الأحد, 20 يناير 2019

عن تطبيع الدوحة مع نظام الأسد.. وزير خارجية قطر يحسم موقف بلاده بكل صراحة

عربي بوست، وكالات

استبعد وزير خارجية قطر الشيخ محمد بن عبدالرحمن آل ثاني الإثنين 14 يناير كانون الثاني 2018، إعادة تطبيع العلاقات مع سوريا مؤكداً أن النظام السوري ارتكب «جرائم حرب».

وأكد الوزير القطري في مؤتمر صحفي في الدوحة «التطبيع مع النظام السوري في هذه المرحلة تطبيع لشخص تورط في جرائم حرب وهذا الأمر يجب ألا يكون مقبولاً».

وبحسب الوزير القطري فإنه يجب عدم السماح بعودة دمشق إلى جامعة الدول العربية.

وأضاف «إن موقف قطر هو أن هناك أسباباً أدت إلى تجميد عضوية سوريا فى الجامعة العربية، وعدم مشاركتها وهذه الأسباب مازالت قائمة ولا نرى هناك أي عامل مشجع لعودة سوريا ولا يوجد حتى الآن حل سياسي والشعب السوري مازال تحت قصف وتشتيت من قبل النظام السوري».

وتم تعليق عضوية سوريا في جامعة الدول العربية في 2011.

وكانت الإمارات أعادت الشهر الماضي فتح سفارتها في دمشق بعد سبع سنوات من قطع علاقاتها مع سوريا. كما قامت البحرين بخطوة مماثلة.

والعلاقات مقطوعة بين الإمارات والسعودية والبحرين ومصر من جهة، وقطر من جهة ثانية، منذ الخامس من حزيران/يونيو 2017 حيث تتهمها بـ»دعم الإرهاب» والتقرب من إيران، الأمر الذي تنفيه الدوحة.

اقتراح تصحيح
اقتراح تصحيح
عن تطبيع الدوحة مع نظام الأسد.. وزير خارجية قطر يحسم موقف بلاده بكل صراحة