فشلت

قصص ذات صلة