الأربعاء, 16 يناير 2019

أردوغان يهاجم بولتون ويعلن عن تحرّك عسكري وشيك في سوريا.. وترامب: سننهي عملياتنا في المناطق التي لا نتلقى فيها مالاً

عربي بوست، وكالات

أعلن الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، الثلاثاء 8 يناير/كانون الثاني 2019،  أنهم سيبدأون قريباً جداً التحرك ضد «التنظيمات الإرهابية» في الأراضي السورية، فيما أعلن الرئيس الأمريكي دونالد ترامب إنهاء بلاده للعمليات العسكرية في المناطق التي لا يتلقى فيها دعماً من الدول الغنية.

وقال أردوغان، خلال كلمة له الثلاثاء، أمام الكتلة البرلمانية لحزب العدالة والتنمية الحاكم في البرلمان التركي:  «رغم توصّلنا إلى اتفاق واضح مع ترامب (بشأن شرق الفرات)، إلا أن هناك أصواتاً مختلفة بدأت تصدر من إدراته».

أردوغان: مستشار ترامب ارتكب خطأً جسيماً

وأضاف: «مستشار الأمن القومي الأمريكي (جون بولتون) ارتكب خطأ جسيماً في تصريحاته بشأن سوريا، ولن نستطيع تقديم تنازلات في مجال (مكافحة الإرهاب)».

وصرح بولتون للصحافيين الذين يرافقونه إلى إسرائيل، الإثنين، بأنه يجب توافر شروط، من بينها ضمان سلامة الحلفاء الأكراد، قبل انسحاب القوات الأمريكية من سوريا.

وتدعم الولايات المتحدة وحدات حماية الشعب الكردية لمحاربة تنظيم «الدولة الإسلامية» (داعش).

وقال أردوغان: «سنبدأ قريباً جداً التحرك ضد التنظيمات الإرهابية في الأراضي السورية».

وتعتبر تركيا وحدات حماية الشعب الكردية تنظيماً إرهابياً على غرار تنظيم داعش وتتوعد منذ عدة أسابيع بشن هجوم على مناطق سيطرتها في شرقي الفرات.

وأوضح: «التحضيرات الجارية لإطلاق حملة على شرق الفرات أوشكت على الانتهاء «.

وتابع أردوغان قائلًا: «تركيا هي التي تحمّلت العبء الأكبر للأزمة الإنسانية الحاصلة في سوريا. وهي الدولة التي تكافح الإرهاب بشكل حقيقي».

وأضاف: «بفضل جهود جنودنا الأبطال في القضاء على داعش، دخلت سوريا مرحلة التخلّص من بلاء هذا التنظيم بسرعة، ولكن لا يمكننا قبول الرسالة التي بعث بها بولتون من إسرائيل».

وأكد أردوغان أن «ادعاءات استهداف الأكراد (من قِبل تركيا) هو افتراء دنيء».

لا عمليات عسكرية في المناطق غير المدعومة من الدول الغنية

يأتي ذلك فيما قال الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، الثلاثاء، إن بلاده تعتزم وقف عملياتها العسكرية في المناطق التي لا تتلقى فيها مساعدات مالية وعسكرية كافية من الدول الغنية.

وفي تغريدة عبر «تويتر»، قال الرئيس الأمريكي، إن «الحروب التي لا نهاية لها، وخاصة تلك التي شُنت بسبب قرارات خاطئة اتخذت منذ سنوات عديدة، والتي لا نحصل فيها على مساعدات مالية أو عسكرية كافية من البلدان الغنية التي تستفيد كثيراً مما نقوم به، ستصل إلى نهاية مجيدة».

والإثنين، قال ترامب إن انسحاب قوات بلاده من سوريا سيتم بـ «حذر ووتيرة مناسبة».

جاء ذلك في تغريدة عبر حسابه بموقع «تويتر»، انتقد فيها صحيفة «نيويورك تايمز»، على نقلها أخباراً وصفها بأنها «غير دقيقة» بشأن سوريا.

وقال ترامب، في التغريدة: «نيويورك تايمز، الفاشلة، كتبت عمداً خبراً غير دقيق أبداً عن نواياي بشأن سوريا».

وأضاف نافياً حدوث تغيير في موقفه: «ليس هناك أي اختلاف عن تصريحاتي الأساسية، سنغادر بوتيرة مناسبة وبشكل حذِر، لكن سنواصل في نفس الوقت محاربة داعش، وسنقوم بكل ما هو لازم».

وفي 19 ديسمبر/كانون الأول 2018، أعلن الرئيس الأمريكي أن بلاده هزمت تنظيم «داعش» الإرهابي في سوريا، وهذا بفضل وجود قواته هناك.

 

اقتراح تصحيح
عربي بوست، وكالات
أردوغان يعلن إقامة منطقة أمنية في شمال سوريا
اقرأ المزيد
Generated with Avocode.Shape 770
اقتراح تصحيح
أردوغان يهاجم بولتون ويعلن عن تحرّك عسكري وشيك في سوريا.. وترامب: سننهي عملياتنا في المناطق التي لا نتلقى فيها مالاً