الرئيس الأميركي دونالد ترامب يسخر من الصحفيين ذوي اللهجات الأجنبية في مؤتمرٍ صحفي بالبيت الأبيض
الإثنين, 19 نوفمبر 2018

ترمب يفعل الأعاجيب بالصحافيين الأجانب.. قاطع يابانياً وقال له «سلم على شينزو»، وأجاب آخرين: أنا لا أفهمكم

عربي بوست، ترجمة

تعرَّض الرئيس الأميركي دونالد ترمب لانتقادات واسعة، بسبب تعامله مع تساؤلات الصحافيين ذوي اللهجة غير الأميركية، في مؤتمرٍ صحافي عقد بالبيت الأبيض.

فبحسب ما نقلت النسخة البريطانية من موقع Huff Post، الأربعاء 7 نوفمبر/تشرين الثاني 2018، بدأ مراسلٌ يتحدّث اللغة الإنكليزية بلكنة أجنبية، في طرح سؤالٍ بشأن الاقتصاد، على الرئيس ترمب، في مؤتمرٍ صحافي انعقد  بالبيت الأبيض، بعد انتخابات التجديد النصفي، فقاطعه ترمب وسأله «من فضلك، من أين أنت؟».

ورد عليه الصحافي قائلاً: «من اليابان»، فقال له ترمب : «سلِّم على شينزو»، مُشيراً إلى رئيس الوزراء الياباني شينزو آبي.

وأضاف ترمب: «أنا مُتأكِّد أنه سعيد بشأن التعريفات الجمركية على سياراته».

وعندما حاول الصحافي إنهاء طرح سؤاله بشأن التجارة، ردَّ ترمب قائلاً: «أنا حقاً لا أفهمك!».

اتهامات لترمب باستخدام العنصرية والسخرية

وردّ الرئيس في نهاية المطاف على السؤال، وزعم في إجابته أن اليابان قد عامَلت الولايات المُتحدة «بطريقة تفتقر تماماً للعدل» فيما يتعلق بتجارة السيارات.

وأثارت طريقة ترمب في التعامل مع السؤال انتقادات واسعة من الكثيرين، الذين رأوا أن ردَّ ترمب على الصحافي اتّسم بالعنصرية والاستهانة.

ولم يكن هذا فقط ما أثار الانتقادات خلال المؤتمر الصحافي، ففي نفس المؤتمر، زعم ترمب أنه لا يفهم ما يقوله اثنان من المُراسلين الأجانب؛ إحداهما كانت صحافية تتحدّث الإنكليزية بلكنة غير أميركية، سألت الرئيس عن موقفه بشأن النساء المُسلمات اللائي فُزن بمقعدين في الكونغرس الأميركي، وهما رشيدة طالب من ولاية ميشيغان، وإلهام عُمر من ولاية مينيسوتا.

وردَّ عليها ترمب: «أنا لا أفهم ما تقولين!».

إلا أن أحد المُراسلين قال له «أنا من بلدة بروكلين في نيويورك، لذا يمكنك فَهمي».

وفي واقعة أُخرى شهدها نفس المؤتمر، طرح صحافيٌّ لبنانيٌّ يتحدّث الإنكليزية بلكنة غير أميركية أيضاً، سؤالاً على ترمب بشأن الرئيس التركي رجب طيّب أردوغان، وردَّ عليه ترمب مُجدداً «من؟ أنا لا أفهمه».

وعلّق الفنّان ليام ستاك على تصرّفات ترمب خلال المؤتمر، في تغريدة على موقع تويتر قائلاً «للمرّة الثالثة خلال مؤتمر صحافي، الرئيس ترمب يقول إنه لا يتمكّن من فهم صحافي يتحدّث الإنكليزية بلكنةٍ أجنبية.. هذه المرّة كان الصحافي من لبنان».

كما علّق المؤلّف ديفيد هيلتبراند قائلاً: «هل هذا خيالي، أم أن ترمب يسخر من لكنة كل صحافي أجنبي، ما هذا العبث، إنه لا يستطيع التحكّم في نفسه».

وشعر الكثيرون أن ترمب يردّ على الصحافيين الأجانب نفس الرد مُتعمّداً.

اقتراح تصحيح
عربي بوست، ترجمة
ماذا سيفعل الديمقراطيون بعد فوزهم بمجلس النواب مع ترمب؟ الرئيس الأميركي تبنِّي إعلان الحرب عليهم، وهذه نقاط ضعفه معهم
اقرأ المزيد
Generated with Avocode.Shape 770
اقتراح تصحيح
ترمب يفعل الأعاجيب بالصحافيين الأجانب.. قاطع يابانياً وقال له «سلم على شينزو»، وأجاب آخرين: أنا لا أفهمكم

قصص ذات صلة