بعدما وصف بلادها بـ"الرهينة" لروسيا.. ميركل ترد على ترمب
الثلاثاء, 13 نوفمبر 2018

بعدما وصف بلادها بـ"الرهينة" لروسيا.. ميركل ترد على ترمب

عربي بوست، رويترز

أكدت المستشارة الألمانية أنجيلا ميركل، الأربعاء 11 يوليو/تموز 2018، أن ألمانيا تتخذ قراراتها بشكل «مستقل»، وذلك رداً على انتقادات الرئيس الأميركي دونالد ترمب، الذي اتَّهم برلين «بإثراء» روسيا، وعدم المساهمة بشكل كافٍ في النفقات العسكرية لحلف شمال الأطلسي.

وقالت ميركل عند وصولها إلى قمة حلف الأطلسي في بروكسل: «يمكننا اعتماد سياساتنا الخاصة، ويمكننا اتخاذ قرارات مستقلة»، من دون الإشارة مباشرة إلى ترمب.

وكان الرئيس الأميركي شنَّ هجوماً حاداً على ألمانيا في وقت سابق الأربعاء، متهماً إياها بأنها «رهينة» روسيا في إمدادات الطاقة.

وقال إن «ألمانيا تثري روسيا»، مضيفاً: «إنها تدفع مليارات الدولارات لروسيا عن إمداداتها للطاقة، وعلينا أن ندفع من أجل حمايتها في مواجهة روسيا. كيف يمكن تفسير هذا الأمر؟ هذا ليس عادلاً».

ويطالب الرئيس الأميركي الأوروبيين باستمرار، وخصوصاً ألمانيا، بزيادة نفقاتها العسكرية؛ بهدف احترام التزامها، برفعها إلى 2% من إجمالي ناتجها الداخلي في 2024.

وقالت ميركل المنحدرة من ألمانيا الشرقية، سابقاً: «لقد عشت في قسم من ألمانيا المحتلة من قِبَل الاتحاد السوفيتي. أنا سعيدة جداً لأننا متحدون اليوم بالحرية، بصفتنا جمهورية ألمانيا الفدرالية. يمكننا بالتالي اعتماد سياساتنا الخاصة واتخاذ قرارات مستقلة».

وأضافت: «ألمانيا تبذل الكثيرَ لحلف الأطلسي. نحن ثاني أكبر مزوّد بالقوات، ونضع غالبية قدراتنا العسكرية في خدمة حلف شمال الأطلسي».

ويلتقي ترمب وميركل على هامش قمة الأطلسي عند الساعة 13,15 ت. غ.

اقتراح تصحيح
اقتراح تصحيح
بعدما وصف بلادها بـ"الرهينة" لروسيا.. ميركل ترد على ترمب

قصص ذات صلة