السبت, 19 يناير 2019

ألمانيان من أصل مصري يختفيان بعد وصولهما مطار الأقصر.. أحدهما كان في زيارة لجده، وبرلين تطلب توضيحاً من القاهرة

عربي بوست

تبحث برلين في واقعة اختفاء شابين ألمانيين في مصر انقطعت أخبارهما خلال الأسابيع الأخيرة. وقال المتحدث باسم وزارة الخارجية الألمانية، كريستوفر برغر، الإثنين 7 يناير/كانون الثاني 2019، «نأخذ كلتا الحالتين بمنتهى الجدية»، دون تفاصيل إضافية، حسب ما نقلته وكالة «أسوشيتدبرس» الأمريكية.

وذكرت وكالة الأنباء الألمانية الرسمية «د. ب. أ»، أن كلا الشابين يحملان الجنسية الألمانية والمصرية، وأحدهما يبلغ من العمر 18 عاماً، وانقطعت أخباره في 17 ديسمبر/كانون الأول الماضي، قبل أن يقوم برحلة داخلية من الأقصر إلى القاهرة، حيث كان يعتزم زيارة جده.

وأشارت إلى أن الشاب الثاني يبلغ من العمر 23 عاماً، واحتجز في مطار القاهرة في 27 ديسمبر/كانون الأول الماضي، ولم يُسمع عنه منذ ذلك الحين. وأوضحت وكالة «الأناضول» أنه لم يتسن الحصول على تعقيب فوري من السلطات المصرية بشأن واقعتي اختفاء الشابين.

 اختفاء شابين ألمانيين في مصر يٌقلق برلين

وكانت تقارير إعلامية ألمانية تحدثت عن اختفاء شاب (18 عاماً) ينحدر من مدينة «غيسن» غربي ألمانيا، في مصر ورجحت أن يكون الشاب قد تم احتجازه من قبل قوات الأمن المصرية، وفقاً لإذاعة صوت ألمانيا «دويتشه فيله».

ونقلت صحيفة «هيسنشاو» في موقعها على الإنترنت، الأحد 6 يناير/كانون الثاني، عن والد الشاب، الذي ينحدر من جذور مصرية، قوله إنه تم إلقاء القبض على ابنه في أعقاب وصول الابن إلى الأقصر في كانون الأول/ديسمبر الماضي، وأن شقيقه علم بهذا في القاهرة.

ورجح الوالد أنه ربما حدث تشابه في الأسماء بين ابنه، الذي يحمل جواز سفر ألماني، وأحد الأشخاص الآخرين.

بعد أن انقطعت أخبارهما بمجرد وصولهما مطار الأقصر

وكانت صحيفة «غيسنر ألغماينه» قد تحدثت ْعن واقعة اختفاء شابين ألمانيين في مصر وغياب الطالب الألماني وفقدان التواصل معه في مصر بعد وصوله إلى مطار الأقصر يوم الإثنين (17 ديسمبر/كانون الأول)، حيث كان مخططاً أن يواصل في نفس اليوم رحلته إلى القاهرة، لكنه لم يصل أبداً، حسب رواية والده للصحيفة.

وقال الأب ربما كان طريق الرحلة سبباً للشكوك في أمر ابنه، لأنه لم يسافر مباشرة للقاهرة، مضيفاً «الطريق عبر الأقصر اختاره الطالب بسبب رخص التكلفة». وكان الشاب يريد زيارة جده في القاهرة.

وبناء على سؤال، ذكرت وزارة الخارجية الألمانية الأحد أنها تأخذ الحادثة على «محمل الجد»، وأنها تسعى بشدة للحصول على توضيح، مشيرة إلى أن السفارة الألمانية في القاهرة تجري اتصالات مع السلطات المعنية وأقارب الشاب و»تبذل جهداً كبيراً» من أجل كشف ملابسات اختفائه.

وبحسب «هيسنشاو» فإن متحدثة لدى وزارة الخارجية الألمانية رفضت الحديث عن خلفيات الواقعة.

اقتراح تصحيح
اقتراح تصحيح
ألمانيان من أصل مصري يختفيان بعد وصولهما مطار الأقصر.. أحدهما كان في زيارة لجده، وبرلين تطلب توضيحاً من القاهرة

قصص ذات صلة